• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
خلف الله ابومنذر

فاقد الشئ لا يعطيه

خلف الله ابومنذر

 0  0  1359
خلف الله ابومنذر


# خلال الأسبوعين الماضيين شاهد وتابع الملايين حول العالم القنوات الفضائية المختلفة وهى تنقل الاحتفالات والكرنفالات الحفيلة الحافلة التى أقامتها بعض الدول فى مطاراتها استقبالا لبعثاتها العائدة من أولمبياد ريودى جانيرو البرازيلية وفى مقدمة الدول كوسوفو التى نالت استقلالها حديثا وحصلت على ميدالية فضية فى أولى مشاركاتها واحتفت واحتفلت بها ايما احتفاء وايما احتفال ، كما شاهد العالم استقبال الجارة أثيوبيا لأبطالها العائدين من الأولمبياد موشحين بمختلف ألوان ومسميات الميداليات
# دولة كوسوفو التى استقلت حديثا ظفرت بميدالية فى أولى مشاركاتها والجارة أثيوبيا التى شاركت معنا فى تأسيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قبل قرابة الستين عاما فقد ظفرت بثمانية ميداليات ما بين ذهب وفضة وبرونز ، أما نحن الذين سدنا وتسيدنا العالمين العربي والأفريقي فى كل الألعاب الفردية والجماعية فقد عدنا نجرجر أذيال الفشل والخيبة والانكسار.
# لم نفق من صدمة الأولمبياد الا بصدمة جديدة وكالعادة كانت من منتخبنا الوطنى الذى تجرع الهزيمة الرابعة أو الخامسة هذا العام على أرضه ووسط جمهوره القليل جدا الذى تابع اللقاء أمام منتخب الجابون مساء أمس الأول على ملعب استاد الخرطوم بهدف لهدفين ليودع كل المنافسات مبكرا.
# الفشل شئ طبيعى وهو المنتظر فى ظل التخبط والعشوائية والعنتريات وعدم المسؤولية وعدم الفهم والمجاملات التى تدار بها كرة القدم على مستوى المنتخبات والتى أصبحت نهجا ونبراسا وديدنا للاتحاد العام الحالى.
# بالطبع لن نلوم لاعبينا ولن نلوم المدير الفني للمنتخب الكابتن محمد عبدالله مازدا المفروض لعدة سنوات على المنتخب مهما تجرعنا من هزائم أمام أضعف المنتخبات بل نجد العذر كل العذر للاعبينا فقد تم تجميعهم كالعادة قبل يومين أو ثلاثة من اللقاء وتزودوا بمران أو مرانين وجاءوا ومعظمهم من اللاعبين صغار السن شحيحى القدرات والخبرات وبقيادة مدير فني لا يتطور ولا يكل ولا يمل من الفشل، جاءوا لمنازلة منتخب مدجج باللاعبين المهرة الذين اكتنزوا القدرات والخبرات من الدوريات الأوربية المختلفة.
# نثق ان هزيمة مساء أمس الأول التى لم يشاهدها أحد من قادة الاتحاد السوداني لكرة القدم من داخل الاستاد كالعادة ستمر كسابقتها من هزائم مذلة تجرعناها داخل وخارج أرضنا دون مساءلة ودون ان يتوقف عندها أحد ليقف على أسباب الفشل والقصور والتراجع والانهيار والفتور الذى ظل ملازما لمنتخباتنا الوطنية على مدى عقود ، ولأن لا أحد يسأل ولا أحد يحاسب ولا أحد يخجل فمن المتوقع ان تستمر الهزائم المذلة لمنتخبنا الوطنى الذى برع فى الماضى فى جندلة أقوى وأشرس المنتخبات فى العالمين العربي والأفريقي ومن المتوقع ان يواصل قادةالاتحاد العام التشبث بالمناصب رغم انهم لن يقدموا شيئا للكرة السودانية لأن فاقد الشئ لا يعطيه
غيض
# كرة القدم وكل المناشط أصبحت علم وتخطيط واستراتيجيات واستثمار وفهم وقدرات وخبرات فى المجال وهذا لم ولن يخطر على بال قادة الاتحاد السوداني لكرة القدم ولم ولن يداعب خيالهم وهم يتنقلون بين الموانئ الجوية حول العالم ويقيمون فى الفنادق الفخيمة لهذا توقعوا استمرار رحلة الفشل.
# نفسى أعرف سبب الفرحة الكبيرة والسعادة الغامرة التى حلقت بجناحى السرور والنشوة والغبطة والحبور بمدير منتخبنا الوطنى الكابتن محمد عبدالله مازدا عند احراز منتخبنا لهدفه الأول والوحيد والمنتخب ودع قبل اللقاء.
# الفرحة لزومها شنو يا مازدا أخوى ومنتخبنا كالعادة كان أول المغادرين للتصفيات الأفريقية والمباراة أداء واجب، يعنى عاجبك غياب قادة الاتحاد ؟
# قلت ليكم صلاح نمر ده الا تجيبوا ليهو كرسى وتمسكوه عصاية فى يدو ومسدس ويقعد جنب المرمى عشان يقدر يمسك مهاجم ما يصل المرمى.
# بدون عصاية مضببة ومسدس ايطالي اوتوماتيك عيار 21 أو كلاشنكوف صلاح نمر لا بقدر يوقف ولا يمسك مهاجم ولا يكذب عليكم ساكت.
# هل تصدقوا ان صحيفة حمراء من مؤيدى استمرار اتحاد عام الفشل والفساد وعشان تغطى على الخيبة والهزائم المتواصلة خرجت بعنوان رئيس صبيحة يوم المباراة قالت (منتخبنا خسر النتيجة وكسب العرض)
# العرض وللا الطول .. ممكن تورونا العرض ده جاب لينا كم نقطة؟
# شئ طبيعى ان تساند صحف نادى نجمة المسالمة الاتحاد العام الفاشل لأنه منح ناديها بطولة الممتاز بقرار مكتبى بعد ان منحها نقاط مباريات خسرتها داخل الملعب بدعاوى باطلة فى فضيحة لم يشهدها العالم من قبل
# كمان صحيفة الزعيم خرجت بمانشيت أمس( أزمة مالية تضرب الهلال)
# أزمة مالية تضرب الهلال ورئيسه الدكتور أشرف الكاردينال دعم ويدعم المؤسسات الصحية والتعليمية والاجتماعية وغيرها بالمليارات كل يوم؟
# الأزمة المالية ضربت ناديكم نجمة المسالمة من بدرى لمن عملتوا عشرين نفرة وجمعتوا التبرعات بالجنيه من القروبات وجاكم أبوالشهيق.



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خلف الله ابومنذر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019