• ×
الأربعاء 28 يوليو 2021 | 07-27-2021
النعمان حسن

قرار التحكمية للكاراتيه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق

النعمان حسن

 2  0  1306
النعمان حسن




حلقة اخيرة

فى خاتمة هذه الحلقات اتوقف مع سوءفهم لجنة الاشراف والتحكيمية
لاجراءات الطعون وكلاهما مسئؤل من التاكد من تطبيق القانون مما يحتم
عليهم التاكد من ان كل من ترد اسماءهم فى القائمة المبدئية لهم حق
العضوية لان مسئؤليتهم الاساسية التاكد من تطبيق القانون وليس اضفاء
الشرعية على مخالفاته لا ان تتخلى عن مسئؤليتها للطعون بل وتتخذ منها
وسيلة لحماية المخالفات وثانيا الا تقبل النظر فى اى طعن ما لم يكن
الطاعن صاحب حق فى العضوية وبهذا تضمن ان القائمة النهائية لن تضم من
لا يستحق العضوية حسب القانون فكيف لهم اذن ان يحولوا الطعون لحماية من
ليس له حق فى العضوية (انه خلل واضح فى فهم ماهية الطعون التى يقصد به
فقط التاكد من تطبيق القانون والا فهل لهم ان يجعلو اتحاد الموسيقى و
المسرح عضوا لانه ورد فى القائمة ولم يطعن فيه احدويصبح بحكم السابقة
صاحب حق

فى كل الجمعيات مع ان المشاركة فى الجمعية لا تحق لغير اعضاء
الهيئة الذين حددهم القانون ولا تحددهم الطعون بل الذين حددهم
الميثاق الاولمبى والنظام الاساسى للجنة الوطنية ولقد كفتنى
التحكيميةعندما سجلت بنفسها اعترافا بذلك فى حيثيات قرارها فى اسنئناف
الكونغو حيث جاء فى اعترافها ما يلى::

(ان عضوية هذه الاتحادات محكومة بالقانون واللائحة العامة لسنة 2003
والنظام الاساسى للجنة الاولمبية )
والمادة 28 من اللائحة العامة لسنة 2003
نصت على ان (تكون عضوية الجمعية العمومية للجنة الاولمبية وفق الميثاق
الاولمبى ونظامها الاساسى) وكلاهما يرفضان عضوية اتحاد الكاراتيه
التقليدى وبالتالى لا يجوز لاى جهة ان تمنحه العضوية او حق المشاركة
فى الجمعية العمومية فلماذا لم تحترم التحكيمية القانون وهى تمنح
الكراتيه التقليدى ما لا تملك ان تمنحه له استنادا على اجراءات الطعون
بحجة انه لم يطعن فيها بل وتجعل من مخالفتها سابقة تحكم بها بعدم شرعية
جمعية الاولمبية التى التزمت بالقانون ورفضت ان تمنحه حق المشاركة ولم
تضمنه القائمة المبدئية ورفضت للجنة ان تضمنه القائمة النهائية لانه لا
تحق له العضوية .

هذا الخلل نتج عن عدم فهم لجنة الاشراف والتحكيمية اجراءات الطعون
التى قصد بها التاكد من الالتزام بالقانون وليس حماية مخالفته وان كان
مولانا ازهرى وداعة الله القانونى الضليع والمفوض صحح خطأ لجنة الاشراف
وهى تعتمد من لم يرد فى القائمة المبدئية و لا حق له فى عضوية الجمعية
لتبقى التحكيمية وحدها مسئؤلة عن هذه المخالفة
خاصة ان حق الطعن ليس مكفولا لاتحاد الكراتيه التقليدى لانه مكفول فقط
لمن له حق العضوية ولا يجوز النظر فى اى طعن صاحبه ليس له حق العضوية
وفق القانون وواحد من الفئات الثلاثة التى لها حق العضوية حتى يحق له
ان يطعن اذا اسقط اسمه من القائمة المبدئية فيسترد حقه ان كان محقا
كما ان الطعن يصبح حق لاى عضوا ضد اى عضو فى القائمة المبدئية اذا راى
انه لا تتوفر فيه كعضو شروط المشاركة فى الجمعية وهى:

1- الا تكون دورة مجاس ادارته انتهىت وفقد شرعيته 2- الا يكون تم
تعيين لجنة تسيير فلا تحق لها المشاركة

3- الا تكون صدرت فى حقه عقوبة الايقاف من جهة محتصة ولا تزال سارية عند
انعقاد الجمعية

هذه وحدها مواضيع الطعون المتاحة وشروطها والتى لم تلتزم به لجنة
الاشراف والتحكيمية التى جاءت ببدعة شرعية من لا تحق له العضوية اذا
لم يطعن فيه وبهذااضافت فئة رابعة لعضوية الجمعية وهى لا تملك ذلك

اذن فان سبب هذه العلة والخلل ان كلا من لجنة الاشراف والتحكيمية تخلت
عن مسئوليتها كرقيبة على تطبيق القانون واصبحت حامية لمخالفاته بسب
الانحراف بمن لهم حق الطعون التى تحقق الالتزام بالقانون وبعد ان اصبحت
لهم مصدر دخل من رسوم الطعون والاستئنافات

هذا من التاحية القانونية والتى افرغت قرارات اللجنة والتحكيمية من اى
فاعلية وهى تعمل على فرض من لا تحق له العضوية وهو ما يعرض السودان
للتجميد كما حدث للكويت

ومع ذلك فمن الناحية الاجرائية تعالوةا وانظروا ماورد فى حيثيات
التحكيمية مبررا لقبول استئناف اتحاد الكرتتيه التقليدى والتى جاء
فيهاصفحة 4 ما يلى:

(حددت اجراءات الجمعية الفترة من 14-18\2 للطعن فى الكشف المبدئى وصدر
الكشف النهائى يوم 25\2 ووفقا لاحكام المتدة 71-2 من ذات اللائحة لا
يجوز بعد نشر القائمة النهائية حذف اى اسم ورد عليها) وبناء عليه رفض
قرار المفوضية بسحبهم والسؤال هل المفوضية جهة طاعنة حتى تحاسب على عدم
الطعن ام انها جهة مختصة بتصحيح خطا لجنة الاشراف التى تتبع لها اذا
خالفت القانون واعتمدت فى الكشف النهائى من لم يرد فى القائمة المبدئية
دون الرجوع للجنة الاولمبية صاحبة الحق فى تحديد العضوية حسب نظامها
الاساسى خاصة وانهم ليس لهم حق العضوية بالقانون وثانبا والاهم هل ورد
اسم اتحاد الكاراتية التقليدى فى القائمة المبدئية وفتح فيه باب
الطعون فى الفترت من 14-18 او اى فترى اخرى ولم يطعن فيه احد ام تنه لم
تفتح فيهاالطعون وضمن النهائية يوم 25 وبهذا حصن من ان يطعن ضده فكيف
اذن تعتمده التحكيمية بحجة انه لم يطعن فيه ولم تفنح فيه فترة الطعون
او ليس هذا مصادرة لحق من بملكون الطعن فيه او لايعنى هذا ان قرار
التحكيمية معيب شكلا وموضوعا وقانونا



خارج النص



- شكرا الاخ عزالدين ابرايم عبدالرحمن حاج كوسى لقد سبق ان اوضحت لك
اننى لست موثقا واننى اتصلت بالزميل ابوبكر عابدين وظللت طوال الفترة
الماضية الاحقه بالهاتف ولا اتلقى ردا حتى فوجئت قبل يومين بانه
خارج السودان بالقاهرة فى رحلة علاجية منذ فترة طويلة وسيبقى حتى نهاية
رمضان تحت العلاج نتمنى له الصحة والعافية ولقد اتصلت بالاخ
عبدالغفار وهو متخصص فى التوثيق الا ان الذاكرة لم تسعفنى بماهية
الاحصائيات التى تطلبها ارجو الافادة بما تطلبه حتى اخبر ب والمعذرة ان
حالت هذه الظروف خارج الارادة عن تلبية طلبك وشكرا



- شكرا الاخ عبدالباقى من المؤكد ان السودان بجانب ما اوردته انت عن
الذين يسبقون الارانب فالسودان يتمتع بالعديد من الالعاب الفردية
والتى حققت رغم اهمالها العديد من الميداليات وباقل اكلفة لا تصدق
ولانه يصعب حصرها ساقدم لك باذن الله نماذج لانجازات هذه الاتشطة وما
تكلفته وثق فى انك ستندهش وسوف تقف على حجم الماساة بواقع الارقام
ولك شكرى
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    abdulbagi 05-15-2016 10:0
    استاذ النعمان بالامس تذكرت دفتر الكشكول وجرائد الحائط التى كنا نصدرها ونحن اطفال . وذلك عندما القيت نظره على الاعمده الصادره.والله يااخ نعمان شىء محزن حقيقة. لغة ركيكه ورص كلمات كيفما اتفق وعدم موضوعية وشخصنة الامور.الاعلام من اهم عوامل نهضة البيئه الرياضيه وتقدمها.هولاء يهدمون مابناه الزين سبقونا.ويسدون الطريق ويحجبون عنه الضوء لمن اراد ان يجتهد.شىء يمرض.والله اخ نعمان لولا بعض الاشراقات فيما تكتبه انت وبعض القله القليله من الصحفيين الملتزمين بالمهنيه.لكنا طلقنا القراءة بالثلاثه.الله المستعان
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019