• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
غبوش

الهلال حاجة تمام والخرطوم إستحق الإحترام ..!

غبوش

 0  0  1362
غبوش


* بعيداً عن العاطفة التي مازالت للأسف الشديد تتحكم في تفكير الكثيرين منا .. وقريباً من المنطق والعقلانية نستطيع أن نقول أن الهلال سيد البلد وزعيمها الأوحد قد نجح في الخروج بعدد مهول من المكاسب وهو يغتال صمور أولاد الخرطوم في اللقاء الذي جمع الفريقين عشية أمس الاول بالجوهرة الزرقاء ضمن مؤجلات الدورة الأولي لدوري سوداني الممتاز .
* الهلال نجح وهو الأهم في مواصلة رحلة الإنتصارات بقوة .. والكتابة في جميع المباريات بلغة الفوز التي كفلت للفريق النقاط الثلاثة كاملة .. ليرفع بها الأسياد رصيدهم في بنك النقاط للرقم (43) نقطة تنطح النقطة .. وجلس متحكراً واضعاً قدماً فوق الأخري علي قمة بطولته المحببة يجسد تماماً دور القاطرة التي تجر من خلفها بقية الأندية المختلفة كترلات مختلف نوعها وألوانها .
* والهلال أفلح في إجتياز الإمتحان الدوري الأول الذي يخوضه تحت قيادة مديره الفني الجديد الروماني ايلي بلاتشي صائد البطولات الذي نشهد له أنه نجح في وضع بصمة يمكن أن تكون خجولة بعض الشئ لكنها بمثابة بشارة فأل لجماهير الهلال بأن القادم أفضل .. فالكثيرون وأنا منهم قد لاحظنا أن شكل الهلال في مباراة الخرطوم الوطني إختلف كثيراً عن شكله في السابق .. وأن شكل الأداء قد تطور بعض الشئ لا نقول بأنه وصل للمرحلة التي نريد بقدر مانقول أنه في تصاعد وهذا هو المطلوب حالياً .
* والهلال بهذا الفوز نجح في تجاوز عقبة كبيرة للغاية وفريق منظم جداً يدعي الخرطوم الوطني .. يقف علي قيادته الفنية مدرب مونديالي يعرف ماذا يريد .. ويعرف تماماً ماذا يفعل .. ويعرف اكثر من أين تؤكل كتف أندية الممتاز بإستثناء كتف الاسياد التي نجحت في التفوق عليه والتأكيد علي علو كعبها من بين كل الأندية الأخري .. فالخرطوم لمن لا يعلمون فاز في جميع مبارياته السابقة ولم يخسر قبل مباراة الهلال أمس الأول إلا مواجهة وحيدة ويتيمة كانت أمام الهلال كادوقلي وأعتقد أنها كانت هناك بكادوقلي إن لم تخني الذاكرة .. والخرطوم يجلس في المركز الثالث حالياً جامعاً (33) نقطة مما يؤكد أنه فريق محترم وقوي .. وخصم شرس للغاية .
* والهلال قبل كل هذا نجح في تجاوز حاجز البدايات السيئة الذي دائماً ما يعترض الأندية التي تكون خارجه من فترة إعداد غيرت خلالها جهازها الفني وأضافت لكشوفاتها عدد من الأسماء والوجوه الجديدة التي تحتاج حسب علم كرة القدم لوقت طويل من أجل الإنسجام مع العناصر القديمة .. كما يحتاج الجهاز الفني للوقت أيضاً حتي يتعرف علي جميع إمكانيات ومهارات العناصر المتواجده معه .
* شكل الهلال لم يكن سيئاً خاصاً في شوط اللعب الأول حيث نجح الفريق في فرض سيطرته وأسلوبه علي الملعب والخصم طولاً وعرضاً وهدد مرماه بعدد من الفرص التي لو كانت وجدت التنفيذ الصحيح لتغيرت لهجة من يتحدثون الآن كثيراً .. نعم نعترف ونقر أن الأداء في شوط اللعب الثاني لم يكن بحجم الطموحات .. بل كان سيئاً إلا أن المنطق يعتبر هذا التدني شيئاً مقبولاً لن الخصم الذي خسر في الشوط الأول لعباً ونتيجة دخل للشوط الثاني وهو ليس لديه مايخسرة وكان من الطبيعي ان يكون هو الأكثر سيطرة والأشرس تهديداً لمرمي الهلال .. فمباريات كرة القدم الرسمية تلعب بين طرفين وكل طرف يحاول أن يكسب النتيجة لذلك من الطبيعي جداً عندما يحس بالخطر أن يكثف من جهوده ويرتب من صفوفه أكثر للعودة للمباراة وهو ماحاول أن يفعله الخرطوم في الشوط الثاني لمواجهة أمس الأول لكنه إصطدم بدفاع منظم للغاية من جانب الأسياد .. وإصطدم بحارس مرمي من طينة الكبار يدعي مكسيم فودجو فكان أن حافظ الاسياد علي تقدمهم حتي صافرة نهاية المواجهة .
* الهلال في رائي الخاص يتقدم من حسن إلي أحسن ومن جيد إلي الأفضل .. ويقيناً شكل الفريق سيختلف كثيراً في بقية المباريات لذلك سنقول شكراً لكل الاقمار وهم يهدوننا نقاط الخرطوم الوطني ويحلقون بنا في سماوات الفرح بهذا الإنتصار الغالي والمستحق كونه جاء أمام فريق شرس ومحترم .. وشكراً للجهاز الفني الذي بدأ في تلمس علل الفريق الأساسية ونجح خلال الفترة البسيطة السابقة في معالجة الكثير منها .. هذا مع تأكيدنا بأننا مازلنا ننتظر ونتعشم في الكثير خلال المباريات المقبلة وأولها مواجهة القمة .
* كونوا معي فللمداد بقايا ..
بقايا مداد ..!
* لم يجد الوصيف الأحمر الدائم أي صعوبة تذكر في تحقيق الفوز علي الأهلي شندي بأرضه ووسط جمهوره وليس بهدف أو بفارق هدف بل بهدفين نظيفين .
* كاذب من يعتقد أن النتيجة تعبر عن قوة الوصيف ولا عن جدارته فقد شاهدناه كثيراً خلال هذا الموسم متواضعاً للحد البعيد .
* النتيجة تعكس شيئاً مهما للغاية وهو أن نمور دار جعل يمكن أن تكون شرسه جداً علي كل الأندية وأمام الهلال تحديداً .. ولكنها عندما تلعب أمام الوصيف تحديداً يمكن أن تكون اي شئ خلاف النمور التي نعرف .
* نحن لا نقول أن الأهلي شندي يتواطأ مع الوصيف فتلك تهمه لا نملك لها دليلاً .. ولكن من خلال نتائج الفريقين ونتائج الأهلي مع الهلال تحديداً نستطيع أن نقول أن غاية أماني النمور .. ومبلغ أحلامهم الفوز علي الاسياد لشئ لا نفهمه .. أما بقية الأندية خاصة المريخ فلا والف لا .
* مسألة أن يتواضع أهلي شندي امام الوصيف صارت من الثوابت وإذا رجعتم للأرشيف القريب تجدونني قد كتبت في هذه الزاوية قبل المواجهة أن المريخ لن يجد صعوبة في الفوز علي الأهلي وهو ماحدث حرفياً .. وهنا لا أريد أن أقول بأني قارئ للكف والعياذ بالله ولا ضارب للرمل بقدر ما أردت إثبات حقيقة أن إنتصار الوصيفاب علي الاهلي شندي في اي مكان أمر عادي ومتوقع تماماً .
* روماني الهلال مطالب في الفترة التي تبقت لمباراة القمة أن يعمل علي معالجة كل السلبيات التي ظهرت علي الفريق في مباراة الخرطوم أمس الأول.
* ولعل أهم ما يحتاجه الهلال حالياً حل معضلة صناعة اللعب التي ظهرت بقوة في تلك المواجهة .. إضافة لضرورة اللعب بمهاجمين صريحين وأعني هنا كاريكا وسادومبا .
* هذا الثنائي متفاهم للغاية ويمكن أن ينجح في تبادل دور الصناعة مع بعضه البعض إن شاركا معاً .. ولو رجعنا لشرائط المباريات السابقة التي شارك فيها سادومبا وكاريكا معاً لوجدنا هذا الأمر واضحاً وبصورة كبيرة للغاية .
آخر مداد ..!
عيونك فيها شئ يحير يغير في إتجاه الزول .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019