• ×
السبت 31 يوليو 2021 | 07-30-2021
محمد احمد سوقي

مشكلة الرياضة المبالغة في إعطاء الأشياء حجما أكبر مما تستحق

محمد احمد سوقي

 1  0  1068
محمد احمد سوقي

حتى لاتدمر الأقلام الهلالية نجم الفريق شيبوب بحملات الإشادة والتطبيل المكثفة
من اكبر مشاكل الرياضة السودانية منذ سنين طويلة هي المبالغة في التعامل مع نتائج المباريات ومستويات اللاعبين والاحداث المختلفة واعطائها حجما اكبر مما تستحق فاذا حدث خلاف اداري باحد الاندية فانه سرعان ما يتحول من خلاف علي البرامج والرؤي والافكار الي حرب اهلية بسبب التطرف والتعصب للاشخاص.
واذا قررت احدي المجموعات بالاندية الاحتكام للديمقراطية لتمارس الجماهير حقها في اختيار قيادة للنادي فسرعان ما تتحول ساحة الديمقراطية الي سوق للنخاسة تباع فيه الذمم والضمائر بابخس الاثمان .
واذا دخل بعض الصحفيين في جدل قانوني او حوار فكري فان هذا النقاش سرعان ما يخرج عن المنطق والموضوعية ويتحول الي معركة شخصية تستعمل فيها اسلحة الشتائم والاتهامات بالتامر والاستهداف.
واذا انتصر احد الاندية في بداية البطولات الافريقية خرجت المظاهرات و نظمت الاستقبالات واقيمت الاحتفالات وكان هذا الفريق قد فاز بالبطولة.
واذا انتقدت الصحافة أي اداري في مجال عمله تحول هذا العمل من نقد هادف الي عداوة وخصومة وسعي مستميت لتصفية الحسابات.
واذا كسب أي فريق عدة مباريات في بداية المنافسات المحلية تم تكثيف جرعات الاشادة والتطبيل لقائد المسيرة ومجلس الادارة وكانه فاز بالبطولة المفتوحة علي كل الخيارات حتي لو بقيت للمنافسة عدة اسابيع.
واذا فجر أي صحفي قضية او دخل في معركة فانها تتملكه وتستغرفه ويصبح اسيرا لها ويدور في فلكها ولا يقبل فيها باي اراء او حلول سوي الانتصار لرايه وفكرته لانه يعتبرها قضيته الشخصية حتي لو كانت غير منطقية لان الواقع في كثير من الاحيان يكون غير منطقي.
سقت هذه المقدمة بمناسبة حملات الاشادة والتطبيل المكثفة بلاعب وسط الهلال شيبوب والتي تتحدث عن مهاراته وقدراته الخرافية والتي يستطيع ان يلحق بها الهزيمة باي فريق مهما كانت امكانيات لاعبيه الفنية والغريب ان الاخوة الصحفيين قد استندوا في هذه الاشادات علي مستواه في التمارين وثلاث مباريات ودية امام سان جورج والناشئين والجيش وهي ليست كافية للحكم علي امكانيات لاعب بصفة قاطعة ولذلك فان مثل هذه المبالغات ستكون لها اثارا بالغة الضرر علي مسيرة اللاعب شيبوب اذا امتلات نفسه بالزهو والغرور واعتقد انه فارس عصره وسيد زمانه الذي انتظره الهلال لفترة طويلة ليحمله علي اجنحة مهاراته وقدراته لمنصة التتويج بالممتاز ولتحقيق حلم الاهلة بالفوز بالبطولة الافريقية لاول مرة في تاريخ النادي في الموسم القادم.
وكما قلت في بداية المقال ان مشكلتنا كرياضيين وصحفيين هي المبالغة في التعامل مع الاشياء واعطائها حجما اكبر مما تستحق بسبب إستعجال النتائج وعدم الصبر لسنين طويلة علي مدارس الكرة لتخرج لاعبين تعلموا الكرة علي اسس عالمية ليشبوا عن الطوق ويحققوا للاندية والمنتخبات النتائج المشرفة لوطنهم في المنافسات الخارجية لذلك فان كل ما نخشاه ان تدمر الاقلام الهلالية اللاعب شيبوب بحملات الاشادة والثناء والغزل ليفقد الهلال لاعبا كان سيقوي صفوفه ويدعم مسيرته اذا تعاملت الصحافة معه بشئ من الواقعية والمسئولية بعيدا عن المبالغ في التطبيل لهذا اللاعب والذي يحتاج لجرعات اعلامية متوازنة لاتضخم إمكانياته بشكل مبالغ فيه ولا تؤثر في معنوياته بالتقليل من شانه ليواصل مسيرته بطريقة متوازنة تمكنه من توظيف مهاراته لمصلحة الفريق في هذه اللعبة الجماعية التي لن يستطيع فيها أي لاعب مهما كانت موهبته ان يحقق انجازا لناديه بمفرده دون تعاون من بقية لاعبي الفرقة.
/////////



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ودمدون 06-08-2016 11:0
    طال ماأنو {نزار + بشة +الثعلب }موجودين فى الهلال إذا شيبوب لاعب عادى فى وجودهم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019