• ×
الإثنين 20 سبتمبر 2021 | 09-19-2021
تيتاوي

يونس .. متى تخرج من بطن الحوت ؟!

تيتاوي

 0  0  7796
تيتاوي



* شاب سوداني فارع الطول معتدل القوام يعدل مزاجك عندما تشاهده يقف في شموخ بين الخشبات الثلاثة حاميا للعرين يمتلئ حيوية ونشاط ورغبة في القتال من أجل نظافة شباكه
* اسمه يونس الطيب قدم الى الهلال بعد مشوار ناجح مع النيل الحصاحيصا كان خلاله أحد الأعمدة التي يتوكأ عليها نيل الحصاحيصا في مسيرته القلقة بالدوري الممتاز
*:يونس الطيب الذي يكاد لا يعرفه إلا القليلون في الوسط الرياضي بسبب بقائه الطويل في جلباب العملاق الكاميروني مكسيم فودجو ذلك الحوت الذي لم يبتلع يونس وحده بل ابتلع كذلك جمعة جينارو الذي كان من قبل يكنى بجمعة العلمين لكنه بعد مكسيم أصبح بدون علم رغم أن جينارو سبق له أن شارك مع الهلال في دوري أبطال أفريقيا والكونفدرالية لكنه الآن لايحلم بحراسة مرمى الهلال ولو في مواجهة الأمير البحراوي
*:طبيعي أن يحرص كل مدرب يتولى المسئولية في قيادة الجهاز الفني للهلال أن يعتمد على الحارس الأفضل حتى يستطيع الفريق أن يحقق الفوز لأن أول خطوة على طريق الانتصارات هو تأمين الشباك لذلك ظل الكاميروني مكسيم هو الخيار الأوحد للمدربين القادمين إلى الهلال وفي ظل فريق لايقبل جماهيره بغير الفوز بقى هذا الأمر يضغط على كل المدربين اللذين لم يكن أحدا منهم يجرؤ على إبقاء مكسيم على دكة الاحتياط والدفع بجينارو أو يونس لحراسة العرين
* ثم جاءت الفرصة في غفلة من زمان المدربين بسفر مكسيم أو إصابته للحارس الثالث الشاب الصغير يونس الطيب الذي نجح في حماية الشباك الزرقاء خلال عدد من المباريات المحلية ومن خلال مستوى أقل مايقال عنه أنه يطمئن على مستقبل حراسة مرمى الهلال التي اصبحت مهددة بسبب الحراس الأجانب أولهم مكسيم وثانيهم جينارو وثالثهم أحمد بيتر وهذا خطر كبير يجعل الإدارة الهلالية وبخاصة القائمون على الشأن الفني أمام تحد صعب وامتحان يحتاج إلى المذاكرة جيدا
* لقد تردد خلال السنوات الماضية أن الموسم الحالى ربما يكون الأخير في السماح بحراس مرمى أجانب وان عام 2017 ستكون الشباك خالية من حراسها الأجانب وهذا القول يتنافى مع الأخبار التى يتم تداولها هذه الأيام بالتجديد لمكسيم فودجو وهذا معناه استمرار بقاء الحراس الأجانب في ملاعبنا وهذا القرار يخدم الناديين الكبيرين فقط لكنه ضد مصلحة المنتخب والكرة السودانية فإذا كان مكسيم في الهلال ففي المريخ جمال سالم
وليس معيار الجنسية هنا هو الحصول على الجنسية السودانية أو التجنيس بالمصطلح الرياضي وإنما المعيار أن يكون المعني يقدر قانونا على ارتداء شعار المنتخب الوطني فمصالح الأندية مهمة لكنها لن تكون بديلا عن مصلحة الوطن
* الآن وبعد أنتهاء فترة صلاحية المعز محجوب في حراسة مرمى صقور الجديان وأكرم المجتهد في الطريق لرمي القفاز من بقي لنا في مقبل الأيام لنجهزه لحراسة مرمى السودان في المستقبل سوى بضعة أسماء يعدون بالأصابع وفي مقدمتهم بطبيعة الحال يونس الطيب وياسين الذي لفظته شباك المريخ فتألق في حماية عرين أهلي شندي في تهديد حقيقي لعبد الرحمن الدعيع
* المطلب الذي نسعى لاقراره من خلال السطور أعلاه ليس اجلاس مكسيم على دكة الاحتياط فهو محترف يكلف الخزينة قدرا من الدولار لكننا نطالب الجهاز الفني للهلال وبخاصة مدرب الحراس الوليد بن الحسين بتطبيق مبدأ المداورة في حراسة المرمى فهناك مباريات يمكن أن يتولاها يونس الطيب ليس فقط لأنه سوداني ولكن لأنه أيضا برهن على قدراته العالية وإمكانياته في حراسة مرمى الهلال ولأنه يستحق ذلك الشرف

* نواصي أخيرة :

* أسلوب المداورة أو المناوبة بين الحراس متبع في أشهر الأندية وأكبر المنتخبات العالمية وليس بدعة جديدة
* أيام وسنوات برشلونة الجميلة وسنوات الانتصارات من 2009 إلى 2013 في عهد جوارديولا التي فاز فيها برشلونة بسداسيته التاريخية وحقق خلالها 15 لقبا من مجموع 19 تنافس عليها الفريق الكتلوني كان يعتمد على أسلوب المناوبة بين العملاق فيكتور فالديز والأقل مستوى جواو بينتو الذي كان يحتكر مباريات كأس أسبانيا
* ألمانيا نفسها منتخب الماكينات خلال فترة المدرب كلينزمان وأيام تألق الاسد اوليفر كان أفضل حارس في العالم اعتمد أسلوب المداورة مع الحارس ينزليمان
* اذا بقي يونس الطيب أكثر من هذه السنوات الثلاث التي قضاها في الهلال حبيسا لدكة الاحتياط فسوف يتكلس ويفقد بريقه وينهشه الإحباط لذلك لابد من منحه الفرصة حتى يطور مستواه ويكتسب الخبره ليفيد هلاله ثم وطنه والترتيب لايعني الأهمية بقدرما يعني أين تكمن البداية
* بهاء الدين محمد عبد الله كان مشروعا لحارس مرمى وطني ناجح لكنه تحطم على العتبات المقدسة لنيجيري اخر اسمه شيكوزي
* آخر ناصية:
* اخرجوا يونس من بطن الحوت الكاميروني وامنحوه فرصة التعلم من حارس عملاق اسمه مكسيم فودجو

عامر تيتاوي
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : تيتاوي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019