• ×
الأحد 26 سبتمبر 2021 | 09-24-2021
الصادق مصطفى الشيخ

الوزارة - الاتحاد الفيفا - الى اين نحن مساقون؟

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  861
الصادق مصطفى الشيخ



فى ظل غياب واضح للرؤؤى وتغيب القانون خرجت الوزارة على الملاء ممهلة الاتحاد عدة ساعات تنتهى اليوم لقبول او رفض لجنة التسيير المزمع ان يثير اعلانها فوضى عارمة وتضارب حاد ربما يصل لتجميد النشاط الكروى بالبلاد اذا ضمت قادة الاتحاد او لم تضمهم ناهيك مما تنادى به الوزارة باشراك عناصر من خارج القائمة المنتخبة التى ربما تكون لها مقبولية ولكن لا يمكن ان تكون لها مشروعية بعد اليوم الاخير من يوليو الماضى وهذا ما يحاول الطرفان الاتحاد والوزارة لتلافيه دون سند لائحى
كان موقف الاتحاد وتهديده واعتماده على موافقة الفبفا على لجنة تمديد زريعة صدقها كثيرون وقد سارعنا لنفيها قبل عدة ايام وطالبنا اطرافها بايراد الصيغة والتاريخ وتوقيع المرسل
ويبدو ان الوزارة تاكد لها ما ذهبنا اليه والغت فكرة الوزير الذى ما زال محرجا من تصحيح قراره الذى اذاعه بمقر امن الصحافة حينما اعلن عن اتفاق بينه والاتحاد عبر موافقة نمذجية للفيفا على اتفقهم بالتمديد الذى رحب به الاتحاد ولكن صححه الوكيل فى اليوم الثانى مبينا انها لجنة تسيير وليس تمديد اى انها ستضم اعضاء من خارج الاتحاد ورغم ان هذه الخطوة كانت ستخرج قادة الاتحاد من تهم الاختلاسات الكبيرة المنشورة بتوقيع نيابة اموال الدولة والمحاسبة المتوقعة من قبل الجمعية العمومية حتى لو كانت صورية لكنها كانت ستكشف حجم الفساد وربما ادى ذلك لحرمان المتهمين من ممارسة العمل الرياضى مدى الحياة
ولكن اصرار الوزير على لجنة التسيير مؤشر لاستمرار ذات النهج نهج مخارجة المفسدين فرفضهم للتسيير سيجعل منهم ابطالا فى نظر الفيفا التى ستعلن مساندتها للاتحاد الشرعى وبهذه الطريقة تكون الوزارة قد قدمت خدمة كبيرة لحماية المفسدين الذين يعلموا ان التوجه الحالى لا يقود الا لطريق واحد هو التجميد وهو فى صالحهم طالما ان لا احد سيحاسبهم
لقد ادى ارتباك الوزير والوزارة الى هذا الوضع المتوفع ليكون الحل فى ايقاف جميع اطراف الازمة لومثولهم امام العدالة ا وليس البرلمان كما يخطط بعض الخبثاء لان قادة الاتحاد نعم اعضاء بالبرلمان لكنهم ليسوا وزراء ولا تنفيذيين
كم ان البرلمان لو يستطيع محاسبة منسوبيه لما ظل وزراء الصحة والاقتصاد والتعليم العالى موجودون وجامعة الخرطوم تباع فى وضح النهار والدولار يصل لهذا الرقم الخرافى والمستشفيات تجفف وتكون مراكز الاردن ومصر الصحية اقرب من مركز حاج الصافى لاهالى شمبات والسلمابى لاهل البرارى
نواصل


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019