• ×
الأحد 13 يونيو 2021 | 06-11-2021
زاكي الدين

إنقسامات تنذر بمزيد من الكوارث..

زاكي الدين

 2  0  2667
زاكي الدين

*بأي حال عدت ياعيد علي ديار المريخ فنحن رغم ما نعيشه من فرح بهذا اليوم المبارك إلا اننا مع ذلك نشعر بأن الفرحة ناقصة بفضل ما يجري ويدور في المريخ الذي يشكل أمزجتنا ويجلس متحكر بين حنايا أفئدة المريخاب الذين ينظرون بحسرة كبيرة للحال المائل الذي ينحدر له فريق الكرة دون ان تكون هنالك ضمانات لإيقاف هذا الإنحدار المهدد لكبرياء هذا النادي العريق.
*تعودنا ان نطرح أرئنا بقوة وتعودنا ان لا نجامل فيما نراه سالب وينال من المريخ لهذا نكتب بلغة قد يراها الكثيرون تحمل طابع الصدام والمواجهة العلنية لكل المعنين بما نناقشه من قضايا وأزمات تتعلق بما يدور الأن في المريخ.
*لا نتجمل ولا نكذب ولا ولن نتورع في قول الحقيقة التي أصبحت لإنعدامها في عوالم المريخ أصبحت هذه الحقيقة مظنة كيف لا تكون مظنة وهنالك كثر يمارسو الكثير من الدوران حول حقيقة ما يجري في المريخ الذي وصفت بالأمس ان ما يجري فيه يمثل إعلان لفشل التسير الحالية التي تقدم في كل يوم دليل على حقيقة ما وصفناها به وهذا ليس بالأمر السعيد أو المفرح لنا كما يعتقد البعض، فنحن عندما نعلن فشل التسير بلا شك نعلن فشل المريخ الذي أدخلته التجربة الراهنة في صراعات ومشاحنات وقادته لتقهقر لا أدري ماذا يمكن ان نسميه هل نسميه عدم توفيق ام نسميه كبوة جواد أم نسميه نكسة عابرة كما قال رئيس النادي ونائبه ان هزيمة المريخ بخمس أهداف مع الرأفة من فريق ولائي هزيمة عابرة، وأعتقد ان هذا الوصف لم يكن دقيق أبداً ولم يلخص خطورة وحقيقة ما وصل له المريخ الذي يعيش في مرحلة إنعدام وزن حقيقية وللأسف هذه المرحلة كان تفاعل الجانب الإداري معها ضعيف بل كان الحراك الذي يمور بداخل اللجنة المكلفة يتجه لصراع وإنقسام في شأن خارج تماماً عن موضوع إصلاح وضع الفريق ومعالجة ما حدث له عبر الإلتفاف حوله والعمل على إمتصاص الصدمة التي لن تمر دون ان تكون لها أثار خطيرة، فالمريخ منذ تعادله أمام الأمل كان يسير في (خط رجعة) بالغ الخطورة وهذا التقهقر نتج عنه خسارة امام الخرطوم للأسف كان التعامل مع وقعها غير سليم وكأنها شكلت هزيمة عابرة كما قال الوالي وعبدالصمد لهذا كان من الطبيعي ان يتلقى الفريق خسارة لم يتلقاها من قبل ومع ذلك أتى وصفها بالعابرة فهنا تكمن الخطورة التي تجعلنا نوقن ان فشل اللجنة الحالية بلغ مدى كبير وخطير ومهدد للمريخ الذي ان لم يتدارك الجميع فيه خطورة ما ينتظر المريخ من مواجهات سيكون هذا الموسم هو الأسوأ على المريخ منذ تأسيسه.
وهج اخير
*حالة الإنقسام والقرارات الإرتجالية الناتجة عنها تؤكد ان هذه اللجنة وصلت لمرحلة التلاعب بهذا النادي، فما نتابعه من خلافات حول النفوذ والأحقية بإدارة الشأن يجعلنا نتأكد مرة أخرى ان هنالك خلل كبير تعيشه الأوضاع في المريخ وهذا الخلل لا أدري لماذا يراه البعض في إطار شخصي، فعبدالصمد يقف من جهة وهنالك مجموعة تقف رافضة لما ظل يقوم به ويفعله وهذا الأمر يتداوله مجتمع المريخ بصورة غريبة في إطار شخصنة الخلاف فهذا لا وصف له غير الفشل، فنحن علينا ان نكون دقيقين ونشخص قضاينا ومشكلاتنا بدقة لان تعين هذه اللجنة أتي بدافع أنها تملك القدرة على إزالة كل المنغصات والأزمات والمتاريس المتعلقة بالمال وهذا الأمر أن سلمنا انه يعبر عن أزمة معاشة وتاريخية في نادي المريخ الذي ان نزعنا عنه كل الأجسام الإدارية فسنجد ان ذات المشكلات حاضرة وموجودة والفرق فقط يكمن في القدرة على معالجة هذه المشكلات وقد أسهبت بالأمس ان اللجنة الحالية وقفت عاجزة عن إصلاح أغلب ما أتت من أجله وهذا كافي لوصمها بالإخفاق والفشل والأخطر من ذلك أنها فتقت الكثير من الصراعات التي أماطت اللثام عن نزاعات لا حصر لها، فمن الغريب حقاً ان تأتي هذه اللجنة ككتلة متضخمة بغرض الإصلاح والبناء ويكون هذا الكم المهول من الخلافات يعصف بين أعضائها حتى بلغ قارعة الصحف التي أصبحت ميدان للدفاع عن مجموعة عبدالصمد ومنصة أخرى مناصرة لعضو المجلس الزميل مزمل أبوالقاسم الذي هاجم عبدالصمد بكل قوة وهكذا تسير الأوضاع مع هذه اللجنة التي لا أجد لها وصف أدق من وصف الفشل المريع.
*التناحر والخلافات يجب ان تختفي لان المريخ للأمانة في غنى عن اي صراعات وما يحدث له الأن يكفيه ويتطلب من جميع الحادبين على مصلحة هذا الكيان الإلتفاف حول الفريق ودعمه بقوة ليخرج من مأزق ما وصلنا له الأن من تراجع بتنا نأمل معه فقط في المحافظة على المركز الثاني كي نضمن وجودنا في دوري الأبطال العام المقبل.
*المباريات التي تنتظر المريخ بعد عطلة العيد جميعها مباريات خطيرة ولا يمكن ان نقفز خارج عقولنا لنتعامل معها بلغة عابرة كما فعل البعض حينما قال ان هزيمة هلال الأبيض عابرة.
*الإنقسامات والخطب الحماسية لن تكون كفيلة بأن تغفر لأعضاء هذا المجلس ان تواصل الأداء المخيب للأمال من قبل المريخ لهذا يجب ان يضع الجميع الأسلحة المشرعة الأن على الوجوه.
*عبدالصمد عليه ان يعمل بصمت وعليه ان يجتهد مع اللاعبين حتى يستعيدو الثقة بأنفسهم وحتي يتمكنوا من إستعادة أراضيهم المفقودة.
*والمجموعة الأخرى كذلك يجب ان تتعقل وتكف وتتجاوز فالمريخ أهم ويجب الإهتمام به بدلاً من الإنصراف للصراع غير المفيد والمفضي فقط لمزيد من الإنهزام والتراجع.
*التسير الحالية حملت بداخلها الكثير من بذور الفشل لهذا ما يحدث لا يخرج من طبيعة من جمعتهم هذه التجربة ونأمل فقط مراعاة حقيقة ما وصل له النادي الكبير.
*نهنئ الجميع بحلول عيد الأضحى المبارك ونسأل الله ان ينعاد علينا بالخير واليمن والبركات.


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    ابو مازن 09-12-2016 11:0
    الصراعات في المرخرخ ليست من اجل النادي بل من اجل المصالح الشخصية فعبد الصمد قفل البلف على الذين يترزقون من النادي ومذهلل ابو الوهم مضللكم العام معروف بأنه يتكسب من ظهر النادي لذلك فهو يهاجم عبد الصمد.. نسأل الله ان يديم عليكم الخلافات والانقسامات وان يجعل كيدكم في نحركم قادر يا كريم.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019