• ×
الأربعاء 21 أبريل 2021 | 04-20-2021
ابراهيم عوض

عودة التطريب للملاعب

ابراهيم عوض

 0  0  8522
ابراهيم عوض

راي رياضي


يعود هلال السودان اليوم من جديد للإلتقاء بانصاره على ملعبه المكني بالجوهرة الزرقاء، بعد أن أطرب في قمة رمضان بهدفي شيبولا والبطاح.
ويلتقي الهلال اليوم بإبنه البار هلال الجبال مساءا ، في مستهل مباريات الفريقين في الدورة الثانية بدوري سوداني الممتاز لكرة القدم الذي يتصدره الهلال بـ 46 نقطة.
نتوقع أن تتدافع جماهير الهلال زرافات ووحدانا نحو الجوهرة الزرقاء، لمؤازرة فريقها كالمعتاد والوقوف مع اللاعبين والاستمتاع بما سيقدمونه.
ومن حسن حظ جماهير الهلال، ومحبي كرة القدم ،أن مباراة اليوم، وحسب آراء الخبراء والمحللين، تتوفر فيها كل عوامل القوة والمتعة والإثارة .
يملك الفريقان ذخيرة طيبة من اللاعبين المميزين، (موهوبين وأصحاب خبرة)،ويقودهما مدربان مقتدران، فضلا عن ما يجدانه من دعم جماهيري عريض.
دعم هلال السودان صفوفه في فترة الانتقالات الصيفية بعناصر متميزة محلية وأجنبية، قدمت نفسها بشكل جيد في مباراتي الخرطوم الوطني والمريخ.
وفي المقابل، يعيش هلال الجبال في أفضل حالاته، بعد أن استقطب عناصر صلبة ، ومنح مهمة الاشراف الفني عليه للمدرب القدير شرف الدين أحمد موسى.
قدم أولاد كادوقلي مباراة كبيرة أمام المريخ في الاسبوع الماضي، وهي مباراة مؤجلة من الدور الأول، انتهت كما هو معروف بالتعادل 1/1.
وكان يمكن لهلال الجبال أن ينهي المباراة لمصلحته ويظفر بالنقاط الثلاثة، لولاء سوء حظه في ذلك اليوم، وتحامل طاقم الحكام عليه.
أما هلال السودان الذي يتصدر الدوري بفارق تسع نقاط عن المريخ الوصيف، فقد ظهر بشكل رائع بعد أن تولى الروماني بلاتشي زمام الأمور الفنية فيه.
أمام الخرطوم الوطني لعب الفريق بنصف طاقته، وبمجموعة من اللاعبين الجدد، ومع ذلك كسب الجولة بهدف، وضمن الثلاث نقاط.
وفي مواجهة المريخ أبدع وقدم مباراة كبيرة انهاها لمصلحته بهدفين مقابل هدف، والهدفان كانا قابلين للزيادة، لولا أن رفاق مصعب لجأوا للخندقة.
انتزاع اللقب الذي سلب من الهلال في الموسم الماضي بسيناريو قبيح وكريه، يبدأ بحصد نقاط مباراة الليلة، ثم بقية مباريات الدور الثاني.
الامنيات بالتوفيق للفريقين الكبيرين بتقديم سهرة كروية ممتعة.
آخر الكلام
واصل رئيس الهلال اشرف الكاردينال مبادراته الإنسانية الرائعة، مع أبناء الهلال حين تكفل بعلاج العم شبشة بعد تعرضه لكسر في يده .
ولم يتردد الرئيس الإنساني بالتكفل ايضا بعلاج حارس مرمى الفريق السابق محمد عبدالفتاح زغبير في القاهرة، فور علمه بحالته الصحية.
ونأمل من الريس أن يشمل اللاعب السابق عبده مصطفى برعايته، حيث يتعالج حاليا، ما بين دولة الإمارات وإحدى الدول الآسيوية.
العم شبشة الذي قضى أكثر من ستين عاما في نادي الهلال كمسؤول عن معدات الفريق، أصبح ابا وصديقا وحبيبا للجميع في هذا النادي العريق.
انتزع شبشة الإعجاب من كل الإدارات التي تعاقبت على الهلال، وكذلك اللاعبين في الستين عاما الماضية التي عمل فيها بدون انقطاع، لأنه انسان محترم بمعنى الكلمة.
لذلك لم يكن غريبا أن يجد شبشة كل هذا الإهتمام والاحترام من رئيس الهلال ومن كل المنتسبين للنادي الأزرق .
في عام 1989 كنت ضمن الوفد الصحفي الذي رافق الهلال عند مشاركته في بطولة كأس الكوؤس العربية الأولى التي نظمها نادي الاتحاد بجدة.
كان كابتن زغبير في ذلك الوقت مغتربا في السعودية، وكان ضمن الذين حضروا حفل العشاء الذي أقامته القنصلية السودانية للهلال بمقرها.
كنت أجلس مع شبشة في طاولة واحدة ، وعندما شاهد زغبير العم شبشة يتناول معنا وجبة العشاء، استغرب في بداية الأمر، ثم أقسم بأنه لأول مرة يرى شبشة يتناول طعاما.
زغبير، قال أنه وطوال أكثر من 13 عاما قضاها في الهلال، لم يرى شبشة يتناول طعاما ، رغم أنه وكما ذكر كان يرافق الفريق في كل رحلاته الداخلية والخارجية.
ملاحظة زغبير عن شبشة ، كما فهمتها وفهمها من كانوا معنا وحولنا ، أراد أن يؤكد بها، أن هذا الرجل الملقب بشبشة، هو فعلا رجل إستثنائي.
وداعية : أطال الله عمر شبشة في الطاعات وعجل بشفائه من الأمراض.
Rawa_60 td @yahoo.com
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابراهيم عوض
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019