• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
غبوش

لإستعادة الثقة ..!

غبوش

 0  0  1139
غبوش

* الإنتصار الذي حققه فريق الرابطة كوستي أو فرقة الذئاب كما تحب جماهيرها أن تناديها علي مريخ نيالا بهدفين دون رد في المقابلة التي جمعت الفريقين أمس الأول بإستاد كوستي يجب أن يتوقف عنده الأهلة كثيراً قبل مواجهة الأزرق لهذا الفريق غداً الخميس في الممتاز .
* هذا الفوز الذي جاء مستحقاً تماماً حسب رواية كل من شاهد المباراة وتابعها كان بمثابة الإنتصار الثاني لهذا الفريق بعد أن نجح قبله في الفوز علي الأهلي مدني بنفس النتيجة مما يؤكد أن هناك عمل فني كبير يقود لتلك الإنتصارات .
* وهذا الفوز كما علمت قد أعطي الذئاب جهاز فني ولاعبين وإدارة دفعة معنوية كبيرة للغاية وجعلهم أكثر إصراراً علي المقاتلة عشية الخميس أمام الأسياد من أجل الخروج بنتيجة إيجابية إقلاها التعادل لرفع الرصيد من النقاط الذي وصل إلي 28 نقطة ومواصلة السير نحو المناطق الآمنة في الترتيب ومنذ وقت مبكر .
* أنا هنا لا أريد أن أدخل الرعب في قلوب جماهير الهلال من تلك المواجهة التي ينتظرها الكثيرون لمشاهدة كيفية عودة الأزرق للإنتصارات من جديد بعد التعادل المخيب للآمال الذي إنتهت عليه مباراته الآخيرة أمام الأهلي بمدينة شندي .. بقدر ما أريد أن أحذر من هذا النادي الذي أعلم تماماً أن دوافعة للتعملق أمام الهلال بالخميس كبيرة بل كبيرة للغاية .
* الهلال ليس أمامه إن إراد أن يحافظ علي حظوظه في البقاء علي صدارة ترتيب دوري سوداني الممتاز إلا الإنتصار في مباراة الغد والمحافظة علي فارق الأربع نقاط بينه وبين وصيفه الأحمر لأن أي نتيجة غير الفوز ستعني ضياع الصدارة .
* وإي نتيجة خلاف الفوز ستعني تواصل حالة الإحباط الكبيرة التي ضربت بقوة في الديار الزرقاء خلال الفترة الماضية .. والإحباط سيعني بروز العديد من المشاكل للسطح الأزرق نحن والفريق في غني عنها تماماً خلال هذه الفترة تحديداً التي تمثل فترة حصاد لزرع موسم كامل وطويل .
* أقمار الهلال وجهازهم الفني مطالبين بداية بإعطاء الفريق المنافس الرابطة كوستي حقه كاملاً من الإحترام والتقدير قبل أي شئ آخر لأن إحترام الخصم أو خطوة في مشوار التغلب عليه .. ولأن الهلال تحديداً من الأندية التي تجد صعوبة كبيرة في التغلب علي فريق يعتقد لاعبوه أنهم أعلي مهارة وجاهزية منه والأمثلة كثيرة ومتعدده سواء في هذا الموسم أو المواسم التي سبقته .
* مجلس غدارة الهلال بقيادة رئيسه وعرابه الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال مطالب بإعطاء كل المباريات القادمة أهمية قصوي .. والعمل بقوة علي حلحلة كل المشاكل التي تعترض اللاعبين وجهازهم الفني قبلها حتي يتمكنوا من تحقيق المطلوب فيها .. والمواصلة في طريق التميز والتفرد الذي ساروا فيه في خواتيم الدورة الأولي من البطولة .
* مباراة الغد وكونها ستقام بالجوهرة الزرقاء .. ستبقي مواجهة جماهير في المقام الأول والآخير حيث ننتظر من عشاق الأزرق وحيرانه الحضور بقوة فيها وممارسة دورهم في تحريض أقمار فريقهم علي تقديم كل ماعندهم خلالها .
* نحن نعلم والجميع يعلم بأن مستوي الأزرق في المباريات السابقة لم يكن جيداً وأن نتائجه لم تكن مشجعه للجماهير من أجل الوقوف بقوة خلف الفريق غداً .. ولكن متي كانت الجماهير الهلالية تحديداً مجرد جماهير تشجع فريقها عندما يكون منتصراً ؟؟ وفي أفضل حالاته ؟؟ حيث تعودنا من عشاق الأزرق أنهم يلتفون حول الفريق بصورة أكبر عندما يكون يمر بما يمر به الآن من حالة عدم توازن ليكونوا هم سبب عودته للسطوع والتحليق في عوالم المتعة والإدهاش من جديد .
* مواجهة الغد من المفترض أن يحرز فيها الإنصار هدف التقدم الأول بحناجرهم القوية وأن يعززوه بالثاني بهتافاتهم الداوية ووقفتهم القوية خلف الفريق ومن ثم بعد ذلك ينتظرون لاعبي الفريق لإكمال الباقي .
* كونوا معي فللمداد بقايا ..
بقايا مداد ..!
* أثار التعليق الذي سطرته في هذه الزاوية عن التصريح الذي أطلقه الكبتن الخلوق محمود جبارة السادة في حق مهاجم الهلال ومحترفه الزيمبابوي سادومبا الكثير من ردود الأفعال مابين مؤيد لوجهة نظرنا ومابين معارض لها .. ومابين رأي يطالب بإعطاء اللاعب المذيد من الفرص قبل الحكم له أو عليه ومابين متمسك بأن العمر المتقدم لساسا لن يمكنه من الظهور بمستواه السابق .
* جمعني إتصال مطول بالكابتن السادة الذي شرح لي الكثير من الأمور المهمة التي دعته لإطلاق جزء كبير وليس كل التصريح الذي علقت عليه ووعدني بتعقيب كامل خلال الفترة القادمة حول ماينقص الأزرق من أجل أن يكون (فريق بطولات) خاصة في الجانب الإفريقي .. لأن السادة أكد أن فكرته الأساسية كانت في الفائدة التي يمكن أن يجنيها الأزرق من محترفيه علي الصعيد الإفريقي وليس المحلي .
* كثير ممن إنتقدوا سادومبا قالوا أنه قد تقدم به السن .. وأنه لاعب لا يخدم الكرة وفقير مهارياً ينتظر فقط التمريرات التي تأتيه من زملائه ليكملها في المرمي .. بل أن أحدهم وهو لاعب سابق في نادي قمة قال (لو هو ماقادر يخلق لي نفسو فرص يسجل منها أسجل مكانو كسلا أو الدحيش لو لقو لاعب بوصل ليهم الكرة ببقوا هدافين .. كرة القدم الحديثة دايرة سرعة ومهارة) .. ليرد عليه آخر بأن (سادومبا امام المريخ صنع الهدف الاول ومرر الكرة المحسنة لشيبولا التي ارتكب معه بسببها مصعب عمر ركلة الجزاء .. امام مريخ نيالا صنع هدف الفوز لبشة .. وامام هلال كادوقلي ارتكبت معه ركلة جزاء عندما تحرك في المساحة الخالية وامام هلال الابيض احرز هدفين .. هو لاعب يجيد استقبال الكرات وتخزينها ولا تستخلص منه الا بفاول وامام هلال كادوقلي ارتكبت معه عشرات الفاولات .. باختصار هذا المهاجم احرز 4 اهداف وصنع 3 اهداف تاني عاوزين منو اكتر من كده شنو ) .
* شخصياً مازلت عند رائي القديم بأن ساسا من أفضل المحترفين والمهاجمين الموجودين حالياً في الساحة الرياضية .. فقط هو يحتاج لخط وسط يجيد صناعة اللعب ووقتها فإن أهدافها لن تتوقف أبداً .
آخر مداد ..!
إنت ما ريدي ومناي كل لحظة بتضوي عمري
وكنت دايرك يا حبيبي لو مرة بي آلامي تدري
في نهاية لومي ليك كنت بطمع تاني ترجع
كنت راجي الدنيا تبسم لينا في افراحها تجمع
ما انت ما الزول المن عرفتو طرفي ما اظن مرة دمع.
إنهاء الدردشة
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019