• ×
الأربعاء 3 مارس 2021 | 03-02-2021
يعقوب حاج ادم

أسد على البرير وامام اتحاد الفشل نعامة؟؟

يعقوب حاج ادم

 4  0  2648
يعقوب حاج ادم

* من اسواء الاشياء في الدنيا ان يكون المرء لايدري ماذا يفعل او انه يدري ولكنه يتجاهل تلك الافعال المشينه التي تصدر منه وتثير حفيظة البعض او الاكثريه عنوة واقتدارا وهو غير أبه بما تخلفه نلك الافعال التي تسيئ الى الشخص بطريقة مفضوحه ولكن كل ذلك لايحرك فيه ساكن فيظل يسير في نفس الخط المعوج الذي رسمه لنفسه والذي يجد الرفض من كل فئات المجتمع بكل الوانها ومذاهبها ومعتقداتها اسوق هذه الاسطر وانا ارى واسمع واشاهد كل تلك التجاوزات التي تصدر من اتحاد الفشل الاتحاد الذي يتراسه الدكتور الصيدلاني معتصم جعفر المريخي المستتر وفي معيته شلة الانس التي يتزعمها امين المال اسامه عطا المنان والذي يمثل بيت الداء في هذا الأتحاد المريض الذي ولد مريضا يشكو الضعف والوهن والهزال ولكنه برغم ذلك يكابر ويتكبر ويرفض رجالاته الترجل عن مقاعد الادارة في اتحاد الفشل الذي عاثوا فيه فسادا وخرمجه ووصلوا بنا الى ادني مستوى سواء ان كان ذلك علي المستوى الاداري او الفني وكل ذلك يحدث على مراى ومسمع من المسئولين في وزارة الشباب والرياضة والمفوضيه ورئاسة الجمهورية الذين يشاهدون كل ذلك العبث وتلك اللامبالاة والفوضى الضاربة باطنابها في كل اروقة الاتحاد العام والتسيب الحاصل في الاموال العامة والنهب العلني الذي اوضحه المراجع العام وبرغم ذلك تغض تلك الاطراف المعنية الطرف عن كل تلك التجاوزات التي كانت كفيلة بوضع حد لاستمرارية هذا الاتحاد الفاشل وهو امر لم نجد له تفسير في الصبر على هذا الاتحاد الكارثة والذي ينبفي بل يجب ان يذهب بقرار ثوري حتى لو ادى ذلك لتجميد كرتنا السودانيه من قبل الاتحاد الدولي لعشرات السنين فان هذا لايهم بل الاهم ان تسود دولة العدل والانصاف في هذا الاتحاد الذي يقف على قمة الهرم في اكبر اتحاداتنا السودانية وحقيقة فانني في حيرة من امري والمسئولين على رياضة الوطن يجبرون اميننا البرير رئيس الهلال الأسبق على التنحي عن رئاسة اكبر انديتنا السودانية ويكرهونه على الرحيل فيما يلوذون بالصمت حيال كل تلك الممارسات الخاطيئة التي يمارسها قادة اتحاد الفشل بمباركه من ولاة الامر وكان هولاء القوم على راسهم ريشه ونحن كنا ولازلنا نمني النفي بقدوم تلك اللحظة التي نتخلص فيها من هذه الطقمة الفاسدة والتي اصابت الكرة السودانية في مقتل ويقيني ان هذا الليل الدامس ستنقشع سحابته الداكنة ان لم يكن اليوم فغدا او بعد غدا وان غدا لناظره لقريب"

ساهر لغد زاهر ..
>
> الحوادث المرورية أصبحت هي الهاجس الذي يقلق مضاجع الكثيرين من الأسر والماره ورجالات المرور وغيرهم بعد أن أصبح تعداد الحوادث يصل إلى أرقام فلكية ازهقت أرواح الكثيرين بسبب التهور والسرعة الجنونية وطيش قواد المركبات خصوصا السفرية منها والقلابات والقندورانات والترلات ومشتقاتها من معدات النقل الثقيل والتي يقودها في الغالب الأعم شباب في سن المراهقة لم يصلوا سن النضج بعد فتاتي قيادتهم للمركبات داخل المدن وعلى الطرق البرية مثل طرق بورتسودان وعطبره ودنقلا ومدني وسنار وغرب السودان تأتي قيادتهم بلا مسؤولية وبلا أدنى اهتمام لقواعد وأسس السلامة التي حددتها سلطات المرور حفاظا على أرواح المواطنين الأبرياء وممتلكاتهم فينتج جراء ذلك التهور والطيش الجنوني العديد من الحوادث المأساوية التي راح ضحيتها مواطنين أبرياء شيبان وشباب نساء وأطفال فذهبت مبكيا على ارواحهم الطاهرة والتي وبرغم الإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره إلا أن للتهور والطيش أثره البالغ في معظم الحوادث الأخيرة في عدد من الطرقات البرية والتي رملت الزوجات ويتمت الاطفال واحزنت الامهات وكانت السرعه الجنونية وحالات التجاوزات في الطرق البرية السريعة هي القسم المشترك في كل تلك الحوادث الماساوية التي تركت الحسرة في كل النفوس"

* ونحن ومع تقديرنا التام لكل الجهود التوعوية التي يقوم بها رجال المرور وبرغم جهودهم المكوكية في الشوارع العامة والطرق البرية وغيرها إلا أننا ننادي بضرورة وأهمية تطبيق نظام ساهر المعمول به في دول الخليج العربي وهو نظام مستحدث ساهم وبصورة كبيرة في تقليل نسبة الحوادث في هذه البلدان وبخاصة في المملكة العربية السعودية حيث ساهم نظام ساهر في تقليل نسبة الحوادث بدرجة وصلت لأكثر من 40% وهي نسبة ليست سهلة اذا علمنا أن النظام المشار اليه لم يتعدي عامه الثالث فلماذا لانحذوا حذوهم ونعمل على تطبق هذا النظام بنشر كاميرات ساهر الضوئية على طول الطرق البرية وداخل المدن لضبط تهور السائقين وتوقيع الغرامات القوية العالية بكل مستتر يتخذ من السرعة والتجاوزات سلاحا فتاكة يهدر به أرواح الأبرياء على أن تحدد فئات مالية قاسية وكبيرة لممتهني السرعة الزائدة وفئات أخرى للمتجاوزين وفئات أخرى لكل من يتجاهل ربط حزام الأمان وفئات أعلى لمستخدمي الجوال أثناء القيادة لأن معظم الحوادث تأتي لانشغال السائق بمكالمة تلفونية قد تكون مجرد ونسه وليست من الاهمية بممان تشغل انتباهه عن الطريق الذي هو مهمته الكبري والاساسية فتاتي العواقب وخيمة ومحنة

* وأستطيع أن أقول بأنه متى مأتم تطبيق مثل هذه الجزاءات الصارمة وباتت واقع ملموس على أرض الواقع فإننا سنشاهد سياقة متزنة من الصغير قبل الكبير وسنحتفل معا بتناقص عدد الحوادث المرورية المميتة حيث سيلتزم كل سائق كرها أو طوعا بقواعد وقوانين المرور لأنه سيخشى على جيبه من اتاوات ساهر الذي لايرحم وأعتقد بأن هذه هي الطريقة المثلى لأجبار سائقي المركبات للالتزام بقواعد المرور واحترامها والسير علي هديها والأمر أولا وأخيرا القصد منه سلامة المركبة وسلامة الركاب وسلامة الأطراف الأخري وليس القصد من ورائها اتخام خزينة الدولة بالفلوس من عرق الشعب فهذه الجزئية بعيدة الاحتمال ولاتندرج من ضمن الأولويات المرورية"

التمريرة .. الأخيرة

* اللهم ربي بلغنا رمضان وانت راض عنا يارحمن"
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عمر خالد 06-04-2016 07:0
    يابندق نظام ساهر فيه كاميرات مركبة علي السيارات يعني سيارة مع موظف يقف علي جانب الطريق بالإضافة إلى كاميرات ثابتة
  • #2
    ابو النجا 06-04-2016 07:0
    ياخي المطار ما فيهو كميرات ،،،،، تقول لي ساهر ؟؟؟؟؟؟
  • #3
    alyyas 06-04-2016 03:0
    نوافقك على موضوع ساهر هي اصلا الشوارع ضيقة ومحفرة + سرعة تساوي الهلاك الدمار والموت . بس هل من مجيب ويا حبذا لو اهتمت جميع الصحف ال ياضية على فكرة تثبيت مانشيت واحد بتاريخ يوم محدد وموحد ياريد ي استاذ تتبنى الموضوع عسى ولعل يساهم في حفاظ ارواح البعض وما التوفيق الا من عند الله .
  • #4
    بندق 06-04-2016 01:0
    ههههههه قال ساهر قال والله أنا خائف تخت الكاميرا وتجي الصباح تلقاها مافي
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019