• ×
الأحد 28 فبراير 2021 | 02-27-2021
ياسر بشير ابو ورقة

لا جديد يذكر بل قديم يُعاد

ياسر بشير ابو ورقة

 2  0  888
ياسر بشير ابو ورقة

* قبل تعيين لجنة التسيير الحالية بقايدة الاستاذ أسامة ونسي لادارة نادي المريخ أحدث جمال الوالي فراغاً إدارياً بالاستقالة أُضطر معه الوزير للتعيين.
* نعم الوالي هو من احدث الفراغ؛ لأنه يعرف ان بقية الاعضاء طارق ومتوكل وهمد والبقية- متشبثون به ولا يعرفون العمل في غيابه.
* وكانت هذه هي المرة الثانية التي يُبادر فيها الوالي باعلان الاستقالة فيتبعه رهطه.
* المرة الأولى كانت عقب التعيين الذي سبق مجلس اللوردات.
* وفي المرتين كانت الحجة واحدة وهو شح المال وعدم وجود الموارد الثابتة بالاضافة الى عدم الرضا من بعض العناصر الادارية.
* وفي كل مرة كانت تلي الاستقالات ضجة كبيرة تسفر عن تلبية رغبات الوالي ظاهرياً وتغفل كل المسائل الجوهرية ولا توضع لها ضمانات لتحقيقها.
* ولكن الملاحظ ان الوالي نفسه عندما يبدأ في ترشيح معاونيه يختار ذات الأسماء القديمة.
* وتكون العلامة الواضحة دائماً: لا جديد يذكر بل قديم يُعاد.
* والمشهد المريخي الآن يحكي عن إعادة إنتاج القديم في ثوب متجدد وبذات الأسماء والشخوص.
* أبرز الاسماء المرشحة لرفقة الوالي في التعيين الجديد هم: طارق عثمان ومتوكل احمد وصديق علي صالح وغيرهم وربما يضاف إليهم ثلاثة او أربعة ولكن سيعمل الجميع على النهج القديم وهو لا إدارة في المريخ بدون الوالي.
* فإذا إستقال الوالي بعد أيام من تكليفه وهو أمر متوقع- فبلا شك سيتبعه القوم.
* كل هذه الدلائل تشير الى ان الوالي نفسه عاجز عن إيجاد الحلول كما أنه يستخدم طريقة عقيمة للتخلص من بعض الشخصيات تكلف النادي الكثير من الوقت هو تعمد إحداث الفراغ الاداري بالاستقالة ليعود مرة أخرى بالتعيين وقد تخلّص ممن لا يرغب فيهم.
* عودة الوالي المرتقبة يمكن وصفها بالمُسكّن للألم وستتجدد الاوجاع من جديد وفي وقت قريب جداً.
* على الصعيد الشخصي يمكنني القول: لا بأس فهي تجربة ربما تقود للاقتناع بصحة وجهة نظرنا التي طرحناها هنا وهي ضرورة تجاوز محطة جمال الوالي وعلى وجه السرعة.
* وطال الزمن أم قصر سيعود الناس الى ما قلناه ومعنا كثيرين في ذلك.
* المشروعات الاستثمارية التي طرحت تحتاج الى عشر سنوات لتفيذها؛ لأن هناك مستجدات على صعيد فريق كرة القدم ستظهر على مدار الساعة.
* نثريات تمارين، سفر داخلي وخارجي، مستحقات لاعبين ومدربين وجهاز اداري خاص بقطاع الكرة بالاضافة الى تسجيلات كل اربعة أشهر وصفقات ناجحة وأخرى فاشلة، كل هذه الأمور ستجعل من العسير تشييد منشآت إستثمارية تفوق كلفتها السبعين ملياراً.
* كل ذلك بخلاف المصاريف الطارئة في ظل موارد أخرى (مجهجهة) وشحيحة وهي حقوق البث ودخول المباريات.
* وهل فات على الناس ان المشروعات الاستثنارية نفسها إذا شيدت ستبدأ الضخ المالي بعد عشر سنوات وليس الآن.
* إذاً إقترب موعد الإستقالة الجديدة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    رندا 06-08-2016 11:0
    سلم يراعك وماقلت الا الحق.لكن البقول البغلة في الابريق منو ؟؟؟
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019