• ×
الأحد 28 فبراير 2021 | 02-27-2021
عبدالله القاضي

يا كاردينال ... عليك بأكاديمية الهلال لتعليم اللغات؟!!

عبدالله القاضي

 10  0  1988
عبدالله القاضي

منذ بداية قيادة مجلس الأرباب لنادي الهلال كتبت أكثر من مرة مطالبا مجلس الهلال تبني هذه الفكرة لمساعدة شبابنا من المنتسبين للنادي العريق في تطوير أنفسهم بمبادرة من المجلس طالما أن اللاعب السوداني لا يسعى لتطوير نفسه بنفسه ! وقلت ذلك للأمين العام ورددته في وجود نائب الرئيس الفريقالطاش في الدوحة وكررت الأمر ومناقشته في وجود عماد الطيب وسعد العمدة خلال معسكر 2009 بعد أن شاهدت معاناة اللاعبين في فهم الترجمة خاصة وأن المترجم كان ضعيفا في اللغة العربية ولم يكن هناك لاعب حتى كابتن الفريق وبعض أصحاب الخبرة لم يكن بمقدورهم محاورة المدرب البرازيلي دوسانتوس بأي لغة مشتركة وقد اتفق مع طرحي المدرب ورئيس البعثة وبعض اللاعبين لكن بمجرد مغادرة الهلال للدوحة ينسى الجميع ما قلناه واتفقنا عليه!
عندما انضم نجم كرة القدم الإنجليزية اللاعب الكبير ديفيد بيكهام لصفوف فريق باريس سان جيرمان أول ما قرره في نفس الأسبوع هو الدخول لمعهد تعليم لغة فرنسية وعندما سألوه عن السبب قال حتى أفهم الصحافة الفرنسية واللاعبين الفرنسيين والجمهور الفرنسي !!
أما اللاعب الإنجليزي الشاب أشلي كول فأول ما فعله عندما انتقل لروما الإيطالي هو البحث عن معلم يعلمه الإيطالية وقد فعل ذلك من قبل المصري حازم إمام عندما كان يلعب في الدوري الإيطالي كما أن بعض اللاعبين الألمان اتجهوا لتعلم اللغة الإسبانية رغبة منهم في الانتقال للدوري الإسباني وآخرهم لاعب بروسيا دورتموند ماركو رويس ثم اللاعب العربي عمرو طارق لاعب بتيس الذي بدأ في تعلم الاسبانية , وذكرت تقارير أن مدرب أتلتيكو مدريد، ديجوسيموني، أبدى رغبته في تعلم اللغة الإنجليزية في الوقت الحالي تمهيدا لانتقاله إلى لندن لتدريب تشيلسي في الموسم المقبل !!
نحن في السودان عانينا كثيرا في التعامل مع المدربين الأجانب وفشلنا مرات عديدة في إيجاد الحلول لمترجمين متخصصين في مجال التدريب أو يفهمون لغة كرة القدم مما خلق نوع من الفراغ وعدم التواصل وتوصيل المعلومة الصحيحة بشكل سليم بين الجهاز الفني واللاعبين وحتى الاداريين !! وبعد أن شاهدت معاناة اللاعبين من خلال معسكرات الهلال في الدوحة عرضت هذا الأمر..ألا وهو أن يقوم المجلس بعمل دروس تعليم لغة إنجليزية ولغة فرنسية للاعبين وبصورة يومية في الفترات الصباحية , لأن اللاعب هو موظف لدى النادي ويجب أن يعمل على الأقل ثمانية ساعات يوميا وبما أنهم لا يعملون أكثر من ساعة أو ساعتين للتمارين أو أداء مباراة فإن باقي الفترة تعتبر مهدرة وهي من حق النادي حسب نص لوائح العمل الدولية !
في قطر مثلا تبنى الاتحاد العام القطري برنامج يومي وإجباري لجميع اللاعبين المحترفين الوطنيين قبل الأجانب بأن يحضروا يوميا من العاشرة صباحا وحتى الثانية عشرة ظهرا دروس في اللغات الأجنبية ومحاضرة في قانون التحكيم ووضع الاتحاد القطري شروطا قاسية للاعبين والاندية بحيث أي لاعب يتخلف يتم تغريمه بمبلغ كبير من راتبه ويتم نشر أسماء الغائبين في الصحف وقد استفاد اللاعبين وأصبحوا في وقت وجيز يتحدثون الإنجليزية أو الفرنسية ولا يحتاجون لمترجمين للتواصل مع الأجهزة الفنية !
لاعب بحجم ديفيد بيكهام وهو كان على مشارف الاعتزال عندما أنتقل لفرنسا لم يقل انه إنجليزي ولم يقل أن الجميع يتحدثون الإنجليزية ولن أجد صعوبة في التعامل معهمولم يقل أنه لاعب كبير وعالمي وسوف يوفرون له مترجم فرنسي بل سعى هو لكي يتعلم الفرنسية وقال أنه يريد أن يتواصل مع اللاعبين الفرنسيين ومع الإعلام الفرنسي والجمهور الفرنسي بلغتهم !!
بالكو
مجلس الكاردينال على الأقل أراه مجلسا مختلفا من وجهة نظري عن مجالس الهلال السابقة بأنه نفذ ما وعد به بمجرد استلام مقاليد الأمور ومهما كان من تقصير أو أخطاء في عملهم فهذا أمر طبيعي لأن من يعمل كثيرا لابد وأن يخطئ !! إذن بعد الجهد الكبير الذي بذلوه في تسجيل عدد كبير من الشباب الموهوبين وهم في المرحلة الإعدادية أو الثانوية فعلى مجلس الهلال أن لا يغفل هذا الأمر ويكلف الدكتور علي قاقارين وهو خبير لغة فرنسية وقد ناقشته من قبل وأبدى إعجابه بالفكرة كذلك الدكتور حسن على عيسى مدير قسم الترجمة والتعريب في جامعة الخرطوم هذا العالم الجليل والخبير الكبير والغذير في علمه المتواضع في خلقه الذي يمكنه أن يساهم في وضع الأسس السليمة ووضع برنامج طموح لتعليم اللاعبين الفرنسية واللغة الإنجليزية في حصص صباحية خاصة وأن برنامج التدريب لدينا ليس برنامجا ضاغطاً كالدول الأخرى من حولنا فعليه لا أعتقد أن المعلمين المتخصصين في اللغات من الهلالاب عشاق الأزرق يمكنهم أن يقصروا أو يرفضوا مثل هذه الفكرة .. !
أغلب لاعبينا تركوا الدراسة بسبب كرة القدم وبالتالي توقف تحصيلهم العلمي وهذا يضعف من قدراتهم الذهنية ويقلل من عطائهم !!
بدلا من أن يقضي اللاعبين الهواة أو المحترفون نهارهم في النوم والكسل أو التسكع في الأسواق والمجمعات والمقاهي فالأفضل لهم ولناديهم أن يدخلوا في هكذا برنامج وسوف نرى بعد موسم أو موسمين كيف تطور الفهم وتغير الأداء لدى لاعبينا لأنهم سوف يفهمون على المدربين الأجانب دون وسيط !!
سيدي الكاردينال ... أبدأ فورا في تنفيذ هذا العمل فسوف ترى ثماره قبل أن تنتهي فترتك في رئاسة الهلال وفي كل الأحوال من يغرس العلم لن يندم عليه أبدا !!!كما أن هذه الفكرة لو نجحت سيدي الرئيس في الهلال يمكن أن يتطور لتكون أكاديمية الهلال لتعليم اللغات للرياضيين وقد تدر دخلا مقدرا ثابتا لنادي الهلال !!
ووكردنة مرة ويكي أن بجنتي قجر ... بالكو يعني يا كردنة مرة واحدة اسمع كلامي!!

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله القاضي
 10  0
التعليقات ( 10 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عماد فضل إبراهيم 10-09-2016 12:0
    وهل الدكتور كردنه سوف يكون محاضراً في الأكاديمية أم طالباً .. هناك الكثير مما هو أجدى وأنفع .. الإنتهاء من الجوهرة هذا الصرح الكبير والضخم .
  • #2
    د الشريف 05-30-2016 11:0
    صدق من قال الفاضى يعمل قاضى .. أكاديمية لتعليم اللغات !!! والله الزمن ده الكتابة بقت اسهل من دردمة السفة !!!
  • #3
    shankolivich 05-30-2016 10:0
    أرتون اددو باركيرل ووقادنتود.
       الرد على زائر
    • 3 - 1
      محمد علي يحيي 05-30-2016 11:0
      اولا كلمة اغبي اقتراح كلمة تنافي الذوق... ثانيا تعليم اللغات الحية... يعني اي مدرب له وضعه وتطلعاته يجب ان يلم باحدي اللغات الحية واقلها الانجليزي لانها من اللغات العالمية.. فالاخ القاضي لم يقل علموهم كل لغات العالم.. ارجو الناس تاخذ الطرح بموضوعية وطرح البدائل بدلا من الكلمات الخارجة علي النص واتهام الناس بالغباء او ما شابه ذلك ..ز غفر الله لك أخي احمد... لك الحرية في اببداء رايك مهما اختلفنا مع الطرح ولكن باسلوب لطيف... ولك العتبي حتي ترضي..ز
  • #5
    احمد 05-30-2016 09:0
    ده اغبى اقتراح مرة على...ديل بيغيروا المدرب ستة سبعة مرات فى السنة ..ومرة يجيبوا مدرب دنماركى ومرة من البوسنة ومرة من البرتغال ومرة من البرازيل...يعنى اللاعب قبل ما يكمل الكورس المدرب بكون اتغير..معناها ديل حا يعدوا وقتهم يحاولو يتعلموا لغات وفى يطلعوا ملوص...
  • #7
    محمد علي يحيي 05-30-2016 08:0
    عزيزي القاضي ... الفكرة أكثر من رائعة وهذا ما نفتقده واضف الي مقترحك أن تكون هناك مكتبة شاملة حتي يتمكن اللاعب والاداري من ثقيف وتسليح نفسه بالمعرفة. فتقدم الدول في شتي مناحي الحياة أصبح بالاستثمار في {اس المال الفكري (العنصر البشري). فنحن أمة جبلة علي الاطلاع وهناك قولة مشهورة الكتاب يكتب في القاهرة ويضبع في بيروت ويقرا في الخرطوم. الفكرة رائعة واضم صوتي لصوتك وباضافة مقترح المكتبة واهل الهلال لا أظنهم يبخلون علي مشروع المكتبة...
  • #8
    محمد علي يحيي 05-30-2016 08:0
    عزيزي القاضي ... الفكرة أكثر من رائعة وهذا ما نفتقده واضف الي مقترحك أن تكون هناك مكتبة شاملة حتي يتمكن اللاعب والاداري من ثقيف وتسليح نفسه بالمعرفة. فتقدم الدول في شتي مناحي الحياة أصبح بالاستثمار في {اس المال الفكري (العنصر البشري). فنحن أمة جببلة علي الاطلاع وهناك قولة مشهورة الكتاب يكتب في القاهرة ويضبع في بيروت ويقرا في الخرطوم. الفكرة رائعة واضم صوتي لصوتك وباضافة مقترح المكتبة واهل الهلال لا أظنهم يبخلون علي مشروع المكتبة...
  • #9
    محمد علي يحيي 05-30-2016 08:0
    عزيزي القاضي ... الفكرة أكثر من رائعة وهذا ما نفتقده واضف الي مقترحك أن تكون هناك مكتبة شاملة حتي يتمكن اللاعب والاداري من ثقيف وتسليح نفسه بالمعلرفة. فتقدم الدول في شتي مناحي الحياة أصبح بالاستثمار في {اس المال الفكري (العنصر البشري). فنحن أمة جببلة علي الاطلاع وهناك قولة مشهورة الكتاب يكتب في القاهرة ويضبع في بيروت ويقرا في الخرطوم. الفكرة رائعة واضم صوتي لصوتك وباضافة مقترح المكتبة واهل الهلال لا أظنهم يبخلون علي مشروع المكتبة...
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019