• ×
الجمعة 30 يوليو 2021 | 07-29-2021
النعمان حسن

ليتجرد من يشارك فى حوار القانون بالبرلمان عن مصالحه

النعمان حسن

 2  0  1364
النعمان حسن




اليوم الخميس الحوار حول مشروع قانون الرياضة والشباب بدعوة من لجنة
الشباب والرياضة بالبرلمان ولكى يكون اللقاء مثمرا لابد لمن يشارك
فيه ان يخلع زى الموقع الذى يجلس عليه حتى لاتكون مشاركته البحث عن
مصالح الموقع سواء كان مسئؤلا فى الدولة او فى هيئة رياضية لان
المقاعد لا تدوم فكل منهم قد يجد نفسه غدا فى مقعد الاخروعلى كل
المشاركين ان يستوعبوا الدرس من القوانين السابقة والتى تصطدم بالواقع
و تفشل دائما فى ان تخرج من دائرة المصالح الضيقة حسب مقاعد من يضعون
القانون لان القانون يجب الايكون ضحية صراع اصحاب المواقع وما تعنيه من
مصالح فهل نشهد اليوم حوارا يتحرر من صراع المصالح حتى لا تكون المحصلة
فى النهاية صفرا بعد فترة قصيرة ليبدأ البحث عن قانون جديد طالما بقيت
هذه العلة,لانه مؤسف ان يهيمن على الحوار صراعات المسئؤلين بالوزارة
والذين ينطلقون من تطلعاتهم للسلطة على حساب المصلحة العامة وفى
مواجهه ممثلى الهيئات الريلضية الذين تدفعهم المصلحة الضيقة على حساب
القانون لهذا لايعمر القانون الذى يصدر ليحكم اليوم والغد والمستقبل
البعيد لهذا لايجوز ان تحكم النظرة الضيقة من يضعوا االقانون

فلقد ظلت القوانين التى صدرت تفشل فى البقاء بسبب ما يشوبها من صراع المصالح \

يحدث هذا مع ان الدولة والمنظمات الرياضية العالمية براء من هذا
الصراع وذاك لسبب بسيط فالعلاقة بين الطرفين علاقة طوعية تتم برضائهما
وليس لاى من الطرفين من يملك ان يجبر الطرف الثانى لهذا تقوم العلاقة
على قبول كل طرف لحقوق وواجيات الطرف الثانى والا لم بقيت االعلاقة لان
كل من الطرفين بيده ان ينهى العلاقة اذا لم يحترم الاخر حقه مما يعنى
ان ما نشهده من صرعات لا يمت بصلة للدولة والمنظمات الدولية وانماهو
صراع مصالح القايضين على المواقع فى الدولة و الهيئات الرياضية

فالدولة اولا هى التى تنشئ وتؤسس الاتحادات الرياضية الوطنية وهى التى
تقبل لها ان تمثل السودان فى عضوية المنظمات الدولية والمنظمات
الدولية هى التى تقبل عضويه من يقبل شروط العضوية التى تحددها قوانبن
المنظمات الرياضية الدولية مما يعنى انها علاقة توافقية لا تقوم على
صراع مصالح لهيمنة اى منهما على الاخر والا لما كانت العلاقة اصلا ولما
قبل بها الطرف المتضرر

لهذافمن اهم ما ىتضمنته اللوائخ الدولية ان الهيئة الرياضية التى قبلت
فى المنظمة الدولية لابد ان يتوفر التعاون بينها والدولة شريطة الا
يؤدى هذا التعاون الى مخالفة اللوائح الدولية التى قبلتها الدولة شرطا
لقبول عضويتها مما يفرض قمة التعاون بين الدولة والهيئات الرياضية
الوطنية الا فيما يخالف اللوائح الدولية والمنصوص عنها بشكل واضح وعلى
كل طرف ان يحترم حقوق الاخر التى تم الاتفاق عليها برضاء الطرفين بهذا
فان اى حديث عن حرب بين الدولة واهليةلرياضة هو بفعل فاعل بدواعى
المصالح

اما الدولة فعلى راس حقوقها انها هى التى تنشئ تؤسس الهيئة الرياضية
وطريقة تكوين جمعيتها وترعاها لتحقيق اهدافها التى املت عليها
الانتماء لعضوية المنظمات الدولية شريطة الا تخل فى الاشراف على
المنظمة الوطنية وبشكل قاطع بالمواثيق اللوائح الدولية ولم ترفض اللوائح
الدولية تولى منسوبى الدولة مواقع رسمية فى هذه الهيئات بشرط ان يتم
انتخابهم من الجمعية العمومية للهيئة الوطنية بطوعها وليس بالتعيين
المرفوض مبدا

ولعل اكثر ما يؤكد هذه العلاقة المادة 29 من الميثاق الاولمببى والتى نصت
على ان اى اتحاد طنى لاتعتمد عضويته الا اذا كان منتسبا لاتحاد دولى
عضوا فى اللجنة الاولمبية الدولية على ان يلتزم بلوائح اتحاده الدولى
والميثاق الاولمبى كما تؤكد اللوائح الدوليىة على ان الهيئة الوطنية لكى
تحقق اهدافها ان تتعاون مع الدولة فيما عدا ما يترتب عليه مخالفة
اللوائح الدولية وهذا ما اكدته اللوائح الدولية بان اى هيئة وطنية
عضو فى المنظمات الدولية عليها ان تحمى استقلاليتها من اى اى ضغوط تؤدى
لمخالفة اللوائح الدولية التى ارتضتها الدولة عندما قبلت عضوية المنظمات
الدولية

خلاصة ما اهدف اليه ان من يشاركون فى الحوار للوصول لقانون يتحقق له
الاستمرار و يحقق الاستقرار يجب الا يكون صراع مصالح ضيقة وان يترجم
العلاقة المتوافق عليها بين الدولة والمنطمات العاالمية لقانون لا
يسلب اى طرف حقوقه فهل نطمع فى ان يرتفع مستوى الحوار اليوم بعيدا عن
المصالح الضيقة دعونا نامل ان نرى ذلك





خارج النص



- شكرا الاخ سامح وانا لن اترك المكان فقط ارجو ن تترك انت قراءة
ما اكتبه انا

- شكرا الاخ الاصيل اى راى من عين واحدة حمراء اوزرقاء لا يعنينى فى شئ



-شكرا الاخ عبدالكريم طه اولا كار خيرك ما دمت ترى الكرة بخيرواحسن تعيد
قراءة المقال انا ما قلت رجال المال يمشوا ولكن يدخلوا مساهمين بمالهم
فى شركات الاندية عشان المال يحكمه القانون ويحتفظوا بحقه اسهم والنادى
ما يطلع مديون والتصرف فى المال ينضبط ودى لائحة الفيفا



-شكرا الاخ سيف الدين خواجة ما قلت الا الحق لكن البقنع البرةتاشبكة ديل منو



-شكرا ليك الاخ عبدالباقى ما فى دولة فى العالم مهمين عليها فريقين
مافيهم امل وسبب فشل الكرة السوداتية والبلد كلها رسميا وجماهيريا
واعلاميا تحت امرهم وكان الله فى عون كرة القدم السودانية وعليك الله شوف
كيف برشلوتة وريال مدريد وميسى ورونالدوا وسواريز فى ساحة المحاكم
للنهرب من الضرائب
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    abdulbagi 06-02-2016 07:0
    كان يجب ان يقتل هذا القانون بحثا وتشاور بين اصحاب الامر اعنى الرياضيين .مع الاستعانه باصحاب الخبره والاختصاص حضرتك والبروف شداد على سبيل المثال لا حصر.فهل حصل هذا.وفى راى هذا برلمان الرأى الواحد النقاش حول هذا الموضوع سوف لن يثمر قانون يعمر طويلا. والله اعلم
  • #2
    اسامة على 06-02-2016 04:0
    العم نعمان
    السلام عليكم
    هذا القانون الجديد هو والعدم سواء ببساطة لانه (( لايستوى الظل والعود اعوج ))
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019