• ×
السبت 19 يونيو 2021 | 06-19-2021
ياسر بشير ابو ورقة

معركة عبد الصمد يحسمها الوالي بإشارة

ياسر بشير ابو ورقة

 0  0  947
ياسر بشير ابو ورقة

* معركة طاحنة تدور رحاها منذ أيام بين عبد الصمد محمد عثمان نائب رئيس لجنة التسيير المريخية ورئيس القطاع الرياضي والمُمسك بكثيرٍ من الملفات من جهة، والإعلام المريخي بقيادة مزمل أبو القاسم عضو لجنة التسيير- ذاتها- وثلة من الصحفيين وبعض المدونين في الأسافير والمواقع الإلكترونية من الجهة المقابلة.
* أعمل عبد الصمد سيفه البتار على رقاب الكثير من الاداريين والمعاونين وأسقط منهم عدداً لا بأس وكسب كل الجولات التي دخلها حتى الآن رغم مناوشات الأقلام.
* واضح أن عبد الصمد يتحرك بثقة كبيرة وهو يُنفّذ سياسته الفردية والقمعية ليصبح مجلساً قائماً بذاته وترك للعضو مزمل أبو القاسم خاصية الشجب والاستنكار ليخالف الأخير قانون الشباب والرياضة بولاية الخرطوم الذي يمنع النقد والتعريض بين أعضاء الهيئات الرياضية في الصحف ويلزمهم بمناقشة القضايا الادارية داخل الاجتماعات فقط.
* المُلاحظ أنه في خضم هذه المعارك المستعرة بعث السيد جمال الوالي رئيس لجنة التسيير برسالة أشاد فيها بكفاح عبد الصمد محمد عثمان ثم تبرع بمعلومة أضافية أفاد فيها أن (صمدو) هو الداعم الثاني!.
* لن يفوت عليكم أن الوالي احتفظ لنفسه بلقب الداعم الأول وإن لم يقل ذلك عبر التصريح المنشور في إحدى الصحف المريخية.
* والمُلاحظ - أيضاً- أن عبد الصمد واصل (كفاحه) بعد الدفعة المعنوية التي تلقّاها من الرئيس (الطوالي) فسدر في سياساته التي يصفها البعض بالاقصائية.
* الحملة الاعلامية الشديدة لم تُغيّر شيئاً في مجريات الاحداث بالمريخ كما ظل القرار عند صاحب القرار وبالتالي أضحى إعلام المريخ بلا تأثير وفشل في إحداث التغيير.
* إعلام المريخ نفسه يحتاج - فقط- لإشارة من جمال الوالي لتتوقف الحملة المجنونة في مواجهة عبد الصمد محمد عثمان.
* في السنوات القليلة الماضية وعندما اجتمع الوالي وعصام الحاج في مجلس واحد ثم تقدّم الأول بإستقالته من المجلس قال لعصام الحاج: أفعل كذا وكذا وسنوجّه الاعلام بدعمك والكف عن نقدك.
* لذلك نقول أن كل الضجة الحادثة الآن والتي يحاول فيها الاعلام المريخي إثبات قدرته على التغيير وتشكيل الرأي العام تعتبر زوبعة في فنجان.
* كل القصة والمسألة بيد السيد جمال الوالي والذي بإمكانه إسكات الاعلام المريخي عن نقد عبد الصمد وللأبد.
* فقط إشارة.. راجي منك بس إشارة وكل قلم يرجع إلى غمده.
* بل لا نستبعد أن تقوم بعض الاقلام التي أظهرت الحياد في هذه المعركة بذكر محاسن الرجل صمدو- والحديث عن ميزات ثورة الانضباط التي ينتهجها الرجل.
* أما موقفي أنا من كل ذلك فهو معروف للكثيرين ولكن لا بأس من التذكير به لدواعي إستكمال فكرة المقال.
* فأنا رافض لوجود جمال الوالي كرئيس لنادي المريخ وبذهابه يذهب صمدو وهمدو وجمدو وكل مظاهر الفوضى الادارية والمسكنة التي تعتري المريخ بجلاء هوانه عندما يُسيّره (هؤلاء).
* العد التنازلي مستمر.. تبقت ثلاثة أشهر وأربعة أيام على نهاية مدة لجنة التسيير.



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019