• ×
الجمعة 6 أغسطس 2021 | 08-06-2021
ياسر بشير ابو ورقة

ادعموا برهان ومحسن

ياسر بشير ابو ورقة

 2  0  1008
ياسر بشير ابو ورقة


* واحدة من مشكلات كرتنا السودانية هو ضعف ثقتنا أو فقدان الثقة في الخبرات الفنية الوطنية على مستوى المدربين.
* ما أن يتم تعيين مدرب وطني لقيادة أحد طرفي القمة المريخ، والهلال- إلا ويبدأ الإعلام حملة التشكيك في قدرات الاطار الفني والحديث عن أن المرحلة تتطلب خبرة اجنبية خاصة إذا كان الفريق مقبلاً على مشاركة خارجية في بطولات الكاف.
* وقد دفعت فرقنا خاصة المريخ- الثمن غالياً جرّاء هذه الأفكار غير السليمة غير مرة.
* علماً أن الأجنبي هذا قد يسقط امام المدرب الوطني عندما تتقابل الفرق في الممتاز.
* في الموسم الماضي إرتكبنا خطأً جسيماً بالضغط على إدارة المريخ لتعيين مدرب أجنبي لقيادة المريخ في بطولة دوري أبطال افريقيا بحجة أن التحديات أكبر من الخبرة الوطنية وكان يقود المريخ وقتها الثنائي برهان تية ومحسن سيد.
* ونسبة لعقدة الأجنبي المسيطرة على أنماط تفكيرنا فقد نسينا أن الثنائي الرائع برهان ومحسن- خاضا إختباراً حقيقياً مع المريخ وتمكنا من إضافة إنجاز كبير للمريخ قبل ايام-بالفوز ببطولة سيكافا إحدى أعرق البطولات الإقليمية في العالم.
* لم يشفع للثنائي التألق الباهر في هذه البطولة فكان إصرارنا غير المبرر بالتعاقد مع مدرب أجنبي.
* وللأسف نجحت الحملة ووقع الإختيار على المدرب غريب الأطوار دييغو غارزيتو الذي أشعل ثورة خلافات لم ير تأريخ المريخ مثيلاً لها.
* وكررنا الخطأ مرة أخرى بالمطالبة بضرورة التخلص من برهان ومحسن بعد ان تحولا الى مساعدين لغارزيتو.
* وخلال فترة غارزيتو شهد المريخ تراجعاً فنياً كبيراً سقط فيه فريق الكرة امام الأمل والأهلي الخرطوم ومريخ الفاشر وهلال الابيض وغيرها من الفرق وتنوع السقوط مرات بالتعادل وأخر بالهزائم حتى وصل الفارق بين المريخ والهلال الى سبع نقاط.
* ونتذكر تلك الاجتماعات الطارئة التي كان يعقدها الرئيس جمال الوالي مع غارزيتو كل ما أدلهم خطب وسقط المريخ في فخ تعادل أو هزيمة وهو يُبلّغ الفرنسي بأنه غير راضٍ عن الأداء ولا النتائج.
* ولولا رعونة الكاردينال وعنترياته العجيبة وإفتعاله لقضية الانسحاب من الممتاز لفاز الهلال بالدوري بفارق احدى عشرة نقطة على الأقل.
* اما التقدم الذي أحرزه المريخ في دوري ابطال افريقيا الموسم الماضي ووصوله الى نصف النهائي فقد كان لتواضع الخصوم دور كبير فيه.
* أعرف أنني سأجد معارضة كبيرة حسب رأي السلبي في غارزيتو الذي ساعده الحظ كثيراً بأن تولى الامور الفنية في المريخ من بعده أفشل مدرب في تأريخ الكرة السودانية وهو البلجيكي لوك إيمال.
* وهذه واحدة من عجائب كرة القدم في السودان، غارزيتو الكرت المحروق- يجد كل هذا التأييد رغم المجزرة البشرية التي إستهدفت نجوم المريخ وعلى رأسهم تراوري، وكوفي، واوكرا.
* نعم غارزيتو كرتاً محروقاً خاصة في افريقيا ولن يقترب منه أي فريق آخر.
* الآن جاءت الفرصة لنصحح خطأنا الجسيم بعد قرار تكليف الثنائي برهان ومحسن سيد لقيادة فريق كرة القدم ونأمل أن يجدا الدعم والمساندة ولمدة عام على الأقل.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    Talal 06-11-2016 09:0
    ههههههههههههههه "وتمكنا من إضافة إنجاز كبير للمريخ قبل ايام-بالفوز ببطولة سيكافا إحدى أعرق البطولات الإقليمية في العالم."!!!!!
    ياراجل إتق الله، قلت لي سيكافا إحدي أعرق البطولات الإقليمية في العالم ؟
    أستغفر الله العظيم وأتوب إليه، واللهم إني صائم !!!
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019