• ×
الأربعاء 4 أغسطس 2021 | 08-03-2021
ياسر بشير ابو ورقة

صحيفة المريخ في الميزان (3)

ياسر بشير ابو ورقة

 1  0  630
ياسر بشير ابو ورقة


* ذكرنا خلال الحلقة الثانية من سلسلة: (صحيفة المريخ في الميزان) وفي إطار إجراء تقييم موضوعي لها أن قرار إصدارها كان موفقاً لجهة انه جاء في توقيت مناسب عقب ذهاب مجلس جمال الوالي وقدوم لجنة للتسيير تحتاج للدعم والسند الاعلامي الى جانب تنبيه الناس الى ان ذهاب الوالي فيه خير كثير للمريخ لو يعلمون.
* كان ذلك هو الدور الذي يفترض ان تلعبه صحيفة النادي ونبض جماهيره.
* وقلنا ايضاً أن اللجنة أخطأت خطأً كبيراً بإختيارها لقيادة الصحيفة المكونة من الثنائي احمد محمد الحسن واسماعيل حسن مع وافر إحترامنا وتقديرنا لهما.
* وقلنا كذلك ان صحيفة المريخ والمرحلة كانت تتطلب قيادة شابة بعيداً عن الصحافة التقليدية (المُتمسكنة).
* فنتيجة للصوت الخافت لصحيفة المريخ فقد ظهرت سيطرة صحيفة الصدى على الاحداث المريخية بل وصناعتها أحياناً ولعل أكبر دليل على ذلك هو تلك الفئة من الجماهير التي باتت تعشق الهتاف ضد لجنة التسيير عقب كل مباراة ومران بسبب حملة الصدى الاعلامية.
* وهنا لابد من الانتباه إلى ان الصدى كسبت كثيراً لأنها باتت الصحيفة المسيطرة على الشارع المريخي وبالتالي تجد إلتفاف جماهيري كبير كانت أولى به (المريخ) لو احسن طاقمها القيادة.
* هذا مع تحفظنا على رسالتها التي تقدمها بهذه الكيفية التي تُكرّس بشكل واضح لعودة جمال الوالي حتى وإن لم يقصدوا ذلك.
* يحدث كل ذلك وصحيفة المريخ لا حول لها ولا قوة (لا بتهش ولا بتنش).
* لذلك جاء إقتراحنا بضرورة إجراء تغيير ملموس على مستوى قيادة الصحيفة وتولية أحد شباب الصحفيين من أبناء المريخ الأوفياء.
* وما لم يحدث التغيير المشار إليه فإن صحيفة المريخ لن تلعب الدور المناط بها بل ستتحول في القريب العاجل إلى عالة على المجلس وسترهقه بالمطالبات المالية بدلاً من مساعدته على الصعيدين المادي والمعنوي.
* إذاً التغيير في قيادة صحيفة المريخ هو خيار المرحلة الذي تمليه الضرورة والحاجة المُلحة.
* ولابد من الإنتباه أيضاً إلى أن سيطرة الشيوخ تعني أن الشباب لن يجدوا فرصتهم إلا بعد سنوات طويلة يكونوا فيها قد هرموا دون أن تأتي تلك اللحظة التأريخية.
* ولأنني أقترحت التغيير الذي سيصادف هوى الكثيرين فلابد أن أقدم البديل والكادر الشاب المؤهل والمُقتدر على إنقاذ إعلام النادي وإعادة الامور إلى نصابها وتوعية الجماهير لدعم مجلسها لا التضييق عليه حتى ترسو سفينته بلا مشاكل.
* وعلى ذكر الجماهير فيجب ان ينتبه هذا القطاع العريض الى أنه ربما يصبح معاول هدّامة لخدمة أجندية الغير على حساب إستقرار ناديهم.
* أعود لمسألة الترشيح والإختيار وأعلن أحد الاسماء الشابة التي تستحق أن تتبوأ الموقع المرموق للإمساك بمقبض سيف المريخ البتار ودرعه الواقي.
* أثق تماماً أنه سيضع المقبض على يده والنجاد على عنقه وحد السيف في عنق من تسول له نفسه إهدار مقدرات ومكتسبات المريخ او من يحاول العبث بإستقراره وإثارة البلبلة في دياره.
* إنه علي أحمد كورينا الحاصل على شهادة بكالريوس الاعلام في قسم الصحافة والنشر سنة 2001 بتقدير جيد جداً.
* كورينا صحفي شاطر وومعروف في الصحافة الرياضية ساهم في نجاح عدد من الصحف ويمكن إجازة إسمه كرئيس للتحرير دون وساطة أو (كسّير تلج).
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Talal 05-17-2016 05:0
    هههههههههههه يعني بدل الحديث عن البطولات وأحلام زلوط رجعت للحديث عن صحيفة المريخة؟ قنعت من خيراً في البطولة السمراء خلاص بعد التطبيل والنفخ الزمان داك كلو؟
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019