• ×
السبت 31 يوليو 2021 | 07-30-2021
الصادق مصطفى الشيخ

انتحار الاتحاد

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  1006
الصادق مصطفى الشيخ


اتحاد الكرة الخالى والذى يعلم تمام العلم انه لو يقت من الاصوات التى تاتى به مجددا للقيادة للرباعى مجدى ومعتصم والطريفى واسامة لما - اتى من هول الفظائع والفساد والفوضى التى ضرته وسبقت الضربة الفساد العالمى الذى اودى بقامات مثل بلاتر وبلاتسنى وليو ريدة وغيرهم من رموز الكرة العالمية التى تتطاردهم الاتهامات
ولذلك يسابق اتحادنا الاحداث ويختلق المشاكل والفتن من اجل حله حتى ينجو من المحاسبة وينفت بجلده ان جاز التعبير حتى لا يجد المحاسبة والعقاب المتوقع فى حالة الاثيات بالحرمان من العمل الرياضى مدى الحياة
ولان الاتحاد يعلم تمام العلم ان الواقعة واقعة وان عدد من المتخصصين والمختصين فى رسم هذه الصور يتداولون امر الاتحاد وفساده ورموزه وطريقة تقديمهم للمحاسبة والراى العام الذى اضحى ملم بتفاصيل الغساد الاتحادى اكثر من اى جهة اخرى
ويبدو ان الاتحاد الذى ادمن الفشل فى الاونة الاخيرة لم يتحسب لعواقب قغلته تلك التى اعماه منها الهروب باى وسيلة حيث عمد لتجاوز المفوضية التى اعتادت ان تشرف على انتخاباته وتعين اربعة من رماته ظلوا متواجدين ظوال السنوات الماضية ليس لهم دور سوى التقرير بشان الاعضاء ودرجات عطاؤهم والخمول وكلو من اجل التنظيم
وليس مستبعد ان تكون مكامن الفساد قد سربت بواسطة هذا الرباعى الذى لم تنجح مجاهدات اهل الاتحاد فى ابعادهم رغم مساعى شداد الحثيثة حيث كان يهمشهم ولا يمنحهم سانحة الوقوف على الملفات الكبيرة والبعثات بعكس الاتحاد الحالى الذى اعتقد ان حمايتهم تكمن فى سر التقرب منهم فاخلى لهم الساحة كالشيك على بياض حتى اتوهم بالهول الذى كشفه المراجع واصاب القادة بالوجوم
وفى تقديرى ان اختيار الاتحاد الحالى لهذه الطريقة للهروب غير مجدية لان المفوضية لن تجروء على التدخل مثلما فعلت اتبان ازمة المءسم الحالى وان الغيفا التى يدعون انها اتية للاشراف على الجمعية التى تم تقديم موعدها زورا وبهتانا وكلفتت انتخابات اتحادات موالية وعدم انتظار غير الموالية كلها موضوعات لن توافق عليها الفيفا حتى لو اتوا منها بمندوب غير مبصر لان زمن الفساد قد ولى وكل اعضاء الفيفا يتطلعون للعهد الجديد الالذى تواثقوا عليه ليس هناك شيخ مصر الذى ادار الانتخابات السابقة ولا مغربى او جزائرى كما يجب ان لا ينسى اهل الاتحاد الحالى تصنيفهم وفق الاتحادات الموالية للمفسدين وليس للفيفا اذا مصلحة فى استمرار اتحاد السودان فاقد الصلاحية
التبكير بموعد الانتخابات والاصرار على اشراف الفيفا وتميش المفوضية هى مطلوبات الاهلية الحقة لكن الخبثاء ينظرون لها بمعيار مطلوباتهمان نجحوا يستمروا وان فشلوا يحرضوا العالم على التحاد القادم وهى طريقة اشبه بمواطن يقف على برج عالى لتحقيق مطالبه قبل الانتحار
ان كانت هناك حكومة ديمقراطية تعرف حق الانسان منحته وان كانت غير ذلك تركته يموت مثل النمل والقمل وهلمجرا
دمتم والسلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019