• ×
الإثنين 27 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
النعمان حسن

شوفوا قمة مصربتعمل ايه و(غمة) السودان بتعمل ايه

النعمان حسن

 3  0  1447
النعمان حسن




الكرة الافريقية نشات تاريخيا فى مصر والسودان وثيوبيا وجنوب افريقيا وهى
الدول الاربعة التى انشات الاتحاد الافريقى لكرة القدم قبل ان تجمد
جنوب افريقيا بسبب التفريقة العنصرية

والسودان كان له شرف استضافة اول جمعية عمومية تاسيسة للاتجاد الافريقى
فى الخرطوم

ولكن اهم من هذا كله كانت قمة الكرة الافريقية منذ تاسيس الانحاد
رباعية تتمثل فى قمتى الكرة المصرية الاهلى والزمالك والكرة السودانية
ممثلة فى الهلالو المريخ وكان هذا الرباعى يتزعم الكرة الافريقية خاصة
بعد غياب اثيوبيا لاسباب سياسية وتجميد جنوب افريقيا

ولعل اهم من هذه ان قمة مصر والسودان ظلا ينظمان سنويا منافسة رباعية
تستضبفها احدى الدولتين وظلت هذه اشهر منافسة بطولة وادى النيل قبل ن
تتسع دائرة الاندية الافريقية تنضم للكرة الافريقية اندية نيجريا
والسنغال وغانا

كما ان اهم مفارقة شهدها التاريخ ان فريقى القمة المصرية الاهلى
والزمالك استجلبا الكثيرين من نجوم الكرة السودانية للعب فى الاهلى
والزمالك والمقاولون ا لعرب بينما لم نشهد لاعبا مصريا يلعب لنادى
سودانى مما يعد مؤشرا لتقدم الكرة السودانية فى تلك الفترة حيث لعب
للاهلى المصرى الكباتن سليمان فارس وامين ذكى وقرن شطة ولعب للزمالك
عمر النور وقلة للمقاولين العرب وغيرهم كثيريبن لا يسع المجال ذكرهم

تصوروا هذ هو تاريخ الكرة المصرية والسودانية ومن بعد تاريخ الكرة
الافريقية بعد ان عرفت اندية نيجريا وغانا وساحل العاج والستغال
وغيرهم تصوروا كيف كان مسار هذه الاندية ولدول مقارنة مع اندية السودان
بل وصفة خاصة نظروا كيف كان مسار الكرة المصرية ممثلن فى انديتها وعلى
راسها الثنائى المنافس شريك الكرة السودنية تاريخيا الاهلى الزمالك
مقارنة بالكرة السودانية وتحديدا الهلال والمريخ ثم من بعد كيف كان
حال الاندية الافريقية التى انضمت

للمسيرة من نيجريا والسنغال وغانا مقارنة مع الاندية السودانية

اولا لقد تسيدت الاندية المصرية الكرة الافريقية بل توج فريق الاهلى
المصرنجما للكرة العالمية محتلا المركز الاول فى فى المشاركات الخارجية
وعلى مستوى المنتخبات الوطتية نفيس النتيجة مقارنة بالكرة السودانية
بلو المنتخبات المصرية ونيجريا وغانا وساحل العاج والستغال الافضل
تمثيلا فى بطولات العالم على مستوى الاندية والمنتخبات

كما انضمت لهم اندية الدول الافريقة التى جاء تكوبنها بعد سنوات
طوبلة من الكرة السودانية حيث حققت اندية هذه الدول ومنتخباتها ا
البطولات الافريقية والمشاركة العالمية

ويا لقساوة التاريخ هل انتم بحاجة لان اذكر لكن اين اندية السودان
ومنتخباته من هذا التاريخ افريقيا وعالميا لا اظن بينكم من يحتاج ان
احدثه عن اخفلقات الكرة السوداانية افريقيا على مستويات الاندية
والمنتخبات

قد تعجبون لماذا اثير هذه القضية اليوم ومت هلا المناسبة ولكن اذا عرف
السبب بطل العجب

السبب هذا الاسبوع يشهد اغرب ثلاثة لقاءت خاصة بمصر والسودان

فالاهلى المصرى والذى غاب عن دورمجموعات البطولة الافريقية لعامين عاد
للمشاركة يوم الامس السبت وهو يتتطلع لدعم رقمه القياسى بتحقيق البطولة
الافريقية للمرة التاسعة

ام الزمالك فهوا يشارك اليوم الاحد فى دورة المجموعات بعد غياب13
سمة طمعا فى ان يحقق البطولة السادسة

اما السودان والذى ظل غائبا عن البطولة طوال تاريخها فيشهد فى نفس
الاسبوع لقاء (الغمة) بين افشل فريقين فى تاريخ افريقيا لم يحقق اى
منهما البولة الافريقة للسودان ولومرة واحدة

والمفارقة الكبيرة انظروا كيف يحظى لقاء الهلال والمريخ فى الدورى
المحلى بهرج ومرج وزخم اعلامى غير مسبوق مقارنة بلقائى القمة المصرية
اللذلن يشاركان فى نفس الايام فى مباريات من اجل رفع رصيهم ببطولة
الاندية الافريقة ومف ذلك لا يحظيان ب نفس الهرج والمرج

فاى فضيحة اكبر من هذه
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    الاسر جمالك 06-19-2016 10:0
    و الله يا استاذ نحن عارفين مستوانا منتهي و لكن الانتماء و الحب للمريخ و الهلال و هما يمثلا الرئة التي نتنفس بها و اصبحا الحاجة الجميلة في حياة الكثير من السودانيين .. الرجاء ما تقعد تنكد علينا طول الوقت بضعف كرتنا و تخلفها يعني بالعربي كدا انت ما افهم من الناس بذلك هسي يوم واحد سوداني قال فرقنا افضل من الاهلي و الزمالك و الترجي و مازمبي .. كفاية كرهتنا العدس ذاتو
  • #3
    سيد البلد 06-19-2016 08:0
    اللاعب السوداني لا يرغب في مواكبة ومقارعة الكورة العالمية.

    بنيته الجسمانية ضعيفة لا ترقي لجسم رياضي .. بسبب التغذية الغير مناسبة.

    حتى بعد تطبيق الاحتراف لا زلنا نلعب كورة اشبه بالدافوري.

    اللاعب خارج الميدان غير ملتزم ولذلك يفشل دائما داخل الميدان.

    *** اللاعبين السودانيين تسببوا مرات عديدة في الاستغناء عن مدربين اجانب اكفاء لانهم لا يعرفون ولايحترمون الانضباط وعندهم راي في اي حاجة. لانهم تعودا على طريقة اندية الروابط ان يتدخل الاداري في الراي الفني ويوصي باشراك هذا وذاك.

    وعلى رأس كل هذه البلاوي يقف رجال اتحاد فشل حتى في تنظيم الموسم الرياضي ليتوافق مع دول الفيفا الاخرى.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019