• ×
السبت 31 يوليو 2021 | 07-30-2021
يعقوب حاج ادم

الكلام دخل الحوش يابيلاتشي

يعقوب حاج ادم

 0  0  2687
يعقوب حاج ادم


* لم يعد يفصل بيننا وبين موقعة الخرطوم الوطني ثالث الترتيب في الدوري الممتاز برصيد 33 نقطه سوى 48 ساعه والمعروف ان الفارق بين الهلال والخرطوم الوطني 7 نقاط يمكن ان تصل الى 10 نقاط مع ملاحظة ان الخرطوم الوطني لعب 16 مباراة وسيد البلد لعب 15 مباراة وكل المؤشرات تشير الى ان الاسياد تنتظرهم موقعه شرسه لاتعرف انصاف الحلول او القسمه على اثنين وهي اي مباراة الخرطوميين تعتبر هي المباراة الرسمية الاولى للمدرب الروماني ايلي بيلاتشي في مشاويره مع الفريق الهلالي بعد ان قاد الفريق في عدد من المباريات التجريبية الدولية والمحلية وقف من خلالها على امكانيات اللاعبين وعرف قدراتهم وبات يمتلك الفكرة الكاملة عن كل لاعب بعد ان استقر على 24 لاعب واحال من احال الى الفرق الرديفه وهذا يعني بان المدرب بيلاتشي قد وصل الى التشكيلة الاساسية وفي معيتها البدلاء اي انه لن يجد صعوبة في الدفع بافضل العناصر لديه والذين يمتلكون المقدرة على تتفيذ الخطط المرسومه وتحويلها الى واقع ملموس على المستطيل الاخضر يستطيعوا عن طريقه التفوق على الخصوم وزلزلة الارض تحت اقدامهم ويقيني بان مايتوفر للمدرب بيلاتشي لم يتوفر لاي مدرب من قبله من حيث الوفرة في كل الخطوط وبخاصة خطي الوسط والمقدمه وهما يمثلان حجر الرحى في اي فريق وقد يجد المستر بيلاتشي صعوبه كبيره في اختيار التشكيل المناسب للمباريات بحكم الوفرة في الخطوط والجاهزية البدنية والفنية للاعبين من خلال التدريبات الاعدادية المكثفة التي اجراها المدرب بيلاتشي بعد الفراغ من الوديات ولا اظن ان هذه الوفرة ستشكل حاجزا للمدرب بيلاتشي على اعتبار انه يعرف من اين تؤكل الكتف وهو وبخبرة السنوات الطوال وبحنكته التدريبية العالية لن يجد صعوبة في اختيار العناصر الاكثر جاهزية لتطبيق خطط اللعب المرسومه"

* بقى ان نقول للمستر بيلاتشي بان نقاط الخرطوم الوطني تبقى هي الاهم على اعتبار انها ستكون لقاح الفوز على الوصايفة في ختام مباريات الجولة الاولي فالفوز على اولاد الخرطوم سيعطي دفعة معنوية كبرى للاعبي الهلال لكي يلتهموا عواجيز المريخ وينفردوا بصدارة الترتيب بفارق 10 نقاط عن اقرب منافسيهم وعليه فنحن نتمنى ان يتعامل المستر بيلاتشي مع المباراة بالرؤية الفنية المتقدة وان يفرز فيها عصارة خبراته وتجاربه وخططه الفنية والتكتيكية لاقتناص نقاط الاولاد وتقديم سيمفونية بيتهوفنية رائعة تعيد الى اذهاننا هلال الامجاد الذي عرفناه والفناه والذي كان لايجد صعوبة في التهام خصومه باقل مجهود وبالطبع فان ذلك لن يتم بالاماني والدعوات وتباريك الامهات بل يحتاج الى البذل والعطاء ونكران الذات والتغالب على النفس واحترام الخصم واللعب بروح الهلال ومتى ماتوفرت كل تلك المعينات فاننا سنكون مع النصر على موعد ولن نجد صعوبة في التهام نقاط الاولاد الذين سيقاتلوا قتال المستميت من اجل الظفر بالنقاط الثلاثة لتقريب الشقه بينهم وبين هلال الملايين ليصبح الفارق 4 نقاط بدل ان يرتفع الى عشرة نقاط ومن هنا يبرز التحدي الاكبر الذي ينتظر نجوم الهلال المطالبين بالتتويج بالنقاط الثلاثة كاملة غير منقوصه"

نقاط الوصايفة بي ست نقاط ياشنداويه

* وعلى النقيض تنتظر الوصايفة معركة اكثر شراسة في مدينة دار جعل عندما يحلوا ضيوفا على الشنداوية في المباراة التي ينظر اليها فرسان دار جعل على انها موقعة لاسترداد الانفاس والعودة الى دائرة المنافسة فهي بالنسبة لهم تعادل ستة نقاط كاملة ثلاثة تخصم من رصيد الوصايفة وثلاثة تضاف الى رصيد الشنداوية على اعتبار ان الاهلي شندي يقف في المركز الرابع برصيد 32 نقطة والوصيف يقف في المركز الثاني برصيد 33 نقطة متساويا مع الخرطوم الوطني في النقاط ومتفوقا عليه بفارق الاهداف وتبعا لذلك فان المباراة تمثل مفترق طرق للشنداوية بينهم وبين الوصايفة ففوز الارسنال وهو يلعب على ارضه ووسط جماهيره سيقفز به مباشرة الى المركز الثاني في حالة خسارة الخرطوم الوطني من الهلال او تعادله معه ومن هنا فان المدرب ريكاردو ولاعبيه يدركون اهمية هذه المباراة بالنسبة لهم ومبدا التفريط في اي نقطه من نقاطها لايندرج تحت قاموس الشنداوية بأي حال من الاحوال ونحن سيسعدنا كثيرا فوز الشنداوية على الوصايفة لاننا سنصطاد من ورائه عشره عصافير بحجر واحد حيث سيتجمد رصيدهم عند النقطة 33 في الوقت الذي يكون الهلال فيه قد وصل الى النقطة 43 اضافة الى ان الاحباط سيبلغ مداه عند الوصايفه قبل لقاء الهلال وسياتوا الى قلعة الاقمار في الجوهرة وشهم يلعن قفاهم ولن نجد ساعتها صعوبة في التهامهم ودك حصونهم وانزال الهزيمة النكراء بهم في ليلة الخامس عشر من الشهر الفضيل والتي نتوخى ان نعيد فيها سيناريو خلاوة جكسا وليلة المولد ((القفلة)) والحلاوة اللي حردوها الناس وبارت في دكاكين المولد .. فكونوا لها ايها الشنداوية ولاتاخذكم بهم شفقة او رافة واضربوهم بيد من حديد ومزقوا شباكهم خير ممزق"

التمريره الاخيرة

* خماسية التبلدي ماتغركم الفيكم معروفه وساعة الحاره عارفنكم مابتنستروا .. الله يكضب شينتكم قدام النمور"
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019