• ×
الثلاثاء 27 يوليو 2021 | 07-27-2021
شوربجي

انا متصدر من فضلك قوم من الكرسي

شوربجي

 6  0  1894
شوربجي
متصدر ومن فضلك قوم من الكرسي

((())) ولو سمحت الكرسي ده ما كرسيك :

ومسكين البدا يأمل املوا يغلبوا تحقيقه

فقد صبرو شرد نومو

لهيب الشوق خنق جوفو

مسكين مسكين

هذا هو حال الوصيف الذي اراد الجلوس في المنصه الرئيسيه ليأتي من يقول له لو سمحت ارجع ورا الكرسي ده ما كرسيك

فهنا كراسي كبار الزوار

وهناك طرفه حدثت في احدي الطائرات

ومع اصرار احد الركاب في الجلوس في درجة رجال الاعمال

فشلت كل المحاولات طاقم الطائره لاثنائه وارجاعه الي الدرجة السياحه

جابوا ليه مسطول قال ليهم انا بقدر ارجعوا ليكم السياحيه

قالوا ليهو خلاص كدي حاول معاهو

المسطول مشي للراجل قال ليهو يازول الطيارة دي ما قايمه ديك الجنبها القايمه

فقام الرجل الي الدرجة السياحيه

وهكذا اجبر الهلال المريخ فعاد الي حجمه الطبيعي

ويا فرحه ما تمت

ومبروك للهلال نقاط الامس

ومتصدر وما تزعجني


((())) حكم مريخ سلاطين اكيد مريخابي :

في الاخبار وللاسف الشديد

ان المريخ سيقدم قائمة للاتحاد العام بالحكام الغير مريخاب حتي يتم منعهم من تحكيم مباريات المريخ في الدوري

يعني خلاص قسموها الي هلالاب ومريخاب

وغدا سيقدم الهلال قائمته

وسيقدم اهلي شندي قائمته

وسيقدم الخرطوم الوطني قائمته

وسيقدم الجميع قوائمهم

والفرق كلها سواسيه في الحقوق والواجبات

وان استجاب الاتحاد للمريخ فلابد ان يستجيب للجميع

وفي النهايه سيتم ايقاف جميع حكام السودان

وقد يستعين السودان بحكام من كوكب آخر ( ومن كتر قروشنا )

فهل وصل التعصب مداه ايها المريخاب

واصلا ايه الدلع ده الحكام هم قضاة المباريات

وعلينا جميعا ان نعمل بموجب قانون قرار الحكم نهائي

وبعدين ما في فريق في العالم يطالب بايقاف الحكام

يجب علينا ابلاغ الفيفا بأن هنالك نادي سوداني في قارة اسمها افريقيا يرفض التعامل مع الحكام

قسما ستصدر الفيفا قرار بشطب نادي المريخ نهائيا من لعبة كرة القدم

ودعونا نجرب ذلك

المهم هنا وبما ان حكم مباراة المريخ ومريخ الفاشر ليس ضمن القائمه التي سيقدمها المريخ

فلقد كان هو اللاعب رقم ١٢ في المريخ

ولانه مريخابي علي السكين ترك ابراهيم جعفر يمارس العنف الخطير ومنحه بطاقة صفراء فقط رغم ايذاءه المتعمد لللاعب

وقد عكس هدا الحكم الكثير من الحالات ضد مريخ السلاطين

مما دفع الكابتن بكري عبد الجليل مدرب مريخ الفاشر يقول إنه ليس من الغريب أن ينتصر المريخ على السلاطين، لكن الغريب حقاً أن يقدم حكم المباراة كل هذه المساعدات للأحمر من أجل مساعدته على كسب نتيجة اللقاء، و إن ابراهيم جعفر كان يستحق الاقصاء بالبطاقة الحمراء بعد ان اقدم على الاعتداء على احد لاعبي مريخ الفاشر بدون كرة،

والغريب ان جمهور المريخ الذي جبل علي العنف والشواهد كثيره فقد هتف الجمهور بقوة ضد حكم المباراة التحكيم فاشل

رغم شكوكنا بأن هذا الهتاف هو هتاف تكتيكي لوضع الحكام تحت ضغوط الهتافات الجماهيريه ومن ثم اخراجهم عن المباراة لتنقلب النتيجه لصالح المريخ

ومن قبل ذكرنا ان صاحب هذه الخطه هو اعلام المريخ السالب والذي يمارس حربه علي الحكام في كل المباريات ودون تمييز وحتي قبل معرفة اسم الحكم

والآن سيعمل همد بنفس السيناريو

وأها يا حكام الاقاليم عارفين حتعملوا شنو في مباريات المريخ

اول عشرة دقائق تعملوا نفسكم رسميين مع لاعيبة المريخ

وشوية شوية اضغطوا علي لاعبي المريخ وانذارات شفهيه

وما ان يقع لاعب مريخي في المنطقه المحرمه

ووسط صفافير جماهير المريخ واحتجاجاتها علي وقوعه

والهتافات التقليديه التحكيم فاشل وشوية حجارة وقوارير مويه كالعاده

قوموا باللازم من احتساب ضربة جزاء مثلا

وطبعا حيتلموا لاعيبة الخصم حولكم ما مشكله ابتسموا في وجوههم

وما تتعصبوا زياده

وبعد ما المريخ يضمن النتيجه ممكن تستعملوا شوية كروت صفرا ضد لاعبي المريخ

لا حل اخوتي في ايقاف المسرحيات المريخيه ضد التحكيم الا بتقديم شكوي للفيفا او الجهات التحكيميه المختصه فيها وذلك بعرض كل ما يكتب من تحريض جماهيري ضد الحكام وما يحدث من اعتداءات جسديه من جانب المريخ ضد الحكام وتلك القائمه التي سيتقدمون بها للاتحاد العام ضد الحكام

واكيد سيأتي الحل من الفيفا حاسما

والجميع سيرتاح


((())) جابسون يموت في المريخ :

والله ضحكنا طويلا وصديقي حين قرأنا تصريحا للاعب المريخ المتمرد جابسون :

اقر جابسون سالمون بحبه الجارف للمريخ و قال انه تلقي عددا من العروض لاندية عربية و لكنه فضل اللعب للمريخ حبا في جماهيره التي وقفت الي جانب

قال لي صديقي معقول جابسون الذي تمرد بالشهور بيحب المريخ

والغريب اننا لم نسمع من اللاعب مثل هذه الاحاديث النفاقيه قبل استلام المستحقات المتأخره

وعلى طريقة عادل إمام في مسرحيته الشهيرة (شاهد ما شافش حاجة).

يقول فيها عن الأوضاع ساخراً:

تعيش الحكومة.. أنا مبسوط من الحكومة أوي أوي والحمدلله،

والأسعار رخيصةو الحمدلله،

والرغيف كبير،

والمواصلات فااضية

والشقق كتيرة

وكل شوية تقولوا لينا فكوا الحزام فكوا الحزام..

تعيش الحكومة

يعيش أحمد عرابي

ويعيش محمد علي كلاي -

ومحمد الكحلاوي

وتحيا الوحدة العربية

لا تتعجلوا اخوتي الامور فالايام قد تثبت لنا عكس هذا الحديث وحين تتأخر ادارة المريخ في تسليم المستحقات للمحترفين

وياما سمعنا بكائيات الحضري وايمن سعيد ووارغو وغيره

وياما سمعنا حديثهم عن حبهم الجارف للمريخ

العبرة في العقول التي تنخدع كثيرا بمثل هذه الكلمات

وفعلا نحن شعب طيب لدرجة قف تأمل

وانهم يعرفون ذلك جيدا


محمد حسن شوربجي
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : شوربجي
 6  0
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عزالدين ابراهيم عبدالرحمن 08-12-2016 06:0
    الكرسي لو لا الحكاااام ما بشبهكم ابدا والخيل الاصيله واللفات الاخيرة ونحن في الانتظار
  • #2
    أنسخ ألصق copy paste 08-12-2016 02:0
    قرات العنوان والربيعة الاولى من المقالة قلت ما شاء الله التكرار بيعلم الشطار وبعد ما كملت الباقى قلت فعلا وعادت حليمة لعادتها القديمة . كمبارس أفريقيا*****تمامة عدد
  • #3
    العالمى 08-12-2016 09:0
    هذا المقال تتجلى فيه بشده اعراض عقدة الشعور بالاضطهاد والدونية، وهى كما اسلفنا عقدة ملازمة بصورة دائمة للوصايفة بصورة عامة، كما تمثل حالة شوراباتى المثال الحى لهذه الحالة، والتى من أعراضها اعتقاد ان نجاحات الاخرين موجهة بصورة مباشرة ضده، مثال لذلك حصد الكؤوس البطولات العالمية رغم انها موجهة للشعب السودانى ومفخرة للجميع الا انها تبعث فى الوصايفة بصورة عامة شعور بالاضطهاد والدونية فتجدهم كما هو الحال مع شوراباتى موجهة ضدهم فلايطيقون الحديث عنها ناهيك عن رؤيتها او الاحتفاء بها، لذا تجدهم يتصرفون بصورة عدائية، كما انهم لا يحاولون اخفاء كرههم وحقدهم ( وهى قد تكون امراض وقد تكون اعراض ) لنجاحات الاخرين كما يحدث الان مع شوراباتى. ..

    ..وغدا نواصل
    ...مع تمنياتنا بالتعافى للوصايفة. ..
  • #4
    صهيب 08-12-2016 05:0
    رائع يا شوربجي،
    لقد ااد الوصيف لمكانته المحببة و هي الوصافة فهو يعشق الوصافة فيفوز بالبطولة الوصيفة و هي كأس السودان و يتقدم في البطولة الوصيفة و وصل مرة للنهائي، و لذلك عاد لموقعه الذي يعشقه.
    اكيد ان اعلام المريخ بقيادة ابو القنابل و ابو دليبة و باشراف كامل من الرئيس المحبوب لهم قد اثر بصورة كبيرة على التحكيم و على المشجعين و ذلك بعد هيمنوا على الاتحاد العام و لجانه و اتحاد الخرطوم و هيمنوا على مقدمي و على محللي البرامج الرياضية بالتلفزيون القومي و النيل الازرق و الشروق و بعد ذلك يطابون بحكام بعينهم لادارة مباريات المريخ ، و هذا الموسم نراهم يطبخون طبخة مماثلة لطبخة الموسم الماضي لينالوا به الدوري اللمتاز و لكننا هذا الموسم مفتحين و متربصون لهم.
    يبدوا ان الوالي وجد ليه بلف تاني وشايفهم الايام دي منغنغين و يدفعون باليمين و بالشمال.
  • #5
    صلاح ابراهيم محمد 08-12-2016 05:0
    مقالاتك أصبحت مملة زي النكته عندما تكرر.لا جديد يستفاد منه ولا مستقبل يرجى.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019