• ×
الثلاثاء 13 أبريل 2021 | 04-12-2021
ياسر بشير ابو ورقة

هل نحلم بعودة الوعي؟

ياسر بشير ابو ورقة

 2  0  921
ياسر بشير ابو ورقة

* كرة القدم السودانية نسيج وحدها.
* تختلف عن الكرة في العالم من حيث إدارتها، لعبها، تشجيعها وحتى إعلامها.
* وبالتفصيل نقول أن الإداري عندنا حين يتعامل مع كرة القدم فلديه طريقة مختلفة، وكذلك لاعبينا، ومشجعينا، اما إعلامنا فهو أنموذج يفرض على خبراء الاعلام، وعلم النفس، وعلم الاجتماع وضعه تحت مختبر لقراءة دوافعه، اتجاهاته، وفلسفته في التعامل مع الشأن الكروي وهو بلا شك في النهاية يذخر بالسلبيات أكثر من الإيجابيات.
* لاعبنا همه جمع المال، ينتظر فترة التسجيلات للتوقيع لنادي بعينه للمرة الأولى، أو يعيد تسجيله.
* تخدمه الظروف كثيراً لو كان ضمن كشف لاعبي المريخ، وهذا عالم آخر.
* سيجد اللاعب نفسه موعود بالمال الوفير يساعده إعلام في أحيان كثيرة لا يُحسن تقدير الأمور، بالإضافة إلى مشجعين يبحثون عن توقيع ذلك اللاعب بأي شكل بغض النظر عن أدائه، وقبل ذلك قد يساعده وجود لاعب في الكشف تم تسجيله، أو آخر أعيد تسجيله بمقابل ملياري.
* في هذه الحالة سيبدأ اللاعب في المطالبة بالمليارات أسوة بزميل آخر.
* ولنضرب الأمثلة على حالات بعينها نشير أولاً إلى اللاعب علي جعفر الذي طالب قبل أيام بمليار كشرط لتجديد عقده.
* نعم هو ذاته علي جعفر بكل إخفاقاته، وهنّاته، وتأريخه العجيب مع المريخ، والذي تخصص بإسقاط المريخ في المحافل الأفريقية.
* وقبل علوبة تابعنا مسلسل إعادة تسجيل المدافع أمير كمال في تسجيلات نوفمبر الماضي والذي طالب بثلاثة مليارات أسوة بالمهاجم بكري المدينة.
* نال أمير كمال ما أراد ووجد مساعدة على ذلك من الاعلام والمشجعين ففي سبيل قطع الطريق على انتقال اللاعب للهلال الند التقليدي فمفروض على الادارة ان تبذل الغالي والنفيس من أجل تسجيل (الدرة).
* وفي غمرة الإنفعال لا يسأل أي شخص نفسه- من الاعلام أو المشجعين- عن قيمة أمير الفنية هل يستحق أم لا؟.
* كل ما يهم هو ان لا يسجله الهلال وبسبب ذلك تعاني الإدارة الأمرين من ضغط الاعلام والجماهير، وبهذه الكيفية يكون المستفيد دائماً هو اللاعب.
* يبني اللاعب أمجاده، وتنهار أمجاد النادي.
* والتجارب على الميادين تثبت دائماً أن هؤلاء اللاعبون ما هم سوى محظوظين؛ لأنهم وجدوا ذلك الإعلام، وهذا النوع من المشجعين.
* فأمير كمال هذا أثبتت التجربة أنه لا يستحق ثلاثة جنيهات ناهيك عن ثلاثة مليارات.
* أسقط المريخ في دوري أبطال افريقيا امام وفاق سطيف بخطأ ساذج، وتلاعب بأعصاب كل المريخاب في اياب دور ال16 في الكونفدرالية عقب تدحرج الفريق بأمره من الابطال.
* طيب تعالوا نسرح، ونتخيل يا مريخاب ونفترض أن أميراً هذا ذهب إلى الهلال، فهل كسب الهلال؟، أم خسر المريخ؟.
* الحقيقة الآن أن أميراً وغيره من المحظوظين بسبب تواجد هذا النوع من الاعلام والمشجعين، بنوا بيتهم، و(ستتوها)، و(جيهوها)، وأمنوا مستقبلهم، بينما أمن شباك المريخ مهدد طالما ان أميراً سيكون ضمن تشكيلته.
* حتى مصعب عمر الذي أسقطنا قبل سنوات أمام مازيمبي في الابطال، ثم كررها العام الماضي، ثم (طيّرنا) أمام المراكشي عرف حصد المليارات بأمر الاعلام والجماهير.
* متى يعود وعينا؟.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    الوليد ابراهيم عبدالقادر 05-21-2016 10:0
    الاستاذ ياسر كلامك عين الواقع ووقائع ممهورة بالشواهد..لكن طالما كان المرشد العام بل كبير اختصاصي التخدير مزمل اب الواهم موجود فأبشر بطول سلام يا مريخ.. ســـــــــــــــلام..
  • #2
    sami 05-21-2016 07:0
    لن يعود وعيكم يا هذا..طول ما الهﻻل سيدالبلد بعبع المريخاب موجود..كردنة حتلف يشلع تيمكم واستادكم طوبة طوبة..انتو لسةه شفتو حاجة؟
    الغريق قدام..وبعد ما ينتهى بقبل عليكم انتو الصحفيين وجرايدكم الحمر..ويفرتق جمعكم..ما الحكاية قروش..وﻻ ما كده؟ وكردنة عنده مال قارون..
    ويصرف صرف من ﻻ يخشى الفقر..بلو راسكم..
    انت هناك..والبعديهو والجنبو..بلو راسكم..صلعة بالموس..تانى تجو؟
       الرد على زائر
    • 2 - 1
      مكاوي 05-21-2016 09:0
      مع الأسف دا عدم الوعي ذاته
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019