• ×
الأحد 26 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
محمد احمد سوقي

لعبة الانتخابات الرياضية لا تحكمها أي معايير سوى صوت الدنانير!

محمد احمد سوقي

 1  0  1485
محمد احمد سوقي

الخيانات والانقلابات اطاحت بحسن عبد السلام من عالم الاضواء الى غياهب الظلام
مشاركة الهلال بفريقين أمام سانت جورج المكتمل الصفوف مغامرة خطيرة
انتخابات المؤسسات الرياضية في السودان من لجنة اولمبية واتحادات واندية لا تعتمد علي معايير الكفاءة والنزاهة والانجازات او على قياسات الرأي بل على الشللية والتربيطات وشراء الاصوات كما حدث في كثير من المعارك الانتخابية التي سقطت فيها مجالس تملك كل مقومات النجاح المطلوبة وشخصيات صاحبة تاريخ وانجازات ليفوز من اشتروا المناصب بمالهم.
وانتخابات اتحاد الخرطوم التي جرت خلال الايام الماضية ليست ببعيدة مما يحدث في المعارك الانتخابية خلال العقدين الماضيين من ديمقراطية مزيفة لا يملك فيها الكثير من اعضاء الجمعيات قرارهم وارادتهم في الاختيار الحر بعيدا عن الضغوط والاغراءات واستغلال ظروف الناس الصعبة للحصول على اصواتهم لاهداف مختلفة ومتعددة كالشهرة والمكانة وتحقيق المصالح الخاصة وتصفية الحسابات مع بعض الخصوم ولذلك فان ماحدث في انتخابات اتحاد الخرطوم من مفاجآت يأتي في سياق هذه المعطيات البعيدة عن معايير الكفاءة والاختيار الحر والمعتمدة على الخيانات وعدم الالتزام بالتربيطات التي ادت للاطاحة بحسن عبد السلام المرشح الاوفر حظاً للمحافظة على مقعد الرئاسة من خلال الفترة التي قضاها بالاتحاد واتاحت له فرصة تقوية علاقاته بتجمعات المدن الثلاثة واندية الاولى اضافة لبعض الانجازات التي تحققت في عهد ولايته ولكن احساس تجمع بحري بخيانة الخرطوم وعلي رأسها حسن عبد السلام بعدم تصويت مرشحيها هو الذي دفعها للوقوف ضد الخرطوم في انتخابات الضباط الثلاثة وتحويل دفة المعركة لصالح المهندس همت في حين ان البعض يعتقد ان تحول موقف بحري ليس سببه خيانة الخرطوم بل تدخل شخصيات رياضية صاحبة امكانيات مالية في تغيير وجهة بعض الاصوات في بحري ضد حسن عبد السلام كما ان الانقلاب المفاجئ في موقف ام درمان التي اعلنت تغيير موقفها قبل ساعات من اجراء الانتخابات بعدم مساندتها لحسن عبد السلام ووقوفها بقوة مع المهندس همت كان احد الاسباب التي ادت لاسقاط حسن وفوز همت والذي يتردد ان وراءه الكاردينال الذي غير موقف ام درمان للاطاحة بالصاقعة الذي يقف معه احد الصحفيين المعارضين لرئيس الهلال والداعين للاطاحة به.
كذلك فان فوز زكي عباس بمنصب السكرتارية سببه ايضا تحول ام درمان لمساندتها للغول وتنسيقها مع زكي للاطاحة بحسن عبد السلام الذي تأكد زكي من تاليب حسن للخرطوم ضده والدليل على التنسيق الكبيربين همت وزكي حصول كل منهما على 47 صوتا اما بالنسبة لامانة الخزينة فقد فاز عبد العزيز نصر الدين بمساندة منطقة ام درمان له وحصوله علي عدد كبير من اصوات بحري والخرطوم التي توزعت بين المرشحين الثلاثة لمنصب أمين الخزينة.
خلاصة القول ان الخيانات والانقلابات والشلليات هي التي اطاحت بحسن عبد السلام كما ان دعم جمال والكاردينال للمهندس همت تنبع من دوافع واهداف مختلفة ولكنها تتفق في ضرورة الاطاحة بحسن عبد السلام الذي هبط من الرئاسة بسلام وغادر قبل انتهاء الفرز بعد التقدم الكبير لمنافسه والذي كان اكثر الناس تفاؤلا يتوقع هزيمته بفارق خمسين صوتا على أقل تقدير ولكنها لعبة الانتخابات الرياضية التي لا تحكمها أي معايير سوى صوت الدنانير!!
قيادات الهلال صناع النجاح في بنك النيل
اذا كان النيل هو شريان الحياة ومصدر الخصب والنماء في بلادنا منذ آلاف السنين فان بنك النيل هو شريان الاقتصاد بافتتاحه للعديد من الفروع في مناطق مهمة وحيوية بالخرطوم والولايات وبالنجاحات الكبيرة التي حققها في التنمية بتمويله لكثير من المشروعات المهمة والحيوية.
وهكذا يؤكد اثنان من ابناء الهلال في قيادة البنك هما الحاج عطا المنان رئيس مجلس الادارة ورئيس الهلال الاسبق واحمد الحوري المدير العام العاشق المتبتل في حب الهلال، ان الهلال هو الذي يصنع النجاح في كافة المؤسسات والوزارات التي يتولاها ابناء النادي كوزارة المعادن التي يقودها احمد الكاروري سكرتير الهلال الاسبق وزارة البيئة التي يقودها حسن هلال رئيس الهلال الاسبق.
الأخلاق لا تتجزأ يا مجلس المريخ
اصدر مجلس ادارة المريخ قرارا بايقاف نشاط نائب مدير الكرة حاتم محمد احمد لحين مقابلة اللجنة التي كونها للتحقيق معه في اعتدائه على حكم مباراة المريخ والكوكب المراكشي ورغم شجاعة القرار الا انه جاء ناقصا بعدم ايقافه للاعبين الذين تحرشوا بالحكم وحاولوا الاعتداء عليه ومن بينهم علاء الدين الذي اعتدى على المصور المغربي بصورة وحشية كما اظهر ذلك شريط الفيديو، فالاخلاق يا مجلس المريخ لا تتجزأ وما قام به اللاعبون لا يقل بشاعة عن ماقام به حاتم.
مشاركة الهلال بفريقين مغامرة خطيرة
نشرت (قوون) في صفحتها الاولى امس ان المدرب بلاتشي قد اعلن للاعبين عقب آخر مران ان استراتيجيته لمباراة سانت جورج الاثيوبي التي ستقام مساء اليوم الخميس هي اللعب بفريقين مختلفين (أ )و (ب )ومع احترامنا الشديد لرأي المدرب بلاتشي الا اننا نعتقد ان اداء الفريق لاول مباراة بعد التسجيلات بفريقين مختلفين فيها مغامرة كبيرة قد تعرض الهلال لهزيمة تؤثر في معنويات اللاعبين والجماهير التي تتطلع لحسم الممتاز قبل عدة اسابيع من انتهاء البطولة خاصة وان فريق سانت جورج جاء مكتمل العدة والعتاد واعلن مدربه ان الفوز على فريق في قامة الهلال له مردودات ايجابية على معنويات الفريق وجماهيره كما انه يريد تقديم هذا الفوز هدية للحكومة الاثيوبية والشعب الاثيوبي.
لا خلاف في ان الهدف من المباريات الاعدادية ليس هو الفوز بل الوقوف على مستوى اللاعبين واكتساب الاحتكاك والخبرة والتجربة ولكن ليس لمجازفة اللعب بفريقين والتي قد تعرضه لخسارة كبيرة تكون آثارها بالغة السوء على مسيرة الفريق في المرحلة القادمة.
////////////


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    أسامه إبراهيم عبداللطيف 05-27-2016 10:0
    يا استاذ ما تخليك من التنظير وخليك فى كتابتك عن هيثم ومجلس ادارة الهلال بعد ما اتعرفت الفيكانت مدرب علشان تفتي ليناالمدرب عمل والمدرب ماعمل الان فقط عرفنا لماذا تدعوا بان الكاردينال بعادى صحيفة قوون من البتعملوا فيه وخلق الفتن والاشعات وتسريب اخبار الهلال والتسجيلات بحجة سبق صحفى ولكن مابين السطور هو دس السم فى الدسم والله كنت من المعجبين بعامودك لكن الظاهر كنت مغشوش فيك بعدما ظهروا ناس معتصم محمود والخواجه الله يعنا عليكم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019