• ×
الخميس 22 أبريل 2021 | 04-21-2021
غبوش

مواجهة أكثر من صعبة ..!

غبوش

 0  0  1414
غبوش

* يعود فريق الكرة الاول بنادي الهلال للمباريات الرسمية عشية اليوم عندما يستضيف تحدي منازله الخرطوم الوطني في سهرة رمضانية يتوقع أن تأتي ساخنة للغاية ضمن مؤجلات الدورة الأولي لدوري سوداني الممتاز .
* المواجهة إحتشدت فيها كل عناصر القوة والإثارة قبل أن تبدأ .. حيث يدخلها طرفاها ولا سبيل أمامهما غير الفوز فيها وحصد النقاط الكاملة .
* الهلال الذي يجلس متحكراً علي أعلي صدارة الترتيب العام للبطولة برصيد (40) نقطة يرغب وبقوة في مواصلة مسيرة الإنتصارات القوية في بطولته المحببة من أجل المواصلة في حملته الهادفة لإستعادة اللقب المحبب إليه .. والهلال يعلم أن مواجهة اليوم طريقها بالنسبة له واحد لا ثاني له وهو الفوز ولاشئ غير الفوز .. خاصة بعد أن تهيأت له فترة إعداد مثالية للغاية تفتقدها كل الأندية الأخري المشاركة معه في البطولة .
* الأزرق يدخلها بجهاز فني جديد يقف علي رأسه الخبير الروماني الملقب بصائد البطولات إيلي بلاتشي الذي سيجد نفسه في موقف لا يحسد عليه عشية اليوم وملعب الجوهرة الزرقاء كما نتوقع له يحتشد بالآلاف المؤلفة من الجماهير الهلالية التي تنتظر أن تري الهلال الذي تريد .. الهلال القوي العنيد الذي يستطيع أن يجندل خصمه بكل سهولة .
* قد لا يستطيع الهلال سيد البلد وزعيمها الأوحد أن يظهر اليوم أمام أولاد الخرطوم الوطني بالشكل الذي ذكرناه أعلاه والذي تتعشمه جماهيره المليونية وهو أمر وارد بنسبة كبيرة خاصة وأن مباراة اليوم تعتبر الأولي للفريق بعد فترة توقف ليست بالقصيرة وكلنا يعلم تأثير التوقف علي اللاعب السوداني .. ولكن في كل الأحوال فالهلال مطالب بالفوز وحصد كامل النقاط .
* الطرف الثاني في المواجهة الخرطوم الوطني الذي يجلس في المركز الثالث في الروليت العام متساوياً مع الوصيف الأحمر الدائم ولكل (33) نقطة فيدخلها أيضاً كما قلنا أعلاه بحسابات الفوز فقط خاصة وأنه يريد أن يقفز للمركز الثاني خلف الهلال الذي حسم صدارة التريب حتي نهاية الدورة الأولي دون النظر لنتائجة في المباراتين المؤجلتين .
* الخرطوم يعتبر من أفضل أندية الدوري الممتاز تنظيماً والأكثر إستقراراً فنياً حيث دخل مدربه الغاني صمويل ابياه موسمه الثاني مع الفريق بعكس الهلال الذي غير كثيراً خلال هذا الموسم في أجهزته الفنية .. والإستقرار الفني من العومال المهمة جداً في تكوين شخصية ثابته للفريق والخرطوم حالياً يتمتع بتلك الشخصية .
* ورغم أن الأولاد وهي كنية الفريق الخرطومي قد تأخر إعدادهم بعض الشئ مقارنه بالهلال إلا أن الفريق نجح عبر مساعد المدرب الشاطر أمير ابو الجاز في تحقيق الجاهزية المطلوبة وخوض عدة تجارب ودية متميزه أبرزها كانت مع منتخب الناشئين ونجح الفريق في الفوز عليه برباعية قبل أن يعود ويواجه هلال الأبيض ويفوز عليه أيضاً بنتيجة ممتازة أكدت أن اشبال أبياه وصولوا لمرحلة جديدة من الجاهزية الفنية .
* حسابات ماقبل المواجهة تؤكد أن الفوز سيكون لمصلحة الاسياد الذين يتفوقون بالخبرة الأكبر .. والمهارة الأعلي .. والتاريخ الألمع .. ولكن مباريات كرة القدم باتت لا تعترف بتلك العومال كثيراً مؤخراً بقدر ما تعترف بالجدية والقتالية والرغبة الأكبر في تحقيق الفوز والمقاتلة لحصد النقاط كاملة ، لذلك علي الأسياد أن يكونوا في الميعاد وأن يعلموا جيداً أن جماهيرهم التي ستتدافع بقوة لن تقبل بأي إنتكاسه جديده فالفوز اليوم .. أو الإنتصار هما الخياران الوحيدان لهم في المواجهة .
* كونوا معي فللمداد بقايا ..
بقايا مداد ..!
* مواجهة الهلال التي سؤديها اليوم امام الخرطوم الوطني ورغم كونها تحدي قائم بذاته إلا أنها تعتبر أيضاً بروفة رسمية ساخنة وآخيرة قبل مباراة القمة التي سـاتي بعدها بخمس ايام فقط .
* ومباريات القمة ذات الطابع الخاص تحتاج أن يدخلها الفريق وهو في كامل معنوياته .. وكمالية المعنويات تلك لم تتحقق ولن تتوفر إلا بالفوز في مواجهة اليوم .
* جماهير الأزرق التي نثق بأنها ستتدافع بقوة لملعب الجوهرة من أجل مساندة الأقمار وتحريضهم معنوياً لمواصلة مشوار الإنتصارات .. مطالبة بعدم تعجل الفوز ورؤية منظر الكرة وهي تعانق شباك الخصم .
* الأهداف تأتي في كسر من الثانية .. والأهم قبلها أن يقوم كل منا بدوره في التشجيع والمؤازرة حتي لمن يخطئ من اللاعبين فقد قلنا أن مواجهة اليوم ستأتي بعد فترة توقف طويلة ومن الطبيعي جداً أن تشهد عدد من الأخطاء من اللاعبين ودور الجمهور مؤازرة المخطئ بصورة أكبر حتي يستعيد ثقته في نفسه سريعاً وينجح في تقديم كل ماعندة إبداعاً وتميزاً .
* ما نخشاه حقيقية علي الأسياد اليوم ليس فرقة الخرطوم الوطني رغم إعترافنا بانها فرقة قوية للغاية وتستحق الإحترام .
* ما نخشاه أولاً طاقم التحكيم الذي سيدير المواجهة .. فكل المؤشرات التي تسبق المواجهة تؤكد أن الأزرق سيجد ظلماً كبيراً من تلك الفئة .
* لن نتدخل في عمل الجهاز الفني للفريق كما تعودنا في كل المرات السابقة .. ونقول لابد وأن يبدأ اللاعب الفلاني ويجلس العلاني علي الدكة فنحن علي ثقة بأن الفترة الطويلة التي وجدها بلاتشي في الإعداد كانت كافية بالنسبة له ليحدد من هو الأكثر جاهزية .
* فقط نتمني ألا يركز الروماني علي الدفع بالعناصر الجديدة التي سجلها الفريق خلال فترة التسجيلات التكميلية الآخيرة من البداية .. وأن يتدرج في منح الفرصة لها في المشاركة حتي لا يؤثر ذلك علي جماعية الأداء والإنسجام للفريق .
* مواجهة نمور دار جعل مع الوصيف بمدينة شندي لا نتوقع لها أن تحمل جديداً مثيراً .. فقد تعودنا في كل المرات السابقة من النمور أنها تستأسد علي أندية الممتاز وتأتي أمام الوصيف وتكون كالحملان الوديعة .
* الوصيف يمر بمرحلة صعبة للغاية للغاية بعد أن فشل إعداده خلال الفترة السابقة للظروف التي يعلمها الجميع ولكن رغم كل هذا لا نتوقع أن يجد صعوبة كبيرة في الفوز علي الأهلي شندي بأرضه ووسط جماهيره .
* الهلال تحديداً ليس مثل غيره من الأندية ينتظر الآخرون لتعطيل الأندية التي تنافسه .. لأنه قادر تماماً ومؤهل بدرجة كبيرة للغاية علي أن يأكل بيده حتي يشبع .
آخر مداد ..!
انت لو فكرت تذكر غرامك
تنسي ماضيك البعيد برضي زيك ..
كنت عاشق وكانت ايام عمري عيد.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019