• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
محمد احمد سوقي

مجموعة النهضة والاصلاح قديم يعاد ولا جديد يذكر

محمد احمد سوقي

 7  0  1544
محمد احمد سوقي

لن يتغير واقع الكرة برؤية واضحة وأفكار متجددة وإرادة حديدية
× اطلعت على تفاصيل المؤتمر الصحفي لمجموعة النهضة والاصلاح من خلال التغطية المتميزة للصحيفة التي عكست كل ما دار بأمانة وشفافية وأبرز كلمة الفريق عبدالرحمن سرالختم والتي تحدث فيها عن التردي المريع لكرة القدم واكد انهم قبلوا التحدي ليس لشيء سوى نهضة الكرة وتطورها لأنهم لا يمكن ان يتفرجوا على هذا التراجع دون ان يحركوا ساكناً وقال ان فكرة مجموعة النهضة ترتكز على ثلاثة اشياء الأول قناعة الجميع بالتدهور الذي تعاني منه الكرة السودانية والثاني قناعتهم بعدم تطورها في ظل السياسات التي يتبعها الاتحاد الحالي وضرورة تغييرها والثالث هو الفساد الذي استشرى بخصوص أموال الاتحاد والذي تناولته أجهزة الاعلام بصورة صارخة مشيراً الى انه من كل ما تقدم كان لابد من سرعة التدخل لاصلاح ما يمكن اصلاحه انابة عن كل الحادبين على الرياضة في هذا البلد, وفي ختام كلمته بعث سعادة الفريق برسالة لاعضاء الجمعية قال فيها اخاطبكم من هذا المنبر لانكم المعنيون باجازة هذا البرنامج واخاطب فيكم عقولكم وضمائركم لأنه لم يقعد بالكرة السودانية إلا تقديم المصالح الشخصية والعلاقات الخاصة على مصلحة الوطن وارجو ألا نسمع "اقسمت وقبضت المقدم" فمثل هذه الممارسات هي التي أوردت كرتنا مورد الهلاك لانه لم يكن هناك تنافس حقيقي لقادة الاتحاد ولم يكن هناك برنامج واضح المعالم يرتكز على الشفافية والمساواة..
× الخطاب الذي ألقاه الفريق عبدالرحمن كان خطاباً فضفاضاً تحدث في عموميات ولم يناقش مشاكل الكرة الحقيقية أو يطرح لها حلولاً بل كان كلاماً مكرراً استمعنا اليه كثيراً من قبل الجمعيات التي انعقدت في العقود الماضية ولم تلتزم بتنفيذه أي مجموعة ولذلك فان ما طرحه الفريق عبدالرحمن في خطابه وما اشتمل عليه برنامج المجموعة الذي ليس فيه جديد لن يغير شيئاً من واقع الكرة السودانية المتردي والمتخلف والذي لم يحقق أي انجاز يذكر خلال ستة عقود سوى الفوز ببطولتين فقط اي بواقع بطولة كل ثلاثين سنة وعليه فان انتشال الكرة من دوامة التدهور يحتاج الى ثورة تحدث تغييراً جذرياً في كل اجهزتها وهياكلها ولوائحها وطرق منافساتها يقودها رجال لا يعرفون الانحياز والمجاملة ويملكون القدرة للتطبيق العادل للقانون على أي نادي مهما كانت جماهيريته وقوة اعلامه وقبل كل هذا وبعده لابد ان تكون أرضية أي برنامج للاصلاح مرتكزة على تكوين قاعدة عريضة للناشئين بأندية الأولى والممتاز على مستوى السودان تتوفر لها كل امكانيات التطور والنجاح من اجهزة فنية مؤهلة ومعدات رياضية واخصائيين تربويين ونفسيين ومنافسات على المستوى المحلي والقومي وهي مسألة لن يستطيع أي اتحاد تنفيذها بدون دعم مادي قوي وفاعل من الدولة وبدون تنفيذ هذه القاعدة العريضة للناشئين على المستوى القومي كطريق وحيد للتطور كما هو الحال في كل انحاء العالم, فان كل ما طرح في برنامج النهضة لن يحدث اي تغيير وسيكون مجرد تغيير اشخاص بأشخاص وليس له أي قدرة لمعالجة تخلف الكرة السودانية والذي يحتاج لاربعة عناصر أساسية هي الأفكار المتجددة والرؤية الواضحة والإرادة الحديدية والشخصيات صاحبة الكفاءة الادارية وتملك القدرة لتنفيذ البرنامج القومي للناشئين ولمواجهة وحسم اي محاولات للتدخل بقوة القانون..
× أما عن الجمعيات العمومية التي طالبها الفريق عبدالرحمن بتحكيم العقول والضمائر في الانتخابات والبعد عن عمليات "اقسم واقيف المقدم" فنرجو ان تلتزم حمعية النهضة والاصلاح بهذا النهج وان ترسل برنامجها لكل الاتحادات لتناقشه وتتدارسه وتقرر بناء عليه وقوفها مع الجمعية أو عدمه ولكن ما يتردد الآن في الأوساط الرياضية ان بعض المنتمين للمجموعة قد بدأوا في الاتصال بالاتحادات بنفس الاساليب القديمة للحصول على أصواتهم كما يتردد انهم قد استعانوا ببعض الجهات الحكومية للضغط على الاتحادات للوقوف مع مجموعة النهضة والتي تكون بهذا السلوك قد هزمت نفسها واكدت انه ليس هناك فرق بينها بين الاتحاد الحالي لأن الفساد بشراء الأصوات والضمائر لا يقل عن الفساد المالي والمؤكد ان اي اتحاد لا يصل للسلطة بإرادة الاتحادات الحرة بعيداً عن أي ضغوط أو اغراءات لن يغير شيئاً من واقع الكرة السودانية لأن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم فالذي يريد ان يصل لقيادة الكرة السودانية باساليب ملتوية وفاسدة لن ينجح في محاربة الفساد الذي يحتاج لأيدى نظيفة وضمائر حية وقتال مستميت من أجل التطبيق العادل للقوانين حتى يكون الفوز بجدارة ولا يسرق عرق الأندية وجهدها بالانحياز والمجاملة والاستجابة للاندية الكبرى صاحبة النفوذ الجماهيري والاعلامي.


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 7  0
التعليقات ( 7 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #5
    الصادق مصطفى الشيخ 08-29-2016 08:0
    التغيير لا يكون بالمجرب فسر الختم ليس له سيرة او مسيرة ناجحة فى قيادة كرة القدم وعلاقاته بها شهور قليلة بنادى الهلال - اما محمد جلال فكان اضعف حلقات التعيين بالاتحاد وظل لسنوات يجلس بلا دور - سيف الكاملين هو اس البلاء الذى يعانى منه الاتحاد الحالى وان غادر السفينة مكرها فهذا لا يجعله منقذ
    كما انه كان صاحب الدور الكبير فيما يسعى لمحاربته سر الختم اقبض وصوت ويكفى عنوان اخلاقه الطعن فى الرمر الكبير الدكتور شداد هل فعل ذلك بالمجان ؟
    الحل ليس فى استمرار الاتحاد الحالى ولكن فى البحث عن صورة تعيد ضمائر الاتحادات التى ستصوت فقد اعتادت على شئ ومن غير عادتو قلت سعادتو كما قال الصادق المهدى
  • #7
    سيف النصر من الله / الدمازين 08-29-2016 04:0
    لا
    يذكر ولا جديد يعاد .. ستظل كرة

    السودانيه بهذا السوء
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019