• ×
الإثنين 1 مارس 2021 | 02-28-2021
يعقوب حاج ادم

ثقافتنا الرياضية ضحلة

يعقوب حاج ادم

 4  0  1132
يعقوب حاج ادم


* ترجل مريخ السودان اول امس وفشل لاعبيه في اثبات الوجود والمحافظة على الفوز الذي حققه الفريق في أم درمان بالهدف اليتيم ليتلقى الهزيمة بهدفين في مراكش ويغادر اسوار الكون فدرالية وهو أمر لم يكن متوقع حقيقة عطفا على تواضع مستوى الفريق المنافس الذي يقبع في ذيل القائمة في الدوري المغربي ويتهدده شبح الهبوط وهذا يعني بأننا لازلنا نعاني كثيرا في مسيرتنا الرياضية وانديتنا التي تمثل ((الطوب)) هلال مريخ تفشل في تخطي عقبة فرق متواضعة في دوري الأبطال أو دوري الكون فدرالية على شاكلة الأهلي الليبي الذي لعب أمام الهلال من منازلهم بسبب توقف النشاط الرياضي عندهم واستطاع أن يقصيه وكذلك المريخ الذي سقط أمام الكوكب المراكشي فكان أن خيب امال الأمة السودانية جمعاء وهي تعقد عليه الامال في التواجد بين دهاليز المجموعات في مسابقة دوري الترضية بالكون فدرالية خصوصا وكل أقرانه كانوا قد تساقطوا الواحد تلو الآخر ولكن شيئا من ذلك لم يحدث حيث أصابت المريخاب لعنة الخروج التي مني بها أبناء عمومته الهلالاب"

* ونحن جميعا ندرك أن كرة القدم شريعتها النصر والهزيمة والذي يفرح وتنفرج أساريره عند الفوز ينبغي بل يجب أن يتقبل الهزيمة بصدر رحب لأن النصر والهزيمة صنوان وكل منهما يكمل الآخر ولم يخلق بعد الفريق الذي لأيهزم على ظهر البسيطه ومن هنا كنا نتمنى من نجوم المريخ وادارييهم عادل أبو جريشه وحاتم محمد احمد أن يتحلوا بالروح الرياضي القويم وان يتقبلوا قرارات الحكم مهما كانت جائرة في نظرهم وان يتبعوا بعد ذلك الطرق القانونية عبر الاتحاد الأفريقي لاسترداد الحقوق المسلوبة أن كان هنالك حق مشروع أما أن يلجأ اللاعبين والإداريين لممارسة أسلوب الغاب والفتونة والإرهاب في وجه الحكم ومحاولات التعدي عليه والفتك به فهو أسلوب مرفوض جملة وتفصيلا عفى عليه الزمان ويجب أن يتحرر منه إخوتنا المريخ السوداني وبغير رجعه وبخاصة الثنائي أبو جريشه وحاتم محمد أحمد لأننا نعيش في القرن الحادي والعشرين وليست القرون الوسطى هذه واحده "

والثانية وهي الجزئية التي ينادي لها الجبين خجلا فهي تتمثل في ذلك الفرح الهستيري الذي كانت عليه مجموعة كبيرة من جماهير الهلال الأعظم عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة وهي تعبر عن فرحتها وسعادتها بخروج المربخ من البطولة وفشله في الوصول إلى مرحلة الدور ربع النهائي في دوري الترضيه حيث طالعنا رسائل ممجوجه في تلك القروبات يندي لها الجبين خجلا مذيلة بعبارات سوقية وتعليقات سخيفة أن دلت على شئ فإنما تدل على مدى التسلطح والسطحية التي تعسشعش في عقول بعض المشجعين المتعصبين والذين يشكلون خطرا داهما على رياضة الوطن وهم الفئة المريضة التي يجب أن تبتر من وسطنا الرياضي حتى تعود إليه مياه العافيه وننعم بمدرجات متميزة همها الأول رفعة الكرة في وطننا الحبيب متجردة من كل الوان التعصب الاعمي البغيض"

* وقد يقول قائل بأن تلك الارهاصات التي حدثت من الجماهير الهلالية ماهي الا كردود افعال طبيعية على تلك الممارسات الخاطيئة التي كانت عليها جماهير الصفوة المريخية ابان خروج الزعيم الهلالي على ايدي فريق الاهلي الليبي وحتى ان كان هذا هو المقصد فالفكرة غير صائبة ولاينبغي أن نصل إلى مثل هذا المستوى المتواضع من المكايدة الكروية التي لم. نجني من ورائها سوى التخلف والتشرزم والبقاء في مؤخرة الركب بينما الدول التي علمناها ابجديات الكرة تقدمت علينا واحتلت مواقع استراتيجية في التصنيفات العالمية سوى أن كان ذلك على المستوى الافريقي أو الاسيوي بفضل الانجازات القارية والاقليمية والعالمية التي حققوها بالوصول إلى مرافئ العالمية في مونديالات العالم بينما لازلنا نحن نتمشدق ببطولة أفريقيا السابعة في الخرطوم والتي حققناها في عصر الكرة الذهبي قبل 46 عاما على ايام العمالقة جكسا .. وأمين زكي .. ونجم الدين حسن .. وسمير صالح.. وجيمس .. وبشرى .. وبشاره .. والاسيد .. وحسب الصفير .. والدحيش .. وعلي جاجارين وبقية العقد النضيد"

الكلام ... الأخير

* اعتقد واظنني محق في اعتقادي هذا باننا يجب أن نتحرر وبصورة لاتقبل النقاش ولا الجدل من هذه الروح العدائية التي يتقمصها مشجعي الفريقين في المدرجات وفي المنتديات وفي القهاوي وفي المكاتب وفي الشوارع وفي شتى مناحي الحياة لكي نرتقي بذوقنا التشجيعي الى المكانة الريادية المعافاة والتي تساهم بجهد المقل في عودة الكرة السودانية إلى استعادة مجدها التليد وارجو ان لايخرج علينا احد المتعصبين من جماهير الناديين بحديث بعيد عن لب الموضوع الذي ندعو اليه حتى لانكون كمن يؤذن في مالطا !!!
رد سريع
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    احمد 05-21-2016 03:0
    العنوان صحيح طالما امثالك هم قادة الراي
    لا تنسى ان اصحاب الاعمدة الزرقاء هم سبب التعصب بسبب الصقر الدولي المقيم الذي تشبب بالحقد الازرق
    سلملي ع الرشيد وفطومه اشجع صحفي هلالي
    والغريبه جرت رجاله بشنبات للسير في خطها الداعم لكركر اقصد كردنه
  • #2
    ود أ مبدة 05-20-2016 11:0
    كل العداوات والمشاحنات بسببكم أنتم أس البلاء ويجب إجتثاث المتعصبين أمثالك إنت ومزمل ..
  • #3
    الفاضح 05-20-2016 10:0
    عندما تكون (رايق) تكتب كلاما رائعا تُحسد عليه كما تسطيرك اليوم
    ليتك تسير على هذا المنوال لتساهم في إيقاف هذا التردّي الدائر
    من أجل الوطن :أرجوك وأرجوك وأرجوك لاتكن كشوربجي أيّها (الأسمر)
  • #4
    EzzSudan 05-20-2016 09:0
    الوطنية للمنتخب الوطني فقط, وهذا في كل بلدان العالم, ام الزبون ( يبكوا بس...عين قطرة و عين مس )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019