• ×
الأربعاء 23 يونيو 2021 | 06-21-2021
ياسر بشير ابو ورقة

لو البلد فيها قانون!

ياسر بشير ابو ورقة

 2  0  1246
ياسر بشير ابو ورقة

* فات علينا في زحمة الأحداث المريخية أن نحدد التكييف القانوني السليم للقرار المرتقب لوزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم والذي سيقضي بتعيين لجنة تسيير جديدة للمريخ بقيادة الرئيس المستقيل قبل أشهر قليلة جمال الوالي خلفاً للجنة التسيير الحالية بقيادة ونسي.
* لجنة تسيير خلفاً للجنة تسيير!!!.
* من هنا تبدأ الأسئلة في محاولة لسبر أغوار القضية فهل يحق للوزير قانوناً أن يكلف لجنة تسيير جديدة خلفاً للجنة الحالية؟.
* والإجابة ببساطة لا يحق للوزير تعيين لجنة جديدة على إعتبار ان اللجنة الموجودة جاءت وفق جدول إعمال محدد من بينها الاعداد لانعقاد الجمعية العمومية بنادي المريخ ليقود النادي مجلس منتخب بدلاً عن اللجنة المُعينة.
* فاللجنة المعينة لجنة ونسي- قد أنجزت كافة ما هو موكل لها وقد حققت نجاحات عديدة اهمها اعداد كشوفات العضوية تمهيداً لعقد الجمعية العمومية.
* والديون الأخيرة المعلن عنها لا تقدح في اللجنة بأي حال إلا إذا أراد صاحب غرض ذلك، فالديون والشيكات أموراً عادية في الاندية الرياضية.
* فالهلال مديون بالمليارات لصلاح ادريس و الأمين البرير وحتى المنتخب الوطني يكون مديوناً في بعض الاحيان لوكالة تاكس التابعة للاستاذ أسامة عطا المنان.
* بل أن المريخ نفسه كان مديوناً للسيد جمال الوالي قبل عدة سنوات قبل ان يعلن جمال الوالي تنازله عن هذه الميدونيات.
* ما هو المبرر الذي يدفع وزير الشباب والرياضة اليسع الصديق للجؤ لخيار التعيين مرة أخرى؟.
* لا تقل لي أغلبية المريخاب يريدون ذلك؛ لأن قياس الاغلبية هذا لا يتم الا بواسطة استقصاء دقيق وليس بتقديرات لا أساس لها من المنطق.
* والانتخابات نفسها واحدة من آليات قياس إتجاهات الجماهير.
* كما أن نسف الانتخابات في حد ذاته يعتبر جريمة مُنكرة وإعتداء على الديمقراطية.
* والديمقراطية الرياضية في السودان هي المناسبة الوحيدة التي يستطيع فيها المواطن السوداني التعبير عن ذاته فيعارض هذا وينتقد ذلك ويؤيد هذا بحرية ودون ضغوط وهي أمور لا تتوفر لنا إن كان الأمر متلعق بالسياسة.
* في السياسة تسبق إنتخابات رئاسة الجمهورية أجواء حذرة، ويسود التعتيم الاعلامي الكامل أثناء فترة الاقتراع، بل تكون الصحافة مضطرة أحياناً للأكاذيب بإدعاء الاقبال غير العادي على الصناديق.
* واحياناً تزيد الحكومة مدة الاقتراع من ثلاثة ايام الى خمسة على إعتبار ان الجماهير أقدمت على الصناديق بكثرة حتى كاد ان يفتك بعضها البعض، والصحيح (إنو) لا زولاً هتف ولا كف مشت بتلاقي كف.
* وفي الديمقراطية الرياضية يمكننا نقد وزير الرياضة بينما الأمر مختلف اذا تعلق بالسياسة فلا يمكننا حتى نقد لجنة الانتخابات.
* في الديمقراطية الرياضية يمكننا كشف التجاوزات والتزوير، بينما نصمت صمت القبور في شأن السياسة.
* إعمال القانون وإحترامه يجبران وزير الشباب والرياضة على أن تسير الاجراءات في المريخ على ما هي عليه الآن حيث تسلمت المفوضية الولائية كشوفات العضوية وعلى الأخيرة ان تعلن إجراءاتها فوراً لو كان هناك قانوناً.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Talal 06-09-2016 08:0
    ياخي بس مشاكلكم دي لو ماعملتوا مقارنة مع الهلال (عقدتكم وشعوركم بالدونية) مابتتحل أصلو؟ الهلال منطقة خالية من الديون حالياً، خليكم إنتوا مع الوالي وديون الوالي والسكلبة والجعير..!!!
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019