• ×
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 09-16-2021
غبوش

إنتصار مستحق .. وصدارة مؤمنه ..!

غبوش

 1  0  2722
غبوش

* أهلنا زمان قالوا الما بدورك في الظلام بحدر ليك .
* ومجلس إدارة نادي الهلال أعلن قبل ايام قليله في خطوة وجدت الإشادة من جميع الأهلة الحقيقين عن فتح صفحة جديدة مع عدد من القطاعات الهلالية التي كان المجلس قد أقفل باب التعاون معها لأسباب موضوعية للغاية في ذلك الوقت .
* تلك القطاعات تشمل روابط النادي بدول المهجر وعدد من الصحف الرياضية وتشمل أيضاً عدد من كبارات الهلال وأقطابه بالداخل .. وقال المجلس في بيان صحافي نشر في عدد من المواقع إضافة للموقع الرسمي للنادي مايلي : (أصدر مجلس إدارة نادي الهلال قراراً برفع الحظر من كل الصحف الرياضية، وفتح الأبواب لكل الإعلام الهلالي اعتبارا من اليوم، والسماح له بالمشاركة في ترتيبات المرحله القادمة، والاطلاع بدوره المنوط به خدمه ناديه ؛ كما طالب مجلس الهلال كل الروابط الخارجيه بتوفيق أوضاعها وإرسال مناديبها لمقابلة المجلس خلال تسعين يوم من تاريخه لوضع خارطة طريق لعملها لأجل رفعه الهلال وسموه ..
من جانبه دعا رئيس نادي الهلال الدكتور اشرف الكاردينال كل أقطاب الهلال وكباره لاجتماع ودعوة إفطار رمضاني للتشاور حول الكيفيه التي يمكن أن تكمل ملامح خطط واستراتيجيات النادي بالشكل الذي يتمناه اي هلالي ..
كما أكد المجلس ثقته الكبيرة في جماهير الهلال وأبنائه ووعيهم لتخطي كل العقبات التي يمكن أن تعترض النادي والتفافهم حول الفريق حتي يتسني لهم تحقيق المطلوب ) .
* قصدت حقيقة أن أعيد بيان المجلس كاملاً رغم طوله لأستعين به في الرد علي من لا يعجبهم العجب ولا الصيام في رجب .. أولئك الذين لايريدون أن يعملوا ولا يريدون أن يتركوا البقية ليعملوا من أجل خدمة النادي.
* بيان المجلس كان واضحاً للغاية حيث قال أنه قرر فتح صفحة جديدة مع تلك القطاعات من أجل مصلحة الهلال والتي لن تتحقق إلا بالتكاتف والتعاون والوحدة بين كل قطاعات الأزرق خاصة في هذا التوقيت الصعب للغاية الذي يشهد هجمه حمراء شرسة للغاية تستهدف مكتسبات الأزرق وتاريخه وكيانه .
* لكن بالطبع هواة الإختلاف .. وعبدة الأشخاص .. والذين لايرون الهلال إلا من خلال مصالحهم الشخصية ومصالح من يتبعون لهم لم يعجبهم ذلك النداء.. فهم يريدون الهلال متفرقاً ومتحزباً ومتصارعاً حتي يسهل عليهم الإنتفاع منه .. لايريدونه مستقراً ومتوحداً لأن في إستقراره ووحدته قوة للكيان وتفرغ كامل من أجل تطويره والوصول الي الغايات النبيلة فيه .. ولكن للأسف كل هذا لا يهم تلك المجموعة لأنه لا يحقق لها أهدافها التي تقوم علي الصراعات وعلي الإحتراب بين أبناء النادي الواحد .. هم يريدون لمياه الأزرق أن تكون متعكرة دائماً حتي يسهل عليهم الإصطياد فيها .. وهم يريدون للكيان الأزرق أن يكون مشتعلاً بالصراعات والخلافات .
* هولاء يرفعون وهماً في معارضتهم وفي معاركهم رايات تحمل شعارات علي شاكلة مصلحة الهلال وتاريخ هذا النادي وقيمه التالده .. وعندما تأتي ساعة الجد يهرولون منها لأنها لا تشكل بالنسبة لهم غير الشعارات فقط التي ترفع ككلمة حق والمراد خلالها ماهو إلا باطل .
* نشكر لمجلس الهلال أن كشف لنا تلك الفئات .. وكشفها لكل جماهير الهلال حتي تعرف تلك الجماهير حقيقة هولاء الذين يدعون الخوف علي الهلال والعمل من أجل مصلحته .. فهاهم قد أتتهم الفرصة والمجلس يمد أياديه بيضاء من غير سوء للجميع حتي يتوحدوا .. ولكنهم أظهروا ما في دواخلهم سريعاً وهم يرفضوها ويتحدثون عن ضعف بالمجلس قاده لتقديم تلك التنازلات .
* سبحان الله وحدة أهل الهلال .. ودعوة مجلسه الشرعي والمنتخب لكل فئاته النادي من أجل الوحدة والوقوف بقوة صفاً واحداً خدمة للكيان يعتبر عند تلك الفئة تنازل أتي في لحظة ضعف كما يهطرقون .
* كونوا معي فللمداد بقايا ..
بقايا مداد ..!
* أفلح سيد البلد وزعيمها الأوحد في المحافظة علي تصدره لبطولته المحببة الدوري الممتاز عشية الامس وهو يضيف فرقة الخرطوم الوطني المحترمه إلي قائمة ضحاياه في البطولة ويتمكن من قهرها برأسية تخصصية من القمر الازرق الموهوب محمد أحمد بشير بشة متمكسكاً بدارته لبطولته المحببة برصيد (43) نقطة .
* المواجهة جاءت متكافئة بين الطرفين حيث نجح الهلال في فرض أسلوبه وسيطرته علي كامل الشوط الأول وحقق خلال هذا الشوط مراده وهو يتمكن من خطف الهدف الوحيد .. وعاد الخرطوم الوطني بقوة في الشوط الثاني وإمتلك السيطرة الظاهرية علي الملعب لكن دون نجاعة هجومية .
* شكل الاسياد خلال المواجهة كان فوق الوسط بقليل ولكنه لم يصل لمرحلة الإقناع التي تتمناها جماهير الهلال بعد .
* قلت بالأمس أن مواجهة اليوم من الصعب للغاية أن يظهر فيها الهلال بالصورة المطلوبة لأنها المباراة الأولي له بعد فترة توقف ليست بالقصيرة خاصة بعد أن غير الأسياد فيها جهازهم الفني ، وشهدت الكشوفات دخول أكثر من لاعب جديد .
* فنياً وبشهادة كل المدربين قدم الأسياد مباراة جيده نجحوا خلالها في تحقيق المطلوب أو الأهم وهو الفوز .. وظهرت خطوط الفريق أكثر تقارباً .
* مواجهة الامس أكدت علي حقيقة مهمة للغاية وهي أن الهلال مازال يفتقد لصانع اللعب المتميز الذي يجيد تغذية المقدمة الهجومية بالفرص المحسنة .
* وجود بشة ونزار وشيبولا والثعلب لم يكن كافياً لتغذية المقدمة الهجومية بالفرص المحسنة .. حيث تابعنا كيف عاني كاريكا ومن بعده الزيمبابوي أدواردو سادومبا في إستلام الكرات والتقدم بها لتشكيل خطورة علي المرمي الخرطومي .
* أطراف الهلال ورغم إجتهاد اطهر ومعاوية فداسي لم تنجح في أداء دورها علي الوجه الأكمل .. والطلعة الوحيدة المنظمة التي قام بها أطهر الطاهر وقام بتحويلها بالطريقة الصاح لبشة نتج عنها الهدف الوحيد في المواجهة .
* المواجهة كشفت أيضاً أن مشكلة التعامل مع ركلات الجزاء مازالت قائمة وبصورة كبيرة .. حيث فشل كاريكا في ترجمة الركلة التي قام بتنفيذها وتحويلها لهدف .
* الخرطوم الوطني ورغم العنف الشديد الذي لعب به المواجهة إلا أنه قدم مباراة محترمه وهدد مرمي الهلال خلالها في أكثر من مناسبة وكان قريباً جداً من خطف نقطة علي الأقل .
* كما توقعت تماماً لم يجد الوصيف أي صعوبة في الفوز علي أهلي شندي بأرضه ووسط جماهيره وغداً بإذن الله لنا عودة لهذه المواجهة .
آخر مداد ..!
الوسيم القلبي رادو ... الجمال حاز إنفرادو ... مالو لو مرة إفتكرني ... مالو لو أنجز ميعادو
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    احمد 06-16-2016 09:0
    "التعامل مع ركلات الجزاء" كل الكتاب الوصيفاب تطرقو للمشكلة دى...حكامكم ديل بدوكم كم ركلة فى السنة؟ لا حول ولا قوة الا بالله. ..
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019