• ×
الإثنين 2 أغسطس 2021 | 08-01-2021
موسى مصطفى

مباراة للتاريخ

موسى مصطفى

 6  0  2197
موسى مصطفى

قدم منتبخنا الشاب مباراة تاريخية ضد نيجيريا في اياب الدور الثالث و تأهل الى نهائيات الامم الافريقية بزامبيا عن جدارة و استحقاق
هزم ابناء السودان الامطار و ظلم التحكيم الذي طرد له اللاعب ولاء الدين موسى منذ الدقيقة الخامسة من شوط اللعب الثاني و اراد له ان يبتعد لكن عزيمة الشباب و صمودهم جعل من المستحيل ممكنا.
رفض صغار الصقور الاستسلام حينما احرزت نيجيريا هدف التقدم في الشوط الاول و الامطار تهطل قياسا على نتيجة الخرطوم التي كانت في صالح نيجيريا.
احرز اللاعب امجد هدف التعادل للسودان في الدقيقة 20 اي بعد خمسة دقائق من الهدف الاول لنيجيريا و احرز المنتخب النيجيري هدفه الثاني ليعود للمباراة من جديد وزاد الهدف من روح القتال لدى نجوم السودان
احرز اللاعب ولاء الدين هدف التعادل لينتهي الشوط الاول بهدفين لكل و يتم طرده في الشوط الثاني
رفض نجومنا الاستسلام و نيجيريا تحرز الهدف الثالث و الامطار تزداد هطولا و الملعب سواء ليعود السودان عبر اللاعب النعسان الذي احرز هدف التعادل.
بدأ النيجيريون الاحتفال قبل خمسة دقائق من نهاية المباراة و السودان و نيجيريا يتعادلان بثلاثة اهداف لكل ولكن عزيمة السودان لم تلن و الفنان النعسان يطلق رصاصة الرحمة باحرازه للهدف الرابع من ضربة ثابتة بعد 25 ثانية من اطلاق و اشعال نيران الفرح ليقتل النيجيريين ويعيد السودان الى التأهل و تنتهي الملحمة بفوز السودان في مباراة تاريخية و يتأهل السودان الى المرحلة النهائيات من الامم المقامة في زامبيا في عام 2017 ليعيدنا الى الواجهة من جديد
تأهل صقور الجيدان الى مونديال الشباب الافريقي و حاول كثيرين سرقة المجهود و اسناده الى آخرين
عقب الخسارة التي تعرض لها السودان على ارضه ووسط جماهيره رفض المدير الفني السفر و لكن دامر تحمل المسئولية في الوقت الذي وزع فيه البعض الى ان الانجاز يعود لمازدا و ابوشنب و غيرهم من الفنيين
لا تسرقوا مجهود الرجال و الابطال وتمنحوه لمن لا يملك زرة او فهم تدريبي
متفرقات
على الدولة ان توفر الرعاية للمنتخب الشاب حتى يصل الى نهائيات الامم الافريقية للكبار بعد ان وصل الى نهائيات زامبيا واصبح على مقربة للوصول الي نهائيات كاس العالم
اخيرا
الاتحاد العام خطط في سرية لقيام الجمعية العمومية في السابع و العشرين من الشهر الجاري
وفي اعتقادي انه و بعد صعود الشباب لنهائيات الامم الافريقية فان قيام الجمعية سيكون امرا واقعا لان للسودان شيئا يخسره بعد ان تأهل الشباب الى النهائيات
المنتخب الشاب سيكون طوق النجاه للاتحاد الحالي و لكن الوضع سيختلف و الفوز لن يكون مضمونا للاتحاد الحالي لان الانتخابات لديها كواليس يصعب التكهن بنتيجتها

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : موسى مصطفى
 6  0
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Talal 07-25-2016 02:0
    طيب مالك ماكلمتنا عن مباراة دلاقينك والأمير؟ إن شاء الله لو في سطر واحد في نهاية المقال....ههههههههه خجلان؟
  • #2
    سيد البلد 07-25-2016 02:0
    كتر خيرك جبت سيرة النصر الكبير

    الشباب اعادوا السودان القوي بتاع زمان المهاب للواجهة.

    **** الروح القتالية والتحدي كانت سمة الفرق السودانية وآخرها كان فريق المريخ ابطال الكؤوس والهلال في نهائي مرتين من 87 - 1992.

    - الشباب لحقوا امونيكي باموكاشي.
  • #3
    ابوبكر عطيه 07-25-2016 11:0
    الان عرفت ان اانتخابات لها كواليس ويصعب التكهن بها ....فايام انتخابات اتحاد الخرطوم حسمت لنا فوز الصاقعه بنسبة 1000"% ...
  • #4
    كاكا 07-25-2016 10:0
    ما وريتنا يا أستاذ موثقفك من اتحاد الدمار ، قال مباراة نيجيريا طوق النجاة للاتحاد، فيا للأسف إن كانت هذا النظرة لمن فشل وا في إدارة نشاط رياضية متظم وتنظيم منافسات محترمة لكل المراحل السنية وأنفقوا أموال الاتحاد في السف روالمخصصات وأهملوا المنتخبات وولوا عليها شللهم ومحاسيبهم ,أهملوا التنسيق مع الاتحادات الولائية والولاة لتحسين ارضيات الملاعب بحجج واهية ويوروهات لافيفا تجري في حسابات شكراتهم وتمول صفقاتهم وأهملوا التطوير والتدريب للمدربين بشهادات حقيقية وتركوا لاباب لكل عاطل للحصول على رخضص الاتحاد الأفريقي للتدريب بكورسات وهمية وأهملوا الحكام وحمايتهم من التعدي عليهم فباتوا هم الحلقة الأضعف في كل مباراة، نسأل الله أن يقيض لهذا الشعب أناس غير هولاء مهما كانوا فقطعاً لن يكونوا أسوأ معتصم وامجدي والطريفي وعطا المنان وشللهم في المنتخبات والولايات ممن لا شأن لهم إلا بمصالحهم، والله من وراء القصد،
  • #5
    جلابي - الدوحة قطر 07-25-2016 10:0
    كل الشكر لك اخي الكاتب لانك خصصت عامودك لمنتخب الشباب الذي لم يكتب عنه احد والكل مشغول بالمريخ والهلال وتناسو هذا المنتخب الذي حقق المعجزة وتاهل ولكن للاسف كان الذي يلعب منتخب دوله اخري ..وهذا هو الحال في صحافتنا الماجورة للهلال والمريخ وعلي الفاضي
    مرة اخري تشكرات
  • #6
    الزيدابي - الجزيرة ام طرفة 07-25-2016 08:0
    شكرا جزيلا كاتب المقال انت الوحيد الذي كتبت بإسهاب عن المنتخب اليتيم . اما بقية الأرزقية من الصحفيين فهذا المنتخب آخر اهتماماتهم .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019