• ×
الخميس 22 أبريل 2021 | 04-21-2021
النعمان حسن

ماذا يعنى فشل المريخ فى احراز هدف واحد يضمن تاهله

النعمان حسن

 2  0  2370
النعمان حسن




المريخ الذى لعب مباراة الاياب المؤهلة للمجموعات فى البطولة الثانوية
الكونفدرالية على ارض خصمه الكوكب المراكشى الاقرب للهبوط من الدرجة
الممتازة وهو يتقدم على منافسه بالفوزباستاده بهدف وخروج مرماه نظيفا
من اى هدف لم يكن بحاجة فى مباراة الاياب غير ان يحرز هدفا فى مرمى
الفريق الهابط من دورى الممتاز ليضمن تاهله ولكنه عحز عن ذلك لهذا فهو
المسئؤل عن عدم تاهله و ليس الحكم حتى لو صح اتهامه انه احتسب ضربتى
جزاء انحياز فالحكم لم يكن هو الذى منعه من ان يحرز هدفا فى ارض
الخصم يؤهله لدور المجموعلت بعد ان يحقق الهدف على ارض الخصم لانه
عندئذ لن بخسر الا بهزيمة ثلاثية

ولكن الحقيقة المرة التى يجب الا يغيبها تحميل مسئؤلية ركلتى جزاء
الحكم وان صح الاتهام وانما يتحمل منسئؤلية عدم التاهل فشل المريخ
فى ان يحرز هدفا واحدا وهو لم يهدف فى مرمى الخصم تسعين دقيقة امام
فريق متواضع هابط للدرجة الادنى ويغيب عنه بعض لاعبيه بجانب مشاكله
الاخرى

تسعون دقيقة لم يشكل فيها المريخ الذى يحتاج لهدف واحد ليضمن تاهله لم
يشكل اى خطورة على مرمى الخصم طوال المباراة بل هو الذى تعرض لاكثر من
كرة خطرة كان يمكن ان تلج مرماه تسبب بعضها فى ركلات الجزاء يؤكد ذلك
ان افضل لاعبيه فى المباراة كان حارس مرماه جمال سالم بينما بقى حارس
خصمه ضيفا لا يواجه اى خطورة وهذا وحده يكفى

لهذا فان الانصراف لتحميل مسئؤلية اخفاق المريخ عن التاهل لحكم
المباراة حتى لو صح احتسابه لضربتى جزاء لاوجود لها فان فشله فى
احراز هدف كفيل بتاهيله يبقى هو السبب لعدم تاهله لانه وحتى اخر ثانية
من عمر المباراة لو وصل مرمى الخصم بهدف لتاهل لدور المجموعات

لستا هنا بصدد الحديث عن عيوب المريخ فى مباراة الامس لان ما اصاب
المريخ نتيجة طبيعية ومنطقية لا تعنى المريخ وحده وانما الكرة
السودانية وكل انديتها وبصفه خاصة قمته المزعومة التى تتمثل فى الهلال
والمريخ اكثر فريقين فشلا فى افريقيا لوحسب مردودها مقارنة بتاريخهم
الطويل فى الكرة الافريقية رغم انهما افضل نسبيا فى ساحة البطولات
الافريقية قبل ان تهدر فيها المليارات حيث ان نتائجهم ظلت تسير من
اسوا لاسوأ منذ اكثر من ربع قرن منذ ان حقق المريخ كاس الاتحاد
الافريقى مرة واحدة فى التاريخ وتاهل الهلا ل مرتين لنهائى دورة ابطال
افريقيا

اذن هى الحقيقى المرة التى يجب ان نعترف بها وان تتوقف فيها كل الجهات
المسئؤلة عن تطور اللعبة الرسمية والاهلية والتى ظلت تتحمل فشل وعدم
مواكبة الكرة السودانية تطور الكرة الافريقية علميا واداريا حتى
ظلت تزداد هبوطا فى المستوى من سنة لاخرى رغم استنزاف المليارات من
الجنيهات ولتبقى اكثر عجزا عن تحقيق بطولة افريقية

لهذا بقيت نتائج الهلال والمريخ والخرطوم الوطنى واهلى شنىى المتواضعة
طوال السنوات الماضبة (محلك سر) هو المردود من الفشل الفنى لكرة القدم
السودانية والتى ازدادت سوءا بسبب سيطرة اصحاب المال بلا ضوابط
مالية سواء من الخذينة العامة او من الافراد الذين يحكمون قبضتهم
وسيطرتهم على هذه الاندية فهذا هوا جوهر العلة فى كرة القدم السودانية
بعد ان عجزا السودان عن مواكبة الكرة الافريقية العربية والعالمية حيث
لاتزال تسودها العشوائية وتفتقر النظم الفنية العلمية فى ادارة شئونها
الكروية لمواكبة تطور المستوى فى الدول الافريقية والعربية و ابلغ دليل
عليه اليوم ما شهدناه من فوارق بطل الدورى السودانى و طيش الدورى فى
المغرب الذى ينتظر صافرة النهاية لتاكيدهبوطه للدرجة الادنى وكيف انه
يؤدى مباراته بصورة افضل من قمة الكرة السودانية فنبيا رغم حالته
المتواضعة وظروفه اليوم فكان الاكثر تميزا فى اداء المباراة رغم ضعفه
يؤكد ذلك ان قمة الكرة السودانية ممثلة فى المريخ وطوال تسعين دقيقة لم
يؤدى اى لعبة او هجمة منظمة يتوفر فيها التاكتيك الفنى والختمة
الملعوبة حتى امام فريق متواضع ولكته يلعب كرة حديثة

وهونفس حال شريكه الهلال فى مشاركاته الافريقية لربع قرن منذ تدفق
المليارات التى افشلت الكرة السودانية

فهل نشهد ثورة تصحيحية جادة على مستوى الدولة والقطاع الاهلى لكرة القدم
ام اننا سنظل نسيبر على طريق اهدار المال العام والخاص فى حلقة مفرطة
من الفشل وغير المؤهلة لتحقيق اى تطور فى المستوى الفنىو العلمى
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    abdulbagi 05-20-2016 02:0
    الاستاذ نعمان الشىء اذا فسد بعضه فسد كله. البيئه الرياضيه موبؤه باسباب الفشل فى كل مناحيها عدم مؤسسيسه . ورؤساء يعتقدون ان هذه الانديه ملك خاص لهم. واعلام يطبل لمن يدفع اكثر.ومشجعين متشنجين نسبة لما يبثه الاعلام من سموم التعصب الاعمى.ولاعبين يتعلمون ابجديات كرة القدم فى الهلال والمريخ بعد ان يوشك عمرهم الافتراضى فى الميدان على الانتهاء.وتدخل سافر من الدوله انهى اهلية ويمقراطية الحركه الرياضيه.وذاد الطين بله سوء السلوك كأن كرة القدم ليس غالب ومغلوب ولكنها معركه تكسب بالايادى بدل الاقدام.والله يااستاذ قد تملكنا اليأس فى اصلاح هكذا بيئه.والله المستعان
  • #2
    بابا 05-20-2016 04:0
    ما لم يحترم اللاعب مدربه ويخاف ادارييه وما لم يتعامل المدرب والادارى بالحزم مع اللاعب فلن ينصلح الحال.الرياضة مسئولية وانضباط وعمل وليس ضرب وشلاليت وكلام فى الهواء
    أوافقك فى كل ما قلته وأزيد عليه انه لا يجب تسجيل اى لاعب بأكثر من 20 مليون ج في السنة واعتباره خريج جامعى حتى ولو كان مستواه فى مستوى ميسى ورونالدو
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019