• ×
الجمعة 7 مايو 2021 | 05-06-2021
رأي حر

ﺍﺧﻔﺎﻕ ﺍﻡ ﺍﻻﻟﻌﺎﺏ

رأي حر

 1  0  848
رأي حر

ﻻ ﺣﻮﻝ ﻭﻻﻗﻮﺓ ﺍﻻ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻠﻰ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻭﻻ ﻣﻴﺪﺍﻟﻴﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻟﻠﺴﻮﺩﺍﻥ
ﺗﻠﻚ ﻫﻤﺴﺔ ﻋﺘﺎﺏ ﻭﺳﺆﺍﻝ ﺣﺎﺋﺮ ﻧﻬﻤﺲ بهما ﺍﻟﻰ ﺍﺫﻥ ﺍلاصدﻗﺎﺀ ﺍﻟﻤﺤﺘﺮﻣﻴﻦ ﻓﻰ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﻭﺑﻘﻴﺔ
ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﻭﻧﻌﺮﻑ ﺍﻧﻬﻢ ﻧﺎﺱ ﻋﻠﻰ ﺧﻠﻖ ﺭﻓﻴﻊ ﻭﺳﻮﻑ ﻳﻘﺮؤﻭﻥ ﻓﻴﺴﺘﺠﻴﺒﻮﻥ.. ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻯ ﺟﺮﻯ ﻳﺎ ﻛﺒﺎﺗﻦ ؟؟ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻟﻢ ﻧﺮ ﻭﺍﺣﺪﺍ ﻣﻦ ﺍﺑﻨﺎﺋﻜﻢ ﻓﻰ ﺍﻟﻌﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺼﺔ ﺍﻟﺘﺘﻮﻳﺞ ﻭﻧﺤﻦ ﻧﻌﻮﻝ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﺍﻻﺧﺮﻯ؟؟ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻧﻈﺮﻧﺎ ﺣﻮﻟﻨﺎ ﻓﺎﺫﺍ ﺍﻟﻨﺸﻴﺪ ﺍﻟﻮﻃﻨﻰ ﻟﻠﺪﻭﻝ ﻳﺼﺪﺡ ﻭﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻟﻴﺎﺕ ﺗﻠﻤﻊ ﻭﺍﻟﺘﺼﻔﻴﻖ ﺍﻟﺤﺎﺩ ﻳﺼﻢ ﺍﻻﺫﺍﻥ ﺍﺑﺘﻬﺎﺟﺎ ﻭﻓﺨﺮﺍ ﺑﺎﻟﻔﺎﺋﺰﻳﻦ ﻭﺍﻋﻼﻡ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺗﺮﻓﺮﻑ ﺍﻻ ﻋﻠﻤﻚ ﻳﺎ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
ﻣﺎﻟﺬﻯ ﺣﺼﻞ ؟ﻧﺮﻳﺪ ﺍﻥ ﻧﻔﻬﻢ أﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻰ ﺍﻥ ﻳﻔﻬﻢ ﻫﻞ هو ﻧﻘﺺ ﻓﻰ ﺍﻻﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺕ ..ﻫﻞ ﻫﻮ ﺿﻌﻒ في بنية ﺟﺴﺪ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻰ ﺍﻭ ﻋﺠﺰﻩ ﻻ ﺳﻤﺢ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺪﻧﻴﺎ ﻋﻦ ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ ﺍﻗﺮﺍﻧﻪ ﻓﻰ ﺍﻟﺒﻠﺪﺍﻥ
ﺍﻻﺧﺮﻯ ﻓﻠﺪﻳﻨﺎ ﺷﺒﺎﺏ ﻓﻰ ﺍﻟﻌﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻡ ﺍﻟﻠﻌﺒﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻥ اﻟﻌﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺗﻤﺜﻞ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ لكل ﺍﻟﻤﻨﺎﺷﻂ
ﺍﻻﺧﺮﻯ
ﺍﻧﻨﺎ ﻧﺤﺎﻭﻝ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺍﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﺘﺪﻫﻮﺭ ﻭﻧﺴﻌﻰ ﻟﻨﻀﻊ ﺍﻳﺪﻳﻨﺎ ﻣﻌﺎ ﺑﺤﺜﺎ ﻋﻦ ﺣﻠﻮﻝ ﺗﻘﻮﺩﻧﺎ نحو ﻣﻨﺼﺔ ﺍﻟﺘﺘﻮﻳﺞ ﻭﻋﻠﻰ ﻓﻜﺮﺓ ﻟﻴﺲ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻘﺎﻝ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺍﻻﺗﻬﺎﻣﺎﺕ ﻻﺣﺪ .. ﻭﻻ ﺍﻃﻼﻕ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﻋﻮﺍﻫﻨﻪ ﻭﻻ ﺍﻓﺮﺍﻍ ﺷﺤﻨﺔ ﺍﻟﻐﻀﺐ ﺍﻟﻨﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ ﻣﻨﻈﺮﻧﺎ ﺍلسيئ في ﺭﻳﻮ ﺩﻯ ﺟﺎﻧﻴﺮﻭ لأننا ﻏﺎﺿﺒﻮﻥ ﺑﻞ ﻫﺪﻓﻨﺎ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻣﻌﺎ
ﺍﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﻭﺻﺤﺎﻓﺔ ﻭﻣﺪﺭﺑﻴﻦ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻠﻮﻝ .. ﺍﻟﻤﻨﺎﺷﻂ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﺤﺘﻤﻞ ﺍﻻﺗﻬﺎﻣﺎﺕ ﻭﻻ ﺍﻟﻤﺰﺍﻳﺪﺍﺕ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﻭﻗﻔﺔ
ﻣﺤﺎﺳﺒﺔ لأنهم ﺳﻴﻘﻮﻟﻮﻥ ﻓﻰ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﻟﺴﻨﺎ ﻣﺴﺌﻮﻟﻴﻦ ﻋﻤﺎ ﻳﺠﺮﻯ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﻨﺎﺷﻂ
ﺍﻻﻥ ﻧﻬﻤﺲ ﻫﻤﺴﺔ ﻫﺎﺩﺋﺔ ﻓﻰ ﺍﺫﺍﻧﻬﻢ ﻳﺎﺳﺎﺩﺓ ﺍﻭﺿﺎﻉ ﺍﻟﻌﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﺤﺘﻤﻞ ﻓﻨﺮﺟﻮﻛﻢ ﻭﻗﻔﺔ
ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﻟﻠﻪ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺑﺎﺗﺤﺎﺩ ﻭﻻﻳﺔ ﺷﻤﺎﻝ ﻛﺮﺩﻓﺎﻥ ﻟﺘﻌﻮﺩ ﺍﻟﻴﻪ ﺍﻟﺤﻴﻮﻳﻪ ﺧﺼﻮﺻﺎ وﻫﻮ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺬﻯ ﻳﻤﺜﻞ ﺍﻟﻘﻮﺓ
ﺍﻟﻌﻈﻤﺔ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﻨﺸﻂ ﻭﺍﻳﻀﺎ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﺍﻻﺧﺮﻯ ﻭﻗﺪ ﻳﺤﻖ ﻻﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﺑﺎﻻﻧﺪﻳﺔ ان يسأﻟﻮﻛﻢ كيف ﺗﻨﻔﻘﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺸﻂ ﺍﻟﻌﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﻭﻣﺎ ﺍﻟﻤﺮﺩﻭﺩ ﺍﻟﺬﻯ ﻋﺎﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻨﺸﻂ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﻧﻔﺎﻕ ﻳﺎ ﻧﺎﺱ؟؟ ﻭﻻ ﻭﺍﺣﺪ ﻓﻰ ﻣﻨﺼﺔ ﺍﻟﺘﺘﻮﻳﺞ
ﻭﻫﺬﺍ ﻗﺪ ﻳﻘﺎﻝ ﻳﻌﻨﻰ جات ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﻭﺣﺪﻫﺎ .. ﺷﻮﻑ ﺑﻘﻴﺔ ﺍﻻﻟﻌﺎﺏ ﺍﻟﻔﺮﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﻫﺬﺍ ﻛﻼﻡ
ﻣﺤﺘﺮﻡ ﻻﺑﺪ من ﻭﺿﻌﻪ ﻓﻰ ﺍﻻﻋﺘﺒﺎﺭ ﺍﻳﻀﺎ .. ﻳﻌﻨﻰ ﻣﺎ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺏ ﺍﻻﻥ ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ ؟؟ ﻣﻄﻠﻮﺏ ﺑﺒﺴﺎﻃﺔ ﺍﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻰ ﺍﻻﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑﺎﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ وﻓﻰ ﺣﺠﻢ ﺍﻻﻧﻔﺎﻕ ﻭﻓﻰ ﻣﺪﻯ ﻛﻔﺎءﺓ ﺍﻟﻤﺪﺭﺑﻴﻦ ﻭﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺑﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ.
ﻛﻔﺎﻧﺎ ﺗﺨﻨﺪﻗﺎ ﻓﻰ ﺍﻟﺠﺰﺭ ﺍﻟﻤﻌﺰﻭﻟﺔ ﻳﺎ ﺳﺎﺩﺓ ﻓﺎﻟﺒﻠﺪ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺍﻥ ﻳﻨﻬﺾ ﻭﺍﻧﺘﻢ ﺣﺮﻣﺘﻤﻮﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻟﻴﺎﺕ
ﻧﺎﻓﺬﺓ
ﺑﻤﺒﺎﺭﻛﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﺴﻤﺎﻧﻰ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻼﺫاﻋﺔ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﺍﻑ ﺍﻡ 104ﻓﻰ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻛﺘﺎﺏ
ﻣﻔﺘﻮﺡ ﻟﻼﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺘﻰ ﺷﺎﺭﻛﺖ ﻓﻰ ﺍﻟﺒﺮﺍﺯﻳﻞ ﺑﻌﺪﺩﻳﺔ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻭﻣﺎ ﻫﻴﺔ ﺍﻻﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻰ ﻗﺪﻣﺖ ﻟﻬﺎ ﻭﻫﻞ
ﺍﺧﻔﻘﺖ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻻﻭﻟﻤﺒﻴﺔ ﻓﻰ ﺭﺳﺎﻟﺘﻬﺎ ﺗﺠﺎﻩ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﻭﻫﻞ ﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻭﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﺩﻭﺭ ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻰ
ﺍﻻﺧﻔﺎﻕ . ﻭﻫﻞ ﻋﺪﻡ ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻟﺒﻨﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺤﺘﻴﺔ ﻟﺒﻌﺾ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﻛﺎﻥ ﻋﺎﻣﻼ ﻓﻰ ﺍﻟﺘﻤﺜﻴﻞ ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﺿﻊ ﺍﻟﺬﻯ
ﺍﺳﻤﺎﻩ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺷﺮﻓﻰ؟؟
ﻭﻫﻞ ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻞ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﺎﺷﻂ ﺍﺻﺒﺢ ﻭﺍﻗﻊ ﺗﺤﺪﺩﻩ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻻﻭﻟﻤﺒﻴﺔ؟؟
ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺘﺴﺎﺅﻻﺕ ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﻳﺠﺎﻭﺏ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻫﻞ ﺍﻟﺸﺎﻥ ﻓﻰ ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﺬﻯ ﺳﻮﻑ يستضيف ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻤﺬﻳﻊ ﺍﻟﻘﺎﻣﺔ
ﻣﺎﺯﻥ ﺍﻣﻴﻦ ﻓﻰ ﺣﻠﻘﺘﻪ ﺍﻟﻤﺨﺼﺼﺔ للاﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﻟﻄﺮﺡ ﻛﻞ ﺍﻻﻣﻮﺭ ﻋﻼنية ﻭﺑﺼﺮﺍﺣﺔ ﻭﺷﻔﺎﻓﻴﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﻌﻢ
ﺍﻟﻔﺎﺋﺪﺓ ﻭﻧﺠﻨﻰ ﻣﺸﺎﺭﻛﺔ جيده ﻓﻰ ﺍﻻﻭﻟﻤﺒﻴﺎﺩ ﺍﻟﻘﺎﺩﻣﺔ ﻭبطوﻻﺕ ﻓﻌﺎﻟﺔ ﻭﻧﺤﻘﻖ ﻣﺎ ﻧﺼﺒﻮ ﺍﻟﻴﻪ ﻭﻫﻰ دعوة ﺍﻭﻻ ﻟﻜﻞ رﺅﺳﺎﺀ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻰ ﺍﻭﻟﻤﺒﻴﺎﺩ ﺭﻳﻮ ﺩﻯ ﺟﺎﻧﻴﺮﻭﺍ ﻭﺑﻌﺾ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﺍﻻﺧﺮﻯ ﻭﺍﻟﺪﻋﻮﺓ
ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ
ﻧﺎﻓﺬﺓ ﺍﺧﻴﺮﺓ
ﺑﺎلله ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻣﺎﺫﺍ ﺍﻋﺪﺩﻧﺎ ﻟﻠﺮﻳﺎﺿﺔ وماﺫﺍ ﻓﻌﻠﻨﺎ ﻛﺎﺳﺮﺓ ﻭﻛﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﻛﺎﻋﻼﻡ ﻭﻛﺪﻭﻟﺔ لتكون ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺭﻳﺎﺿﺔ
ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺎﺕ ﺣﻤﺎﻣﺎﺕ ﺳﺒﺎﺣﺔ ﻣﻼﻋﺐ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻃﺮﻕ ﻣﻤﻬﺪﺓ ﺍﺩﻭﺍﺕ ﺭﻳﺎﺿﻴﺔ ﺭﻳﺎﺿﺔ ﻣﺪﺭﺳﻴﺔ وﻫﻞ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﺗﻤﺜﻞ ﺍﻭﻟﻮﻳﺔ ﺍﺻﻼ!!
ﺧﺎﺗﻤﺔ
ﺍﻟﺘﺤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﺍﻓﺮﺍﺩ ﺍﻟﺒﻌﺜﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻓﻰ ﺭﻳﻮ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﻬﻮﺩﺍﺗﻬﻢ ﻭﻣﺸﺎﺭﻛﺘﻬﻢ ﻭﺍﻟﻌﺎﺭ ﻟﻜﻞ
ﻣﻦ ﺳﺨﺮ ﻓﻰ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻭﺍﻟﻔﻴﺲ ﺑﻮﻙ ﻭﺍﻟﻮاﺗﺴﺎﺏ ﻣﻦ ﻧﺘﺎﺋﺠﻜﻢ
ﻳﻮﺟﺪ ﺍﻋﻼﻡ ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻫﻤﻮﻡ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻧﻜﺴﺐ ﺩﻭﻥ ﺍﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺕ ﻭﺍﻥ ﻟﻢ ﻧﻜﺴﺐ
يقيم ﺍﻟﻤﻨﺪﺑﺔ ﺍﻟﻤﻌﺘﺎﺩﺓ ﻋﻠﻰ ﺭﻳﺎﺿﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﺷﻂ ﻣﻊ ﺍﻧﻨﺎ لسنا ﺩﻭﻟﺔ ﺭﻳﺎﺿﻴﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻭﺷﻌﺒﻨﺎ ﻻ ﻳﻌﺮﻑ ﻋﻦ
ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﺳﻮﻯ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻭﺍﻟﻤﺮﻳﺦ .. وﺍﺧﻔﺎﻕ ﺍﻡ ﺍﻻﻟﻌﺎﺏ ﺑﺘﻤﺜﻴﻠﻪ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﺍﻻﺧﺮﻯ
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    باكمبا 08-21-2016 09:0
    سلام يا استاذ، المشكلة الكبيرة في اللجنة الأولمبية والاتحاد العام للكرة واتحادات المناشط أنها أًصبحت مطية لبعض محبي الوجاهات والبرستيج وبعض أصحاب المصالح الباحثين عن المخصصات والبدلات والسفريات، وكلنا رأينا ما حدث في الدوحة من فضائح في 2012م في الألعاب العربية فقد اصطحب كل مشئول أقاربه وأصدقائه ضمن البعثة الرسمية في فضيحة مدوية (بتاع اتحاد الرماية جاب بتو كلاعبة وزوجها وابنتهم الصغيرة ضمن البعثة وبعض البعثات نسى أن يسلم اللاعبين الفيز فاحتجوهم بمطار دبي وتم استدراك لاأمر من القطريين) فتجرعنا الهزائم والفضائح ولم تتم اي مسآلة ، وقبلها فرقة الفنون السودانية بمهرجان الدوحة أتى كل واحد بلبس مختلف وبدون برنامج فصرنا مضحكة بعد أن استبدل القائمين على أمر البعثة مشاركة فرقة البالمبو بأصدقائهم ومعارفهم، فيا أخي الفوضى ضاربة في كل البلد ولا محاسبة ولامسآلة والدليل ناس معتصم جعفر دايرين ارتشحوا تاني والغريبة يوجد من يساندهم ويتمنى عودتهم لاستمرار الشلليات والمخصصات والفوائد المرئيية وغير المرئية واللجان الوهمية والاتحادات المحلية الوهميةالعاطلة عن النشاط والتي يسيرها أصدقاء الشلة بفتات ، أما اتحادات الألعاب الفردية فحدث ولا حرج، ففيها عجائز أكل الدهر عليهم وشرب ولا أفكار ولديهم لا تخطيط لتطويرها بحجج واهية ومثلها اللجنة الأولمبية ، ناس اللواء فلان والعميد فلان وشللهم واصدقائهم، كسرة: نحتاج لثورة شاملة في تفكيرنا وفي الأشخاص واعمال مبدأ الشفافية والمحاسبة وأهم شئ المراجعة المالية لكل ما يرد من الخارج لهذه الاتحادات وللجنة الأولمبية وصحافة تحاسبهم وتعريهم،وحينها ستجدهم يفرون كما يفر الصحيح من المجزوم، والله الموفق،
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019