• ×
الأربعاء 23 يونيو 2021 | 06-21-2021
يعقوب حاج ادم

نيل شندي لماذا!؟

يعقوب حاج ادم

 1  0  2318
يعقوب حاج ادم


* عاتبني عدد غير قليل من القراء الهلالاب الغيورين على مقالي السابق الذي افردت فيه مساحه شاسعه للحديث فيها عن نيل شندي والذي حمل مانشيته العريض (( المقصلة في انتظاركم يانيلاب)) حيث عاتبني البعض منهم على انني قد اعطيت هذا الفريق المتواضع اكبر من حجمه واشاروا عليا بان حديثي ذاك قد يمثل قوة دفع كبرى للاعبي النيل وجهازهم الفني وهي جزئية مطلوبة لاننا لانريد النيل ان ياتي منكسرا ومتواضعا نريده ان ياتي لمباراتنا برغبة تعزيز الانتصار الصدفة والمفاجئ لنلقمه حجرا ونضعه في حجمه الطبيعي كفريق هامشي لايمكن له ان يكون ندا لهلال الملايين ولنؤكد له بان فوزه السابق الذي حققه على هلال الملايين في معقل الشنداوية قد خدمته فيه ظروف متعددة اهمها الاصابات التي داهمت الفريق في تلك المباراة وغيبت عدد من العناصر اضافة الى حالة عدم الاستقرار التي كان يعيشها الفريق في تلك الفترة واسطوانة تغير المدربين التي القت بظلالها على شكل الفريق العام والتي مكنت نيل شندي الكسيح من ان يسجل في دفاتره المهتريئة بانه قد فاز على هلال العز يوما وهي جزئية لو قدر لنيل شندي هذا ان يلعب امام الهلال لمائة عام لما اقدم على ادراك التعادل ناهيك عن ان يجرؤ ثانية على الحاق الهزيمة بهلال العز البهز ويرز"

* لكل هذه الاسباب مجتمعة اوردت ذلك الحديث وافردت تلك الزاوية الخاصة للحديث عن نيل شندي لكي اذكر لاعبي الهلال واستنفر قواهم واقول لهم بانهم قد سمحوا لهذا الفريق الكسيح والذي يقف في ذيل القائمة بان يستأسد عليهم ويحقق الفوز ليس بهدف ولا هدفين انما ثلاثة اهداف وهو امر لم نجد له تفسير سوى ان القدر قد اراد ذلك وتبعا لذلك فاننا نتوخى ان تثور ثائرة لاعبي الهلال في ليلة الثلاثاء المنتظرة ويستنفروا كل قواهم ليقول اخوان بشه والشفيل وبويا والدمازين كلمتهم وينزلوا بهذا الفريق المتطاول هزيمة نكراء تتحدث بذكرها الركبان واقولها صريحة وبكل الصدق الذي يرتسم في حنايا فؤادي بان اي نتيجة تقل عن الخماسية فهي تعني بان نعطي النقاط هدية للنيلاب لاننا لن يرضينا ولن يشبع غرورنا الا ان يقتص لنا لاعبي الهلال من هذا الفريق بالطريقة التي ترضي طموحاتنا وتشبع غرورنا وتجعل لاعبي نيل شندي يدركون اي جرم ارتكبوا وهم يتطاولوا في البنيان ويحققوا الفوز على هلال الملايين في غفلة من عمر الزمان ليحققوا لانفسهم مجدا لايليق بهم كفريق مغمور لم يشب عن الطوق بعد"

نزار حامد قيثارة الزمن الجميل

* الهلال ومنذ ان عرفناه وتفتحت اعيننا على كرة القدم وملاعبها عرفناه بالفريق الذي يقدم الكرة العصرية الحديثة التي تشبع نهم الجماهير للفن الكروي الأصيل فهو اي هلال الملايين عودنا منذ نشاته وحتى يومنا هذا على الامتاع والاشباع والجماهير الرياضية على اختلاف مشاربها والوانها كانت ترتاد دور الرياضة وتحرص على مشاهدة هلال المتعة والفن والابداع لانها تدرك بان الفريق يعزف السيمفونيات البتهوفينية المموسقة والتي تجد هوي في نفوس الجماهير المتعطشة للفن الكروي الأصيل ولاعبي الهلال وعلى مر العصور اشتهروا بانهم يمتلكون الموهبة والفن والمهارة والشطارة اي ان جل لاعبي الهلال موهوبين بالفطرة المهوبة ولدت معهم بعكس لاعبي الاندية الاخرى الذين لاتتوفر لديهم الموهبة الخلاقة بل هم لعيبة مصنوعين صقلتهم التجارب وخطط المدربين ولو القينا نظرة فاحصة سريعة للمواهب الهلالية الثرة التي طرزت جيد الهلال والملاعب السودانية على مر السنين لوجدنا ان مسيرة الهلال الطويلة قد افرزت عشرات النجوم الذين تتدفق الموهبة من بين جوانبهم ونذكر من بين هولاء الامير صديق منزول بكل القه ومواهبه وفنياته العالية والاسطي زكي صالح وحسن عطية والدريسه وممي شاه وابراهيم يحى الكوارتي مرورا باساطين الكفر جكسا الحريف وعز الدين احمد سليمان (( الدحيش) وقاقا الخطير صاحب الراس الذهبية ويونسكو والنجم الاستثنائي القاضي محمد حسين كسلا الذي قال عنه النجم عز الدين الدحيش بانه احرف لاعب انجبته الملاعب السودانية منذ نشاتها وانه حالة متفردة لن تتكرر قريبا في ملاعبنا وحتى وصلنا الى عهود النقر والريح كاريكا ووليد طاشين وحمد دفع الله وجميعهم نجوم تتدفق الموهبة من بين اقدامهم ومن خلفهم وهاهم نجوم الزمن الجميل في هلال الحاضر يكملون مسيرة الابداع الفني والمواهبي حيث يبرز عدد من اللاعبين الذين يتدفقوا موهبة وفنا ومهارة امثال كاريكا والثعلب وبويا ونيمار وغيرهم والحديث عن مواهب الهلال الثرة يقودنا بكل تاكيد للحديث عن النجم الموهوب حتى النخاع نزار حامد هذا الفتي الابنوسي القادم من مدينة الحديد والنار والمنبثق من عرين الفهود الاملاوي فهذا اللاعب يمثل ثروة قومية يجب المحافظة عليها لانه يعتبر امتداد طبيعي لجيل العباقرة من افذاذ اللاعبين في الكتيبة الهلالية فهو تتوافر لديه كل صنوف المتعة والابداع وهي الجزئية التي تبحث عنها الجماهير في كل مباريات الهلال دون غيرها من المباريات ونزار يستحق ان نطلق عليه لقب قيثارة الكرة السودانية وهو يقدم المتعة وينثر الابداع في كل ارجاء الملعب بطريقة السهل الممتنع وهي الطريقة الاقرب الى قلوب الجماهير ونستطيع ان نقول بان النجم الموهوب نزار حامد صاحب القدمين السحريتين واللتان ماان تداعبا الكرة الا وتفعلا بها فعل السحر والاعجاز فانه وبقليل من الجهد والمثابرة ونكران الذات يمكنه ان يكون سفيرا للسودان في الدوريات الاوروبية لانه يمتلك كاريزما الاحتراف الخارجي وهذا لن يتأتى الا اذا طرد هذا النجم عن نفسه الكسل الذي ينتابه في بعض المباريات بجانب المزاجية الغريبة التي يتقمصها في المباريات الاخرى فتساهم في تهميش موهبته وقتلها في مهدها"

التمريرة .. الأخيرة

* حتى انت ياماو توجت هلال الملايين بطلا قبل 7 جولات من نهاية البطولة مالكم تريدون ان تزرعوا الاحباط في نفوس نجومنا اتركوا هلال الملايين يحصد نقاط المباريات الواحدة تلو الاخرى وعندما تحين ساعة الحصاد اطلقوا لالسنتكم العنام فنحن نخشى على لاعبي الزعيم من ايات التخدير التي يطلقها البعض بين الفينة والفينة فنخشى ان تكون معول هدم تضيع معه كل المكاسب"

خارج الفورمة
__________

* القرارات التي افرزها اللجنة الاقتصادية لخبراء الاقتصاد السوداني جديرة بان نقف عندها مليا فهي قرارات اقتصادية جريئة ان سرنا على هديها ستعيد الى اقتصادنا المنهك جزء من عافيتها ويكفي لادلل على ذلك ان اقول بان الاقتصاديون الخبراء وتبعا لتلك القرارات الثورية الجامحة قد بشرونا بان سعر الدولار وعقب اسبوع واحد او عشرة ايام سيتضاءل من ال 16 جنيه الى عشرة جنيهات فقط ويقيني بان ذلك ان حدث سيكون فيه انتصار عظيم لان تعود للجنيه السوداني عافيته وعنفوانه بين باقي العملات الاجنبية كما ان ذلك سينعكس بصورة ايجابية على اسعار المواد التموينية وتذاكر الطيران وتعريفة المواصلات واسعار اللحوم التي اصبحت محرمة على ذوي الدخل المحدود ونحن لازلنا نتحسر على قيمة الجنية السوداني الذي كان يعادل 11 ريال يعودي مطلع الثمانينيات الميلادية وهو شئ لمسناه بأم اعيننا في بواكير اغترابنا في هذا البلد الطيب المبارك وهاهو الجنيه السوداني وبعد مضي ربع قرن من عمر الزمان يتهاوى شيئا فشيئا الى ان اصبح الجنيه يعادل بضع هللات سعوديه وليس ريالا واحدا ياالطاف الله وللجنة الخبراء الاقتصاد السوداني الحادبين على اقتصاد البلد نقول شدوا الهمة واربطوا الاحزمة على البطون وان يتصركم الله فلا غالب لكم"
>
> تلكس عاجل
> _________
>
> نحن المحاربين القدامى من المهاجرين نبصم بالعشرة على حتمية التحويل الايجابي عبر القنوات الرسمية لانعاش خزائن الدولة بالعملات الصعبة ولتفويت الفرصة على تجار العملات الصعبة الذين اغتنوا من السمسرة والاتجار بالعملات الاجنبية ولكننا قي نفس الوقت نتمنى ان يكون لنا اعتبار خاص في الاستفادة من التحويلات الماضية والتحويلات اللاحقة بمنحنا فرصة ادخال السيارة الخاصة بدون جمارك وكذلك الامتعة الشخصية المتعلقة باساسيات المنازل من عفش وديكورات وكماليات واليكترونيات وهذا اضعف الايمان لاسيما للمحاربين القدامى الذين افنوا زهرة شيابهم في بلاد المهجر وهم يسددون الاتاوات الضريبة طائعين مختارين من الذين تعدوا حاجز ال 25 عاما واعتلى الشيب رؤوسهم
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابوطارق 09-03-2016 05:0
    ماو معروف بهويته الهلالية المطلقة وﻻ يواري ذلك وقد جمعتنا به عدت لقاءات اكد فيها ذلك
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019