• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
يعقوب حاج ادم

رب ضارة نافعة يااسياد

يعقوب حاج ادم

 4  0  1768
يعقوب حاج ادم


* الهزيمة بنت عم الانتصار وصنوة التعادلات ولو لم تكن الهزيمة لما كان الفوز ولو ان كل الفرق الكبيرة مثل هلال الملايين وبرشلونة والريال والبايرن والاهلي القاهري وغيرهم من الفرق الكبيرة التي ملأت شهرتها كل الافاق لو ان هذه الفرق تبقى وطوال مسيرتها على وتيرة الفوز وحده في كل المباريات لفقدت المنافسة قيمتها ولاصبح التنافس بلا مردود فني يعطي مساحة للتفاول ببزوغ فجر تنافس حميم بين الفرق التي تنضوي تحت مسمى درجة واحدة"

* وبلاشك فان هزيمة الهلال الاب من شقيقه هلال التبلدي قد جاءت في وقت مهم الهلال يحتاج فيه لهزة عنيفة مثل هذه بعد ان تشبع لاعبيه بالغرور والتعالي وظنوا بانهم قد وصلوا الى مرحلة لايستطيع اي فريق من فرق الدرجة الممتازة ان يضاهيهم فيها ولاادل على ذلك من تصريح الكابتن مساوي الذي قال فيه بكل صلف وغرور بان الدوري قد حسم وان تفكيرهم منصب على بطولة كاس السودان لاعادتها لبيت الطاعة فهل هنالك غرور اكبر من هذا والدوري لايزال في مسيرته 14 اسبوعا فكان من الضروري ان يتعرض الفريق لهزة عنيفة مثل هذه حتى يفيق اللاعبين من غرورهم وتعاليهم ويعودوا لجادة الطريق للتعامل بصورة مثالية مع بقية المباريات سعيا للخروج من نفق الهزيمة القاسية التي يتحمل اللاعبين الجزء الاكبر من اوزارها ونعود ونقول دائما فرب ضارة نافعة والرباعية القاسية ستكون باذن واحد احد لقاح اللقب المسروق ويقيني بان اللاعبين قد استوعبوا الدرس وسيثاروا لانفسهم في كل اللقاءات القادمة وللوصايفة في كل مكان نقول بان نقاط التبلدي مجبورة في قلعة الرد كسل او في مستنقع الامطار والمسالة مسالة وقت فقط وسننتظر حتى الغد فان غدا لناظره لقريب لوكوا الصبر لو بتعرفوا ليه طريق"

* وحريا بنا ان نقول بعد ان تجرعنا تلك الهزيمه النكراء من هلال التبلدي الذي اخذ علقه ساخنة من نمور شندي فحريا بنا
ونحن نتأهب للقاء مريخ نيالا في معقله وحالنا يغني عن السؤال فالروح المعنوية في اسواء مواقعها ودفاعنا الذي هو بيت الداء هو نفس الدفاع الذي ساهم في رباعية التبلدي الاليمة فان الواقع الاليم يفرض على المدرب بيلاتشي ضرورة ترقيع هذا الدفاع المتهالك بخدمات ابو عاقلة والطاهر الحاج عسى ولعلى ان يساهما بجهودهما في اعادة التوازن والانضباط لهذا الدفاع المهترئ والذي بات مجرد شوارع فسيحة يتجول فيها مهاجمي الفرق الاخري برغم تواضع امكانياتهم ويقيني بان مواجهة مريخ نيالا تعتبر المواجهة الاهم بعد السقوط الشنيع امام هلال التبلدي فهي مواجهة لمصالحة جماهير الاسياد والتاكيد على ان ماحدث امام التبلديين ماهو الا كبوة جواد اصيل سرعان مايعود الفارس لمواصلة مسيرة الابداع التي كان عليها وبرغم الفترة الزمنية القصيرة التي تفصل بين المباريتين الا اننا على ثقة من ان اعضاء الجهازين الفني واعضاء مجلس الادارة قادرين على ان يخرجوا باللاعبين من حالة الأحباط التي انتابتهم بعد الرباعية المفاجئة التي سطرها نجوم التبلدي في غفلة من نجوم الاسياد ولا اظنني في حاجة الى ان اقول للاعبي الهلال ان المباراة مباراة لاعبين في المقام الاول واي تخاذل فيها واي تواضع او انكسار ستكون عواقبة وخيمة لاسامح الله وليعلم نجوم الهلال بان الهزيمة او التعادل في لقاء البحير قد تكتب نهاية اليمة لعدد من الاسماء التي اكل الدهر عليها وابي ان يشرب فكونوا في الموعد ولتتغالبوا على انفسكم ولترسموا البسمة في شفاه جماهير الهلال الصابرة المكلومة والتي اصابها التبلديون في مقتل واحالوا افراحها الى اتراح"

التمريرة ... الأخيرة

* عطاشى الارض من الذين ماتت الفرحة في احداقهم عاشوا فرحا هستيريا بعد نهاية مباراة الهلاليين ومارسوا كل انواع الشماتة وشغلوا مواقع التواصل الاجتماعي بساقط القول وفرحوا بصورة لم يسبق لها مثيل حتى ظننا بان فريقهم الواهن الضعيف هو من حقق الفوز على هلال الملايين وليس هلال التبلدي فقد كانت فرحتهم اكبر من فرحة اصحاب المصلحة الحقيقية في الانتصار ونحن حقيقة لانملك الا ان نقول بان اللي اختشوا ماتوا والامر اولا واخيرا ليس غريبا عليهم فهم اعتادوا ان ياكلوا بايدي غيرهم ودونكم البطولة المسروقة في الموسم الماضي بطولة المكاتب بالسقوط الخماسي في خمسة هزائم والدوري لم تكتمل فصوله"
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    جلابي الدوحة قطر 07-22-2016 02:0
    اسلوب ركيك وتخبط في المعاني وغياب الدافع للفهم ....هزيمه قويه افقدت الكثيرين التوازن وجعلتهم يبحثون عما يكتبون بغض النظر عن المعني او ايصال المفهوم للقراء
    وبعدين كيف تقول الهلال الاب والهلال الشقيق ..امس كانت الهلال الابن واليوم الشقيق ..مش قلت ليك تخبط شديد .....وفرحة المريخاب لانكم تعيشون الفرح عندما يهزم او يتعادل وراجع مقالاتك يا افلاطون زمانك ..وكما تدين تدان..وبطلو فلسفه ونفخ كذاب لفريقكم
  • #3
    Jaxy 07-22-2016 12:0
    فقد كانت فرحتهم اكبر من فرحة اصحاب المصلحة الحقيقية في الانتصار
    ومن قال لك إنهم ليسوا أصحاب المصلحة الحقيقية في لإنتصار ... فقد تقلص فارق النقاط إلى ست نقاط .. ومباراة الرد كاسل في الجيب يعني تعادلين من ١٣ مبارارة الهلال يفقد الممتاز بسهولة والفريق الذي شاهدناه بالامس لا يستطيع مقارعة مريخ نيالا والأهلي شندي في قادم الاسابيع
  • #4
    ابو اليث 07-22-2016 09:0
    هذا هو حالكم يااعلام الغفلة (هلال مريخ) غير الشماتة لا تملكون
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019