• ×
الخميس 24 يونيو 2021 | 06-23-2021
النعمان حسن

الهلال والمريخ يشيعون الكرة السودانية مرتين فى كل عام

النعمان حسن

 5  0  1513
النعمان حسن





ما تشهده فترات التسجيلات فى اندية كرة القدم وبصفة خاصة فى الهلال
والمريخ من فوضى وعبث واهدار للمال لهو اكبر دليل على ان المستوى الفنى
للفرق السودانية خاصة ما تسمى زورا بقمة الكرة السودانية سيتدنى بصورة
اسوا مما هو عليه ففى كل فترة تسجيلات يتتضاعف المال المهدر ويحتشد
سماسرة الكرة الذين ادركوان السودان هو الدولة الوحيدة فى العالم
المفتوحة سوق (للخرد ) من افشل اللاعبين والذبن ادركوا سهولة مهمتهم
فى تسوبق هذه الخرد حيث ان ما ما يتتطلبه الموقف ان يصعدوا الصراع بين
الهلال والمريخ مستغلين فى ذلك الهوس الاعلامى الذى يكفى السمسار ان
يروج خبرا يعلن فيه ان فريق من القمة يرصد ويفاوض لاعبا باسمه دون ان
يكون حقيقة حتى يندفع الفريقان كل منهما يتوهم ان منافسه هو المعنى
فتشتعل معركة سلاحها الاسراف فى عروض المال من الجانبين وفى نهاية
الامركلا الفريقين ضحايا المعركة التى افتعلها السماسرة وتاتى النتيجة
محبطة داخل الملعب والمؤسف ان الاتحادا هو الذى هيأ السودان سوقا للخرد
بما فرضه من بدعة مثول اللاعبين فى مكاتبه وامام مسئؤليه لتوقيع العقود
مع ان العقود ليست مرهونة بان توقع فى السودان وفى مكاتب الاتحاد وفى
فترة التسجيلات مما يؤدى لهذه الحشود من السماسرة وافشل اللاعبين واصحاب
المصالح فالاندية من حقها ان توقع عقودها مع محترفيها فى اى مكان فى
العالم ومع اى لاعب حر او تبقت له فترة ستة اشهر او اقل لنهايىة
تعاقده على ان يقدم النادى عقد احترافه فى فترة التسجيلات دون ان يعرف
مكان اللاعب او يفرض عليه المثول امام الاتحاد لتوقيع العقد لولا بدعة
الاتحاد التى حولت التسجبلات لسوق دلالة لاسوا اللاعبين الذبن
يجدونها فرصة للحضور بلحمهم الخرطوم وخلال فترة التسجيلات حتى اصبحوا
سوقا زائفة لعقودات الوهم حتى انه يمكن لاى نادى او سمسار ان يختتطف
لاعب لحظة دخوله لمكاتب الاتحاد لتحقيق المكاسب المادية يصبح سوقا
للمزايدة بين الفريقين مما حول تسجيلات اللاعبين لمزاد علنى والرابح
الاول والاخير من هذا العبث السمسار ومساعدوه فكلها عوامل تروج لافشل
اللاعبين

وليت العبث يقف عند هذا الحد فماهو اخطر ان الاندية وخاصة القمة المزعومة
فانها فى سباف التسجيلات بعد ان اصبحت تخت قبضة السماسرة فان هذه
الاندية فى كل فترة تسجيلات تستغنى عن اكبر عدد من لاعبيها وتستبدلهم
بلاعبين جدد لايختلفون عنهم فى الفشل مما يؤدى فى نهاية الامر لتغيير
جلد الفريق بطاقم جديد من اللاعبين الفاشلين مما يفقد الفريق اى تجانس
فى الاداء والتفاهم بين اللاعبين والاستقرار الفنى فى فتيات اللعب
طالما انه فى كل فترة تسجيلات يلعب بطاقم جديد الامر الذى اعجز كل
الفرق السودانية وبصفة خاصة ( الغمة وليس القمة) فتصبح فى نهاية الامر
فرق غير متجانسة تفتقد كل المقومات الفنية التى لن تتواقق فى فرق تغير
جلدها فى كل فترة تسجيلات مما يعتبر تدميرا لهذه الفرق وبتكلفة عالية
لا يصدقها عقل ويكفى ن نطالع اليوم خبرا ان فريقا من القمة صرف حتى
الان 32 مليار ليغير جلد الفريق حتى اصبحت فرقنا تلعب الدورة الاولى
لفريق يختلف عن فريقها فى الدورة الثانية فكيف لهذه الفرق ان تطور من
مستوياتها الفنية وفق الاسس العلمية مع ان هذه المبالغ المهدرة لمصلحة
السماسرة واللاعبين الفاشلين لو انها وجهت لمدارس البراعم والناشئين
والشباب لوفروا فرق اقل تكلفة وارفع مستوى ولكن هذا بالطبع غير مرغوب
فيه لانه لايحقق المصالح الخاصة للسماسرة او الاداريين وغيرهم من
المنتفعين من هذا العبث

ولكم هو عجيب ان نشهد ان اندية مصر وبصفة خاصة النادى الاهلى الذى لم
يصرف واحد فى المائة من هذا المال المهدر فى الهلال والمريخ فى الموسم
الواحد ومع ذلك حقق اكبر نجومية على مستوى العالم لانه وظف هذا المال
لمدارس البراعم والناشئين والشباب وجلب لهم افضل المدربين هدكوتى ومع
ذلك فانه لم يهمل دعم الفريق بالمحترفين ولكنه لم يحدث ان تعاقد فى نفس
الموسم مع اكثر من ثلاثة لاعبين جدد حتى لا يخل بتناسق وجماعية وتفاهم
الفريق وحتى هئؤلاء يختارهم بمعايير فنية وليس خضوعا لمصالح السماسرة

لهذا فما نشهده فى كل فترة تسجيلات ليس الا صيوان عزاء لتشييع الكرة
السودانية وبسأل عنه الاتحاد وادارات الاندية فالى متى نشيع
الكرة السودانية فى الموسم مرتين
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    abo omer 05-17-2016 05:0
    التحية لك استاذنا النعمان حسن
    مقال معبر و جميل و اصاب كبد الحقيقة
    مين يفهم مين يسمع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  • #2
    abdulbagi 05-17-2016 10:0
    الاستاذ نعمان التسجيلات فى الهلال والمريخ تتم برؤيه اداريه وليست فنيه رئس النادى ومن حوله هم من يقررون من يدخل الكشف ومن يخرج منه.الاعلام سبب رئيسى فى فشل التسجلات لانه وهو من يطبل لهذا الاعب الفلته وذاك الاعب الضجه وان النادى الفلانى سوف يفجر قنبلة الموسم.ولذلك صار الاعبون يذايدون على الانديه بان يعلن الاعب ان المريخ مثلا يفاوضه حتى تنهال عليه مليارات الهلال والعكس بالعكس.والادهى من كل ذلك عدم الاهتمام بالمدارس السنيه وهى الاساس.الايدرى هؤلاء يا استاذ نعمان ان الرياضه صا لها اكاديميات.الى متى ونحن ندور فى حلقة هلال مريخ الفارغه .
  • #3
    abdulbagi 05-17-2016 10:0
    الاستاذ نعمان التسجيلات فى الهلال والمريخ تتم برؤيه اداريه وليست فنيه رئس النادى ومن حوله هم من يقررون من يدخل الكشف ومن يخرج منه.الاعلام سبب رئيسى فى فشل التسجلات لانه وهو من يطبل لهذا الاعب الفلته وذاك الاعب الضجه وان النادى الفلانى سوف يفجر قنبلة الموسم.ولذلك صار الاعبون يذايدون على الانديه بان يعلن الاعب ان المريخ مثلا يفاوضه حتى تنهال عليه مليارات الهلال والعكس بالعكس.والادهى من كل ذلك عدم الاهتمام بالمدارس السنيه وهى الاساس.الايدرى هؤلاء يا استاذ نعمان ان الرياضه صا لها اكاديميات.الى متى ونحن ندور فى حلقة هلال مريخ الفارغه .
  • #4
    abdulbagi 05-17-2016 10:0
    الاستاذ نعمان التسجيلات فى الهلال والمريخ تتم برؤيه اداريه وليست فنيه رئس النادى ومن حوله هم من يقررون من يدخل الكشف ومن يخرج منه.الاعلام سبب رئيسى فى فشل التسجلات لانه وهو من يطبل لهذا الاعب الفلته وذاك الاعب الضجه وان النادى الفلانى سوف يفجر قنبلة الموسم.ولذلك صار الاعبون يذايدون على الانديه بان يعلن الاعب ان المريخ مثلا يفاوضه حتى تنهال عليه مليارات الهلال والعكس بالعكس.والادهى من كل ذلك عدم الاهتمام بالمدارس السنيه وهى الاساس.الايدرى هؤلاء يا استاذ نعمان ان الرياضه صا لها اكاديميات.الى متى ونحن ندور فى حلقة هلال مريخ الفارغه .
  • #5
    شوقي 05-17-2016 09:0
    اتفق معك فى حجم المال المهدر
    ولكن لدي ملاحظة فى كتابات دائما تنتقد نادي وتقحم الاخر لتثبت انك تتحدث بمهنية وبدون لونيه وهذه مشكلة كبيرة

    تشجيع اي فريق لا يقلل منك شئ بل هو حق اصيل لك

    الان الهلال انفق 23 مليار جنية فى لاعبين انصاف مواهب وبدون اي نظرة فنية واستجلب مدرب عاطل عن العمل.

    كنت اتمني ان تتحدث عن هذه النقطة ولكن اقحام المريخ فى الامر شئ يحير المريخ حتى الان لم ينفق 10% من هذا المبلغ.
    وعلى الاقل حتى الان المريخ يسجل عبر لجنة فنية حتى لو اختلفنا مع هذه اللجنة يكفي انها لجنة فنية تضم بعض اللاعبين والمدربين القدامي.

    موضوع صرف الاندية لا يقتصر الى القمة السودانية فقط. حتى الاندية المصرية رغم انها تصرف اضعاف ما تنفقة الاندية السودانيةخلاف النادي الاهلي لم تحقق اي انجاز فى اخر عشرة اعوام حتى لم تصل الى المراحل التى وصلت اليها القمة السودانية.

    لا تعتمد على الرغم بل اعتمد على القيمة الشرائية للعملة السودانية ملبغ الميار لا يساوي كقيمة شرائية100 الف جنية مصري.

    ونخرج قليل الى الاندية العربية مثال الاندية السعودية تصرف مبالغ تفوق بعض الاندية الاوربية رغم ذلك معظمها صفر كبير.

    مثال لذلك النادي الاهلي السعودي الذي حقق البطولة الان بعد اكثر من 30 عام ظل ينفق الملايين من الريالات والدولارات ولم يحقق حتى الدوري.

    نادي الهلال السعودي رواتب لاعبية فقط 105 مليون ريال سعودي ولم يحقق البطولة لاكثر من ثلاثة سنوات

    نادي الاتحاد السعودي لم يحقق البطولات المحلية لعدة سنوات ومديونياته فقط 260 مليون ريال سعودي.

    نادي النصر السعودي ترتيبة فى الدوري هذا العام التاسع رواتب لاعبية مديون اكثر من 170 مليون ريال سعودي؟

    واذا ذهبنا للاندية الاماراتية والقطرية سوف تسمع العجب هل تعلم ان نادي السد القطر الذي خرج من البطولة الاسيوية من الادوار الاولى ولم يحقق البطولة المحلية استجلب لاعبين عقودهم تساوي ميزانية السودان لعامين محترف واحد والمدرب راتبهما فى الشهر الواحد يصل الى اكثر من 250 الف دولار.

    مشكلتنا ليست فى الصرف مشكلتنا الحقيقية هي تحكم الحزب الحاكم على الاندية واصبحت القمة من املاك الحزب الحاكم يعني الرياضية تم تسيسها هذه هي المشكلة.

    23 مليار جنية تم صرفها فى اقل من شهر فى لاعبين مغمورين وللاسف محليين ومدرب طرد من قبل اكثر من 4 اندية مغمورة لفشله وعاطل لاكثر من عام
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019