• ×
الإثنين 2 أغسطس 2021 | 08-01-2021
ياسر بشير ابو ورقة

أكاذيب صحفية

ياسر بشير ابو ورقة

 1  0  1250
ياسر بشير ابو ورقة

* حاولت صحيفة (الزاوية) نصب الفخاخ، وتفجير الأوضاع في المريخ بطرح سؤال ملغوم للاعب الجماهيري بكري المدينة عقب الخروج المُر من بطولة كأس الاتحاد الافريقي على الكوكب المراكشي.
* إستغلت الصحيفة الهزيمة التي تعرض لها المريخ وسعت للإصطياد في الماء العكر.
* وعندما تحدُث مثل هذه الاشياء فإن التخمين يتجه إلى أن هناك أهدافاً تسعى الصحيفة لتحقيقها من وراء طرح هذا النوع من الأسئلة (التوريطية) ذات الغرض.
* ولنضع القارئ في الصورة والإطار نشير إلى أن صاحب صحيفة (الزاوية) سامر العمرابي سأل اللاعب عن المقارنة بين المجلس السابق (مجلس الوالي) والمجلس الحالي (لجنة التسيير).
* بالتدقيق في هذا السؤال نقول أن الصحفي قصد إثارة البلبلة ليس إلا.
* فما هي علاقة اللاعب من الأساس بتقييم المجالس والادارات؟.
* لو كان سؤالاً بريئاً لتركّز حول آداء الفريق في مباراته امام الكوكب أو عن الاحداث التي صاحبت اللقاء.
* توجيه السؤال على ذلك النحو يجعلنا نُرجّح أن من ورائه غرض، ويسعى الصحفي لتحقيق هدف بعينه، أو أنه يريد خدمة أجندة شخص آخر يحلم بأن يأتي محمولاً على أعناق الجماهير بسبب هذه الأسئلة غير المهنية.
* وعند قراءة السؤال المشار إليه آنفاً مقروناً بنفي اللاعب ذاته، والذي أكد أن أجابته ذاتها قد تم تحريفها، وتحويرها لتخرج الصحيفة بعناوين صاخبة في اليوم التالي ندرك أن الطبخ قد تم على النحو الذي يريده الصحفي.
* وعلى ذمة اللاعب بكري المدينة فقد نفى ان يكون قد وصف لجنة التسيير بالفشل، بل شكرها على ما قدمته من اجل المريخ حين تخاذل من يدّعون المريخية أكثر من غيرهم.
* حتى إذا صح الكلام الذي نشر في (الزواية) على لسان بكري المدينة فإن رائحة الخبث موجودة في السؤال.
* وعليه فإننا نستنكر مثل هذه الاساليب التي تسعى من أجل توريط الناس من أجل كسب صحفي رخيص عنوانه الإثارة.
* أصر بكري الميدنة على ان ما رود في الصحيفة التي كرهت قرار إصدار صحيفة المريخ عبارة عن أكاذيب صحفية وعدم مراعاة لأخلاقيات المهنة.
* بل لوح باللجؤ للقانون ونحن نؤيده على ذلك فالأمر بات يتعلق بالمهنة بصفة عامة.
* صحيح أنه حتى اذا ثبت سقوط الصحيفة في إمتحان المهنية والمصداقية لا يعني أن الباقين مثلها ولكن سمعة الصحافة ستصبح على المحك.
* لن يستطيع أي صحفي رياضي الجزم بخلو الصحافة الرياضية من الممارسات غير الرشيدة طالما أن هناك حواراً محور وراثياً يحرض على الثورة، وطالما ان هناك أسئلة تطبخ لتحقيق الأجندة وحرق الشخصيات.
* على العمرابي أن يثبت صحة الحوار الذي نشره بالصحيفة وبالوثائق وليس المغالطات وإلا سيكتب عندنا كذّاباً.
* في إنتظار تقديم البيّنة من صحيفة سامر العمرابي التي بتنا نعرف ميولها.
* بالاضافة الى الاعلام السالب، والاعلام المريخي، اصبح هناك إعلام الوالي.
* أين الإعلام المهني الذي يراعي الأخلاقيات، ويسعى للحقيقة لا لطمسها؟.
* المصداقية، النزاهة، الحياد، قيم عليا ستظل باقية وتجد من يدافع عنها كل حين.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    القدال 05-24-2016 09:0
    كلامك لا بأس به لكن لماذا حشرت عبارة "محور وراثياً" حشراً وما موقعها من الاعراب.

    ههههههه أنتم يا أيها الصحافيون الرياضيون لا تراجعون الكتابة بعد الانتهاء من التحبير والخربشة؟
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019