• ×
السبت 19 يونيو 2021 | 06-19-2021
زاكي الدين

المعضلات المالية بالمريخ..

زاكي الدين

 0  0  1018
زاكي الدين

بلا شك بعد إطلاعنا على عدد المساهمين وحجم تبرعاتهم من إجمالي أعضاء اللجنة المكلفة يجب علينا ان نتوقف حقاً حول مايمكن ان تؤول إليه الأوضاع المالية بالنادي الكبير خاصة انه يعتمد فقط على ما يجود به رئيس النادي وعدد قليل من أعضاء اللجنة تفاوتت إسهاماتهم بصورة واضحة تجعلنا نتوقف لبرهة خاصة ان التمويل عملية مستمرة في نادي كالمريخ ولا يمكن أبداً ان يتم إحتواء جميع المطالب المالية بالنهج المتبع وان كان لا مفر منه في الوقت الراهن وأعني بالوقت مرحلة التعين التي إمتدت في عوالم النادي الكبير لتصل لعام كامل أفتقد فيه المريخ لمجلس منتخب يرتكز على إمكانات مالية واضحة ومرتبة فمن قبل تحدثت في هذه المساحة ان التعين مهما أستمر لن يكون البديل الأمثل لتسير شؤون النادي خاصة في الجانب المالي لان التعين له مساؤي كبيرة ياتي على رأسها أزمة المال التي تنتفي قطعاً ان كان المجلس منتخب فهذه النقطة تحديداً تحتاج لتوضيح ففي حال كان مجلس المريخ الحالي أو السابق منتخب سيكون من اليسير ان يتكفل بالصرف على النادي لانه من البديهي فيمن يتصدى لرئاسة وإدارة نادي مثل المريخ عبر الترشح عبر صناديق الإقتراع من البديهي ان يكون له القدرة على إدارة النادي في الشق المتعلق بالمال لانه في إعتقادي يمثل عصب الإدارة ويمثل منصة الإنطلاق التي يجب ان ينطلق من خلالها اي جسم إداري يتصدى للعمل في هذه الأندية الجماهيرية التي تملك من التجارب ومن الشواهد ما يجعل الصورة واضحة امام كل من ينبري لتولي إدارة شأنها لهذا ما أثاره امين مالية المريخ أضاف بعد جديد ومتوارث لمعضلات النادي الكبير في شق التمويل الذي ظل خلال سنوات خلت يتكفل به رئيس النادي الحالي وحتى بعد ان أتى بصورة مبتكرة سبقها الكثير من التبشير بعودته وضرورة ذلك لتجاوز أزمات التمويل المعاشة وقتها إلا ان ما لمسناه يؤكد بصورة قاطعة ان الحديث عن تجاوز هذه المعضلة لا يمكن بكل حال ان يتم بهذا النهج غير العملي والمكلف والمرهق تماماً لاي شخص يتصدى للتكفل والدفع وحتى لا ينبري لنا اي مكابر ويقول ان المجلس الحالي مستعد لمزيد من التضحيات والدفع فنقول له ببساطة ان المؤشرات التي لمسناها من خلال مؤتمر أمين المال تؤكد ان الإستمرار وفق هذا النهج سيكون صعب جداً على المجلس الحالي الذي مازال في شواطئ الصرف ولم يدخل نحو الغريق منه فإذا نظرنا للنواقص تبقى كبيرة فالحديث عن التعاقد مع جهاز فني أجنبي لوحده سيكلف خزانة النادي ما يقارب ال(4) الف جنيه ومن ثم تاتي التسجيلات التي سيكون المريخ محتاج فيها لإضافة خيارات كثيرة اجنبية ومحلية هذا غير المستحقات التي نعلم ان أكثر من لاعب في كشف الفريق الحالي سيطالب بها وأعتقد ان كل هذه المتطلبات في ظل غياب اي إستثمارات سيعتبر تغطيتها صعب ان لم يكن مستحيل فاللجنة الحالية وضح ان بها (21) عضو يمارسون الفرجة واطلاق التصريحات عبر وسائل الإعلام المختلفة بصورة كانت توحي بأنهم من يسيرون كل صغيرة وكبيرة بالنادي لكن نشكر شجاعة رمرم وسيره على نهج سلفه امين المال السابق الأستاذ الرشيد الطاهر الذي قدم خلال فترة التكليف السابقة صورة مشرفة وشفافة لتسير شؤون المال بالمريخ فرمرم لم يتوانى في كشف كثر ملؤ عوالم المريخ بالضجيج عن العضوية المستجلبة والتي تدفع فقط مجرد (10) جنيه حيث أبان لنا رمرم ان من أستنكر ذلك على جماهير المريخ بتشدقه المستمر عن ضرورة إنتهاج نهج جديد وإبتكار أساليب جديدة للتمويل لم يكلف نفسه عناء دفع (5) جنيهات ليساهم مع من تصدو لدفع ضريبة التعين التي إنبرى لتثبيت أركانها والتبشير بها في أكثر من محفل بل ظل يستجدي الوزارة كي لا تقام الجمعية العمومية بنادي المريخ ومع ذلك اتضح انه فنجري بق ويبرع فقط في إطلاق الأحاديث وتلميع بعض الأفكار البايرة والتي لا تعطيه الحق ليستأثر بمقعد لا يملك اي شي ليقدمه عبره فعصام الحاج إتضح انه لا يملك ما يقدمه لنادي المريخ فهل يعقل ان يظل الرجل دوماً في مربع إطلاق التصريحات والترويج لأفكار لا يسهم بفلس لإنجاحها ودونكم تقرير رمرم المالي الذي كشف عن حقيقة ما يخفيه (القوى الأمين) البارع فقط في الظهور عبر الإعلام وإثارة الجدل عبره بمطالبة الدولة ان تنفيذ له ما يطرحه من رؤى فقيرة لا يملك صاحبها شيئاً ليجعلها تنهض على أقدامها.
وهج اخير
عدم الدفع والإسهام مع أعضاء المجلس الحالي يهدد التجربة الحالية بالإخفاق ولا نستغرب ان تحدث إستقالات من البعض خاصة اذا استمرت حالة التقشف في الدفع التي يبدو انها عدت كثيرون في المجلس الحالي خاصة انه يوجد به متقشف كبير.
ما تابعناه من قرارات وتصريحات من المتقشف جعلتنا نظن ان الرجل يدفع دفع من لا يخشى الفقر لكن إتضح ان الأمر برمته لايعدو ان يكون فصاحة وطولة لسان من رجل عليه ان يكون أميناً مع نفسه وهو الأن يجلس على مقاعد الكبار ويشرع ويفتي كما يحلو له في عوالم المريخ التي تعطينا دروس ساخنة صبيحة كل يوم عن شخص يدعي الحرص على الكيان ويظهر متأثراً في الشاشات البلورية لما يمكن ان يؤول إليه مستقبل المريخ الغامض في حين ان الحقيقة تؤكد انه جزء أصيل من هذا المستقبل الغامض وغير الواضح فهل يوجد شخص يمارس تناقض بهذا الإفتضاح المذري بإ مكانه ان يقدم ما يكون فيه خير لهذا النادي.
رمرم هشم تمثال (رجل المهام) وفضحه لمجتمع المريخ الذي له الله طالما يتنمر عليه بعض الأدعياء بصور وأشكال مختلفة جعلت بعض العاجزين عن دفع تعريفة يمسكون بزمام الأمور ويثيرون جلبة وراء جلبة في أمور المال في حين أنهم لم يكلفوا أنفسهم دفع شي.
المعضلات المالية قضية تهم كل مريخي وعلاجها يحتاج لعمل كبير ولإنهاء مرحلة التعين الحالية ومن ثم بحث السبل للإستفادة من موارد النادي الكثيرة والمهملة الأن من اللجنة المكلفة.
النفاق مصيبة نسأل الله ان يجنبنا شروره وشرور من يمارسه على شعب المريخ
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019