• ×
الأحد 7 مارس 2021 | 03-06-2021
اكرم حماد

الشّماعة كتلت الجماعة..!

اكرم حماد

 0  0  7867
اكرم حماد


مثلما (كتلت) الرشاقة إشراقة فإن الشّماعة (كتلت) الجماعة.. شماعة التحكيم من ناحية.. وشماعة الجهاز الفني من ناحية أخرى!
أهل المريخ لا يعترفون بالواقع ويحاولون دائماً البحث عن مبررات من خلال الإلتفاف حول الحقيقة.. والمبررات تكون في الغالب الأعم ترديد العبارات المحفوظة والمملة والتي تدور في فلك إستهداف التحكيم للمريخ وإنحيازه للهلال أو المدعوم كما يطلقون عليه.. وعندما يصبح الحديث عن التحكيم مبتذلاً يلجأ أهل المريخ للشماعة الثانية وهي الجهاز الفني بتحميله وزر الإخفاقات والهزائم.. فاللاعبون في نظر الإعلام والجمهور غير ملامين.. والإدارة ايضا غير ملامة.. حتى الإدارة فإن سهام اللوم إذا إنطلقت نحوها فإنها تصيب كل الإداريين ما عدا جمال الوالي.. رغم أنه رأس الرمح.. الملتهب!
وحديث أهل المريخ بشكل دائم عن حكام صلاح ومحاباتهم للأزرق وتعمدهم إلحاق الضرر بالأحمر له آثار سلبية لأنه يصرف الإدارة عن المشاكل الحقيقية في المريخ ويجعل اللاعبين يشعرون بأنهم مستهدَفين لهذا نشاهد إنفعالاتهم وإحتجاجاتهم أثناء المباريات والأهم من ذلك يجعلهم يشعرون أنهم بمأمن من الهجمات الإعلامية في حال الخسارة لأن العقل الأحمر الجمعي لديه قناعة مسبقة بأن التحكيم هو سبب أي هزيمة.
المريخ خسر بخماسية أمام هلال الأبيض وهي خسارة تاريخية ويراها الكثيرين مفاجئة ولكن المتابع لواقع المريخ الإداري والفني وحتى الإعلامي بشكل دقيق لن يستغرب من هذه النتيجة الكبيرة.. فالمريخ أمام الخرطوم الوطني كان يستحق الخسارة بنتيجة كبيرة لولا شفقة لاعبي الخرطوم.. وهلال الأبيض أقوى من الخرطوم الوطني وأكثر تنظيماً لهذا فإن إنتصاره بنتيجة كبيرة على المريخ ليس مستغرباً نظراً للفوارق الكبيرة بين الفريقين حالياً.
نعم فوارق كبيرة.. فالمريخ يعيش حالة حرب داخلية.. وهلال الأبيض يعيش حالة سلام.. المريخ يعاني من مشاكل مادية كبيرة.. هلال الأبيض يعيش ظروف مادية مثالية من خلال الإهتمام الكبير من مولانا أحمد هارون والي شمال كردفان.. المريخ يقوده جهاز فني لا يمتلك أي أمان وظيفي هذا بالإضافة إلى هجوم الكثير من الإعلاميين عليه ومطالبتهم برحيله.. هلال التبلدي يقوده جهاز فني يجد الإشادة من المنافسين قبل الأنصار.. هذا بالإضافة إلى الفوارق في التشكيلة.. فتشكيلة المريخ لا تعرف الإستقرار لأسباب كثيرة لهذا فإن التناغم مفقود.. هذا بالإضافة إلى عدم وجود نجوم بارزين ومتألقين في هذا الموسم من الفريق.. وبالمقابل يقدم هلال الأبيض أروع العروض بسبب الإستقرار الكبير في التشكيلة.. وبسبب وجود لاعبين يقدمون أجمل العروض وعلى رأسهم الغزال مهند الطاهر والمتألق شيخ موكورو.
شخصياً أرى أنه يجب على مجلس المريخ أن يذبح (تور وخمسة خرفان) لأن المباراة إنتهت بخسارة الفريق بخماسية فقط.. فالمباراة كان يُفترض أن تنتهي على الأقل بسباعية.!
سباعية الوحدات الأردني نتركها للهلال في نهاية الدورة الثانية.. ولكن هل ستكتمل المباراة؟.. لا أعتقد.. فداخل كل لاعب مريخي (زيكو صغير)..!!

صباح الخير بالليل
مجلس المريخ أطاح بالجهاز الفني بقيادة برهان ومحسن وإستعان بجبرة مؤقتا.. الجهاز الفني شماعة كبيرة جدا.. الفيل يسرح ويمرح والضل مطعون!
المريخ في هذا الموسم لم يكن سيحقق أي نجاح حتى ولو تعاقد مع انشيلوتي.. لأن النادي عاش فراغاً إدارياً كبيراً بمجرد خسارة الفريق أمام مازيمبي في الموسم الماضي ولا زال يعيش هذا الفراغ حاليا رغم وجود لجنة تسيير بقيادة الوالي.. فالوالي حاليا لا غير مهتم بالنادي لا ماليا ولا إداريا.. وبقية الأعضاء تفرغوا للخلافات والمشاكل ونسوا أمانة التكليف!
طوال تاريخ الممتاز لم يحدث أن حقق الهلال الفوز على المريخ بنتيجة (اكثر من تلاتة اهداف) الا مرة واحدة وكانت عام ٩٦.. الهلال في ذلك الموسم فاز برباعية وقد كان اللقاء اول قمة في الممتاز.. أما المريخ فلم يحدث أن فاز على الهلال بنتيجة كبيرة في الممتاز وأكبر نتيجة هي الفوز بهدفين.
بالتالي عندما يأتي هلال الابيض ويفوز على الهلال بالاربعة وعلى المريخ بالخمسة وفي موسم واحد بل وفي دورة واحدة.. (وفي ملاعبهم كمان).. فلا بد أن نرفع القبعات لهذا الفريق.. ولا بد أن تكون القبعات بالحجم العائلي.
كتبنا كثيراً عن شيخ موكورو الذي تلاعب بدفاع المريخ والذي سجل هاتريك في المباراة.. كتبنا عنه عندما كان في الهلال وقلنا انه افضل محترف يلعب في الهلال في السنوات الاخيرة والتعاقد معه (ضربة معلم).. وعندما تم الاستغناء قلنا ان شطب موكورو إن دل على شيء فإنما يدل على ضعف التقييم الفني لدى مجلس الهلال.. موكورو أحرج مجلس الهلال بمستوياته الباهرة مع هلال التبلدي!
اول مرة منذ زمن طويل نشاهد فريق (غير هلال مريخ) يلعب كرة منظمة بهذا الشكل.. آخر فريق غير القمة كان يلعب كرة منظمة كان فريق الموردة في منتصف التسعينيات.. ربما يكون الهلال هو الفريق الأقوى في المنافسة من خلال خبرات لاعبيه وإمكانياتهم العالية.. ولكن يجب أن نعترف بأن هلال الابيض هو افضل فريق يلعب (كرة قدم) في السودان في هذه المرحلة.. أو فلنقل أنه أكثر فريق قدم مستويات رائعة في هذا الموسم.. نبارك لهذا الفريق الجميل.. ونأمل أن ينتزع المركز الثاني من المريخ لأن منافسة الممتاز تحتاج إلى وصيف جديد.. والوصيف الجديد هو أول خطوة نحو البطل الجديد.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : اكرم حماد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019