• ×
السبت 23 أكتوبر 2021 | 10-22-2021
غبوش

أكبر إنتصار ممكن .. أحلي عرض لسه ..!

غبوش

 0  0  1534
غبوش

* نجح الهلال سيد البلد وزعيمها الأوحد في الضرب بقوة ثلاثية للإبادة في المواجهة التي جمعته عشية الأمس مع الرابطة كوستي المحترم وهو يمزق شباكه بثلاثية نظيفها لا فيها شق ولا فيها طق .. جاءت خدمة يمين وعرق جبين .. فحملت حبيب الملايين إلي موقعه الطبيعي علي قمة ترتيب دوري الممتازين .
* المواجهة حفلت بالندية والإثارة خلال شوطيها رغم التفوق الظاهري الكبير للفرقة الهلالية التي نجحت في فرض سيطرتها علي وسط الملعب بعد عودة اللاعب المتميز وصاحب المجهود الكبير ابوعاقلة .
* عودة أبوعاقلة كانت من أكبر مكاسب الأزرق في مواجهة الأمس وقد تكون أكبر من الثلاث نقاط نفسها .. فهذا اللاعب رغم صغر سنه إلا أنه نجح في ربط وسط الهلال بحضوره .. فعندما يكون موجود تحس أن الهلال موجود وكل اللاعبين يؤدون براحة وطمأنينة بعكس الحال عندما يكون غائباً .. حيث يغيب معه الوسط وبالتالي يظهر الفريق تائهاً للحد البعيد .
* إيضاً أعطت مشاركة اللاعب الشاب محمد محمود شكلاً مختلفاً للجانب الأيسر بالهلال حيث ساهم بإنطلاقاته المتكررة ومعكوساته المتقنه في إعادة الحيوية لهذا الجانب بعكس الحال عندما يكون فداسي مشاركاً فيه كأساسي.
* الروماني بلاتشي دفع خلال مواجهة الأمس بعدد من الشباب في التشكيلة هم (أطهر الطاهر ، وحسين الجريف ، وابوعاقلة ، محمود أمبدة ، ولاء الدين ) حيث لعب هذا الخماسي من البداية علي حساب لاعبين خبرة أمثال كاريكا وفداسي ونصر الدين الشغيل والقائد مساوي .. لتعطي أيضاً هذه الدماء الشابه شكلاً جديداً للأزرق ظهر في السيطرة المطلقة والفرص التي تطايرت من بين أقدام ورؤوس المهاجمين .
* وفي الشوط الثاني قام الروماني بسحب أمبده وولاء الدين والدفع بثنائي الخبرة مدثر كاريكا وعبد اللطيف في مكانهما لينجح بعدها في فك شيفرة الدفاع الكوستاوي المتكتل وينهمر مطر الأهداف تدريجياً .
* حارس الرابطة المتميز عبد الله الزبير نجح في إنقاذ فريقه من أكثر من أربعة فرص مضمونه للغاية هذا غير العارضة التي إنابت عنه في رد رأسية الزيمبابوي سادومبا القوية وإستحق هذا الحارس أن يكون نجماً أولاً للمباراة .
* الرابطة رغم الهزيمة إلا أنه قدم أداء جيداً .. وإن عابه التركيز الشديد علي الجانب الدفاعي مع العلم بأنه أمر طبيعي عندما تواجه فريقاً بقامة ومكانة الهلال سيد البلد وزعيمها الأوحد وداخل مقبرته وفي ظل الظروف الإستثنائية التي سبقت المواجهة .
* لا نقول أن شكل الهلال الذي نريد قد ظهر بصورة كاملة في مواجهة الأمس فمازالت هناك أخطاء كثيرة يتعين علي الجهاز الفني للفريق معالجتها خلال الفترة المقبلة .. ولكن نقول أن الأهم وهو الفوز وإستعادة الصدارة قد تحقق .. يضاف إليهما عودة الأهداف الغزيرة بعد الثلاثية التي إنتهت عليها المواجهة والتي كان من الممكن أن تتضاعف بقوة لولا التألق اللافت لحارس الرابطة عبد الله .
* المواجهة أظهرت إفتقاد الإزرق للاعب صاحب الحلول الفردية الذي يجيد صنع الفارق عندما يواجه الأزرق خصماً يمارس التكتل الدفاعي الذي لعب به فريق الرابطة بالامس .. وأظهرت أيضاً معاناة الأزرق من مشكلة الإستفادة من المخالفات أمام المرمي والركنيات التي تحسب له في المواجهة حيث سنحت للأزرق خلال مواجهة الأمس فقط أكثر من أربع مخالفات أمام المرمي نفذت معظمها بطريقه خاطئة للغاية .. غير الركنيات .
* عموماً يمكن أن نقول بأن المواجهة أرضت القليل من تطلعات الجماهير الزرقاء في عودة الهلال الذي تعرفه .. خاصة من ناحية الإنتصارات الكبيرة لكن مازال الأمر كما قلنا أعلاه يحتاج لمعالجات مكثفة في ناحية الأداء التكتيكي حتي يواصل الفريق في مشوار الإنتصارات القوية .
* كونوا معي فللمداد بقايا ..
بقايا مداد ..!
* نجح مدفعجي الهلال وظهيره الأيسر المتميز عبد اللطيف بوي في إستغلال الفرصة التي منحها له الجهاز الفني في مباراة الأمس بأحسن صورة .
* بوي بعد دخوله بديلاً في شوط اللعب الثاني خلفاً لمحمود أمبده قدم مباراة جيدة للغاية هجوماص ودفاعاً .. بل أنه ساهم بقوة في الفوز الذي تحقق بصناعته الممتازة لهدف أطهر الطاهر الأول .
* بوي لاعب خبرة وصاحب قلب حار إفتقده الهلال كثيراً في المباريات السابقة بسبب الإصابة وعودته ستعني الكثير للجهاز الفني وللفريق .
* كثيرون يقولون أن شكل الهلال الحالي ليس مشجعاً لفريق ينوي المقارعة في دوري أبطال إفريقيا .
* لهولاء نقول أن البطولة الإفريقية تبقي لها وقت طويل للغاية .. وأن الجهاز الفني للهلال الحالي يعمل علي بناء فريق .. وأي بناء يحتاج للوقت والمجهود حتي يكتمل ويظهر في أروع صوره .
* الصبر مطلوب يا أهلة .
* أشفق علي حال أحبابنا الوصيفاب بعد الفرحة الكبيرة التي إعترت أمس وجعلتهم يهضربون بإعتلاء فريقهم لصدارة الممتاز ليأتي الأسياد ويحطمون تلك الفرحة بثلاثة صواريخ زرقاء مؤلمة .
* بالمناسبة فرحة الوصيفاب بالصدارة تواصلت حتي نهاية الشوط الأول من مواجهة الأمس لينجح اليافع أطهر الطاهر في تحطيمها بهدفه الأول الصاروخي الجميل .
* يا أطهر .. عذبت كل أحمر وأصفر .
* دموع سادومبا التي إنهمرت عقب إحرازه للهدف الثالث لفريقه في مواجهة الأمس تؤكد علي حقيقة مهمه للغاية وهي أن هذا المحترف يعشق الهلال بجنون .
* وتؤكد أيضاً أن عدم توفيقه في إحراز الأهداف خلال المباريات السابقة كا مؤثراً عليه بصورة كبيرة للغاية .. لذلك فرح بشده عندما نجح في كسر حاجز عدم التوفيق .
* بالمناسبة سادومبا ظل يحاول منذ إنطلاقة المواجهة تسجيل هدف حيث حولت العارضة كرته في الشوط الأول إلي خارج الملعب فيما تكفل المتألق عبد الله الزبير في التصديب لبقية التصويبات حتي نجح البطاح في خطف هدفه الغالي .

آخر مداد ..!
لي نية في قمر السما
حواسي مالها كلما هبت نسيمة تألما
روح يانسيم ليها كلما لو جاهله كنت اعلم
حن المعذب لـ اللما عجبا ملاك ساكن حما
في حماية الحيا احتما منعوا الدلال يظهر حما
هلك النفوس أبا يرحما ومن هجرو يا حامي الحما.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019