• ×
الإثنين 27 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
ديدي

أرحموا (عجب) قوم ذل ..!

ديدي

 5  0  3606
ديدي

*إذا كان هنالك نجم حقيقي في مسيرة كرة القدم بالسودان في العقدين الآخيرين ـ اي خلال 20 عاماً الماضية ـ فهو هيثم مصطفي الي جانب فيصل عجب ، وقد شكل كل منهما في فريقه علامة فارقة وتميزاً وحضوراً وتالقاً ونجومية تعدت حدود السودان الي كل افريقيا والدول العربية ، وكلنا يعلم انه ولظروف مختلفة وخاصة بهما ، رمت بهما الأمواج بعيداً عن الناديين الكبيرين ..!
*وقد حزنت امس وانا اطالع أقاويل تتردد عن قرار فيصل عجب إعتزال الكرة ، ولم يكن حزني لقرار الإعتزال في حد ذاته ، إنما للسيناريو الغريب الذي تعرض له هذا اللاعب ،وطي صفحته المليئة بالإبداع والفنون والخلق الرياضي القويم بستائر النسيان والتجاهل من إدارات النادي الاحمر، وهو الذي قاد المريخ والمنتخب الوطني الي إنتصارات داوية بتلك الأهداف الرائعة التي مازالت تتري امام أعيننا حتي اللحظة ، وفيصل من مميزاته انه محرز للأهداف ومنتج بارع لها وبحصرية لا تنتج إلا في مصانع فيصل عجب ..!
*وعجب هو آخر اللاعبين (الفنانين) والمهاريين بالسودان، يلعب بعقله قبل قدميه ، ويمرر (الباصة) الخفية والذكية التي لا يتوقعها احد .. ، وقليل من اللاعبين من كانوا يفهمون طريقته وإسلوبه في التمرير وصناعة الأهداف ولذلك كان بعضهم يستقبلون الكرة بطريقة خاطئة وينطلقون الي الموقع الخطأ !
*وللعجب خاصية إحراز الأهداف الرأسية من كل الإتجاهات ، يساعده علي ذلك طوله الفارع ،ومهارة التسديد الرأسي ،والوقوف السليم في الزمان والمكان .
*حوالي 17 عاماً قضاها العجب بشعار المريخ ، لم يكل ولم يمل ،ولم نسمع يوماً انه تمرد او كون شلة ، او احتج ، او قدم لمطالبات مالية ، او حاول لي ذراع مجلس إدارة ، إستناداً علي نجوميته الطاغية ـ كما يفعل كبار النجوم عادة ـ رغم انه كان يستطيع ، ولو طلب لبن الطير لجلب له ، ولكنه لم يفعل ، فهو عملة نادرة ، وانسان محتشد بالتهذيب والادب والإحترام .
*فهل يكون جزاء كل هذه التضحية والعشق والولاء للشعار الاحمر ،ممارسة كل أشكال الضغط المعنوي والنفسي وإغتيال الشخصية ، ليضطر للذهاب بعيداً عن عشقه ، وفي نفسه شئ من حتي ، وفي مقلتيه بقية أدمع ، وفي قلبه الشفيف الم وحزن دفين ؟؟!
*(مرت الايام) وفي خيال العجب (أحلام) ..ان يعود ويعتزل علي الملعب الذي إرتوي بعرقه ودمه ودموعه ، وبالشعار الاحمر الشاهد الأكبر علي (أعاجيب) العجب ، ولكن كانت الوعود هي سيدة الموقف ، الي ان ذهبت الفكرة وطواها النسيان ، الا من هترشات وصدي صيحات خافته !!
*هل يعقل ان يستجدي لتكريم أحد افضل من أنجبتهم الملاعب السودانية ؟!
*هل يعقل يا من أوجعتم رؤوسنا بأهزوجة : (كلنا في المريخ أخوة) ، ان يعامل فيصل عجب بكل تاريخه الذهبي وتضحياته وقامته وقيمته الثمينة بكل هذا التجاهل والجفاء وهو الذي بالفعل صار علي مشارف وداع الملاعب (حسب قياسات لاعبينا وملاعبنا السودانية)؟؟
*الوفاء لهذا اللاعب ،رداً علي وفائه ينبغي ان يكون بإعادة تسجيله ، وتكريمه بمهرجان إعتزال يليق بتاريخه ، ويجب علي الاتحاد العام ان يكون مشاركاً أصيلاً ،كذلك كل الاندية والمؤسسات والهيئات الرياضية ، فمثل هذا الحدث مريخي وقومي في المقام الاول ..!
*ولكن للأسف الشديد حين نتذكر نفس الوعود التي أشبعوا بها الحارس الأسطورة حامد بريمة وخالد احمد المصطفي وغيرهما من نجوم افذاذ بأن انتظرونا لنكرمكم ، لن نستغرب ان يتعرض العجب لذات الاسطوانة القديمة !!
*ارحموا فيصل عجب يا مريخاب ، ففي حلقه غصة ، وربما في خاطره ندم علي سنوات عطاء راحت هباء منثورا ، عطاء ملفوف بأدب جم وقلب طيب وعين لا تعلو علي حاجب المريخ ، فهل تستجيبون لحقه الأصيل عليكم ، ليخرج يوماً من استاد المريخ مرفوعاً علي الأعناق مودعاً بذات الأهازيج والافراح التي تمايلت مع أهدافه ووفائه وعطائه ؟!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    بكري عبده 05-14-2016 04:0
    ياهو حالكم .. تاكلو الزول لحم وترموه عضم ... وهذا مصير كل من يفكر فى سكب قطرة عرق بالفنله الحمراء والصفراء يا وصيفاب .
  • #2
    حنونة بت القبايل 05-14-2016 02:0
    هلالابية للنهاية لكن العجب النصيحة ما يستاهل هذه النهاية بالطريقة دي
  • #3
    مكاوي 05-14-2016 02:0
    شكراً لك الأستاذ فائز على سرد هذا الموضوع الجميل الذي لا بد لكل الأمة الرياضية أن تكرم هذا الرجل الفذ وياريت أهل المريخ ورجاله يلتفتون لمقالك العادل ويعملوا به , وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان. العجب يستاهل كل خير
  • #4
    ابراهيم احمد سليمان ابوحجل 05-14-2016 12:0
    شكرا لك الاخ فايز يجب ان يودع العجب بذات الاهازيج
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019