• ×
الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 | 09-28-2021
صحيفة كفر و وتر

الوصيف يواصل النزيف

صحيفة كفر و وتر

 0  0  2259
صحيفة كفر و وتر
حقق فريق الخرطوم الوطني فوزا مستحقا امام المريخ بهدف صلاح الامير في الربعة الاخيرة لشوط المباراة الثاني ضمن مباريات دوري سوداني الممتاز بملعب الخرطوم في مباراة احكم فيها فرقة الخرطوم الوطني الاستراتجية في طريقة الانتشار والانسجام والسيطرة علي منطقة المناورة من جانب دومنيك ابوي واماندا مايكل ومساعدة بدرالدين قلق في منطقة محور متوسط الميدان وشكلت المناورات الهجومية خاصة في شوط المباراة الذي تسيده فرقة الخرطوم طولا وعرضا وتحديدا من الناحية اليمني لدفاعات المريخ حيث شكل المثلث الذي يتواجد به احمد ادم واحمد حامد بجانب بديل الاعب اماندا مايكل الحريف عاطف خالد صداعا علي الجبهة اليمني الذي يتواجد به ابراهومة حيث ظلت الاخطاء العديدة بين صلاح نمر وضفر تشكل الخطورة الكبيرة علي مرمي جمال سالم
حيث اضاع الوطني في شوط المباراة الثاني اكثر من ثلاث فرص في مواجهة الحارس كانت كفيلة بفوز الوطني بااكثر من هدفين لوتعامل عاطف خالد واماندا مايكل بالطريقة المطلوبة بعد ان غير الغاني ابياه وعدل في طريقة لعبه بزيادة عددية لاعبي الوسط بمساندة الخطوط الامامية وحدث بعد ان اقحم صلاح الامير بخبرته الكبيرة في
ايجاد المساحات وتبديل الكرات الممرحلة الي خط المقدمة اضافة الي تمركزه في المناطق الامامية حيث استطاع بحنكته ان يستفيد من وضعيته في الكرة التي حولها عاطف خالد الذي انخرط بها من وسط عمق دفاع المريخ ويضعها الامير في مرمي سالم من دون معاناة ويترجمها هدف غالي يصعب مهمة الوصيف كثيرا في المنافسة علي اللقب حيث تباعدت خطوط المريخ كثيرا رغم التغيرات التي اجراها الجهاز الفني بخروج حماد بكري ودخول كوفي في الشوط الثاني وخروج كل من مصعب عمر ومحمد الرشيد ودخول خالد النعسان والوك حيث لم يتمكن اوكرا رغم الهروب من الرقابة في ايجاد الحلول الفردية لاحكام دفاعات الوطني الرقابة والضغط علي حامل الكرة رغم الطلعات العديدة من الجانب الايسر لبخيت خميس وكوفي من العرضيات كانت تحت سيطرة الحارس المتالق عادل عبد الرسول الذي لعب واحدة من اجمل مبارياته في الدورة الثانية
اعتقد جازما ومن خلال المباريات الاخيرة للوصيف بمدينة عطبرة التي تعادل بهدف امام الامل عطبرة والفوز الصعيب علي الاهلي بثلاثة اهداف مقابل هدفين بعد تقدم الاهلي بهدفين كانت مؤشراتها واضحة في تراجع الفريق فنيا بعد التغيرات العديدة في التشكيلة بعد الفوز العريض علي هلال الفاشر برباعية انقلب الحال وبات فرق النقاط بين حبيبب الملايين والوصيف الي تسعة نقاط كما كان في نهاية الدورة الاولي وامام الهلال مباراة امام الاهلي الخرطوم والنيل شندي اذا حقق الهلال الفوز يتساوي الفريقان في عدد المباريات ويصبح الفارق تسعة نقاط بالتمام والكمال ويمكن ان يحسم الهلال البطولة اذا سار في درب الانتصارات قبل نهاية الدوري بثلاث جولات
اخر الاسوار
فرقة الخرطوم خصمت من الوصيف خمسة نقاط كاملة في الدورتين بالتعادل السلبي والفوز في الدورة الثانية
فرقة الخرطوم تستحق التقدير والاشادة بالمستوي المتجانس في الدفاع والوسط والهجوم
مباراة الغد بين الهلال والاهلي الخرطوم جديرة بالمشاهدة بعودة سادومبا لمغازلة الشباك بجانب كاريكا ونذار والثعلب
المحافظة علي فارق التسعة نقاط بين الهلال والوصيف واجب علي الفرقة الهلالية لحسم بطولة الممتاز المحببة واعطاء لاعبي الرديف الفرصة في الاسابيع الاخيرة للدوري سوداني الممتاز والاحتفال بالبطولة
امسح للحصول على الرابط
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019