• ×
الثلاثاء 20 أبريل 2021 | 04-19-2021
احمد محمد صالح

الفرحة الجاية في المعبرة

احمد محمد صالح

 2  0  628
احمد محمد صالح


* تتواصل في هذه الايام أفراح القلعة الحمراء فبعد فرحة عودة الوالي الغالي جدد اللاعبين تلك الأفراح بالفوز علي الشنداوية في سهرة رمضانية ممتعة أفسدها شغب الجماهير الهلالية المندسة و ضعف التحكيم و
ستنتقل تلك الأفراح قريبا من ملعب شندي الي المعبرة بأذن الله عندما يفوز الزعيم علي فريق الحكام في ختام مباريات النصف الاول للدوري المنحاز

* الفريق الذي يتعمد علي التحكيم بصورة مباشرة لتحقيق الفوز لا أظنه قادرا علي أيقاف أفراح المريخاب مهما كانت المساعدات والمساندات في العشرون من الشهر الحالي عندما يلتقي الفريقان في مباراة القمة

*مباراة شندي الذي تألق فيها جميع اللاعبين أساسين واحتياطين رغم قصر الاعداد لا شك في أنها ادخلت الرهب والهلع في البيت الأزرق خاصة بعد الاداء المتواضع الذي ظهر به لاعبيهم أمام الاولاد بعد الاعداد الطويل والوديات الكثيرة

*بالرغم من ان المريخ يمر بفترة حرجة من أصابات و غيابات بالجملة وسوء الأعداد الي انهم يبقوا مرشحين فوق العادة للفوز علي نمور الورق الذي يحميهم الأتحاد من الهزائم عبر لجنة تحكيمه

*يجب ان نرفع القبعات مجددا للخبيران محسن وتيه اللذان نجحا في تجهيز الفريق بدنيا في فترة وجيزة وكذلك لا ننسي الدور الكبير الذي قام به محسن سيد لتجهيز اللاعبين نفسيا لمباراة شندي ليعود لنا المارد الاحمر قويا ومرعبا كما كان في عهد غرزة

*سبق وراهنت علي تألق بعض النجوم في ظهورهما الاول بالزى الأحمر ولم يخذلوني حيث قدم ألوك و ابراهيم جعفر أوراق إعتمادهما من شندي وان عاد اللاعبين الأساسين
ليشعلوا بذلك صراع خط الوسط

* تحدثت عن فوضي جماهير الوصيف المندسة في مدرجات شندي وبالفعل حدث الشغب بعد أهداف المريخ ولا نستبعد تكرارها في المعبرة طالما أنهم نفس الجماهير
كذلك تحدثنا مرارا وتكرارا عن مهازل التحكيم حتي بلغت بالأمس ذروتها عندما أستسلم الحكم الضعيف الشخصية لعنف لاعبي الارسنال وكان ان يخرج جميع لاعبينا مصابين لولا خبرة نجوم الفريق الذين عرفوا كيف يتعاملوا مع الموقف
بالمقابل كالعادة يحتسب أي حكم للوصيف ركلة جزاء رغم عدم وجودها حتي أحتل الوصيف المرتبة الأولي للأندية الحاصلة علي ركلات جزاء في هذا الموسم وحصولهم علي هذه المرتبة ليس لأنهم يمتلكون خط هجوم مكون كريس وسواريز وفاردي ولكن يملكون خط تحكيم قوي يضم أبو شنب و هيثم النور وشانتير

* أذا جماهير الاحمر الوهاج موعودين بفرحة جديدة في معبرة الابطال عندما يراوغ الفتي الأبنوسي كل خط الدفاع والحارس والتحكيم ويسجل أجمل الاهداف

*للحروف بقايا *
* فريق يفوز علي النمور في ظل هذه الظروف يستحق الدعم والتشجيع
*اللاعبين أستقبلوا الوالي احسن استقبال والدور علي الجمهور
* قولوا للبلجيكي ما يمشي بعيد ناس الوصيف بجيبوا بعد القمة
* محسن وتيه مطالبين بثبات التشكيلة قبل مباراة القمة خاصة في وسط الملعب
* سؤال وجيه متي أحتسب أخر ركلة جزاء علي الوصيف ؟وان بحثتم في قوقل قد لا تجدوه ليس لان خط دفاع الوصيف مكون من غودين وخمنيس و خوانفران و فلبي لويس ولكن حكام صلاح لا يحتسبون عليهم الأخطاء رغم وجودها
* ما زال بعض أعلامي الوصيف يطالبون بتحكيم أجنبي علي طريقة ( الفيك بدر بيهو ) مطالبتكم هذا تعني موافقتكم علي التحكيم المحلي
*كردنة بعد مباريتي شندي وامدرمان قد يغير حوافز لاعبيه من الدولار لليورو
* شكوي الارسنال في الوك أقترح ان ترفق مع شكوي الوصيف عقب مباراة القمة وترسل معا للفيفا
* لم أجد معني لإقامة مباريتي القمة في وقت واحد غير محاولة من الأتحاد لإخفاء فضائح التحكيم عن الجماهير
* شيبوب قضية كرامة فلنحافظ جميعا علي كرامة النادي العريق
* كاريكا بقي ما بسجل أهداف من غير ركلات جزاء وأخيرا بقي من الركلات زاتو ما بقدر بسجل الا ليت الشباب يعود يوما
*خبر اليوم في رمضان الظلم عند الحكام حلال
*خبر محذوف من الصحف الزرقاء الهلال المدعوم في كل مباراة يحصل علي المعلوم
*خبر علي ضمانتي الوصيف سينزف الكثير من النقاط في القسم الثاني لان الحكام يحتسبون ركلات الجزاء وليس أهدافا
*خبر سعيد عودة المعز للتألق
*حروف أخيرة
بعد مهزلة شندي وامدرمان التحكيم الاجنبي أصبح مطلب شعبي
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد محمد صالح
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    zain 06-18-2016 05:0
    يا زول شنو تحكيم تحكيم أنت تلميز أبو شيبه ولا شنو وينو فريقك ياهو بتاع الشلاليت وسوء السلوك والمغرب شاهد على عمايلكم
  • #2
    zain 06-17-2016 10:0
    يازول شنو تحكيم تحكيم انت تميز أبويه شكلك تحكيم شنو وي فريقك بتاع للشلاليت وسوء السلوك والمغرب شاهد على عمايلكم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019