• ×
الخميس 23 سبتمبر 2021 | 09-23-2021
الصادق مصطفى الشيخ

من دفتر ازمة الاولمبية

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  565
الصادق مصطفى الشيخ

مذكرة التفاهم مع السلطة الاقليمية لدارفور انتهاك صريح لموجهات الميثاق الاولمبى


بعد البيان الذى اصدرته اللجنة الاولمبية السودانية حيال قرار اللجنة التحكيمكية التى افتت بعدم قانونية انعقاد عمومية اللجنة الاولمبية التى عدلت فيه النظام الاساسى عقد ما يسمى بتجمع الشباب الاولمبى وهو كيان انتقدنا قيامه حينما ضم شيوخ العمل الاولمبى الذين يدافعون عنها الان لان الميثاق الاولمبى ضد التكتلات والشلليات والاقصاء انه دوائر مترابطة متساوية الاقطار فى اشارة للوحدة والمساواة والعدالة
وما يحدث اليوم من تنافر وتنابذ واتهامات يعود لعدم تفهم القائمين على امر اللجنة الاولمبية السودانية لمبادئها والقيم المناط بهم نشرها وسط الناس
بالامس كان ابو العول احد المقربين لهاشم هارون لدرجة اصطفاها وهو من اتحاد غير مدرج اولمبيا الى المكتب التنفيذى على حساب النعمان حسن القادم من اتحاد التجديف المدرح اولمبيا
لقد امتدح هارون ابو العول حتى من داخل الجمعية العمومية وهانؤه بمناسبة رواجه فى الكلمة الرسمية للجمعية
تخيلوا
ابو العول هذا الذى تحول من الاتحاد الذى قدمه للجنة الاولمبية الى اتحاد اخر هو الكونفو وفتح مكتبه امس الاول وليس مبانى اللجنة الاولمبية وهذا خطل اخر يشبه الخطاء الذى وقع فيه هاشم هارون والسلاوى واحمد ابو القاسم والنعمان عندما اجتمعوا بمنزل طارق اميرى لابعاد الفاتح عبد العال نائب الرئيس حينها بواسطة سحب الثقة اى ان الشباب تعلموا من الكبار مسالة تغييب الميثاق الاولمبى والقيم المناط بهم نشرها والحفاظ على ما تبقى منها
عموما مؤتمر ابو العول لم ياتى بجديد ولم تكن المجموعة فى حاجة اليه بعد ان منحتهم التحكيمية ما يريدوا ويبدو ان الله اراد ان يكشف شخصنتهم للقضايا دون وازع اولمبى فظهر من اعتقدنا انه تشبع بالفكر الاولمبى وقادر على الحفاظ عليه المهندس عبد المنعم مصطفى صاحب الشهادات الدولية فى التدريب والتحكيم والادارة ناحية الكونفو وحقيقة صدمت عندما قال بالمؤتمر الصحفى ان الحاكمية لقانون البلد مثل هذا المتحدث يجب ان لا يبقى يوما واحدا فى اروقة اللجنة الاولمبية لانه لا يعرف قدرها واذا اراد ان يحكم بقانون الدولة فهناك مؤسساتها فليتجه اليها مثل اليسع وعادل عبد العزيز وغيرهم اما الاولمبية فهى مؤسسة دولية مستقلة عن الحكومات وهذا ما يصارع من اجله الاولمبيون فى كافة بقاع الدنيا وقد ترسخ ذلك المفهوم حتى فى افقر دول العالم فمال هذا المهندس يعود بنا القهقرى ويؤكد للملاء ان اتحاده فعلا غير اولمبى لان اللجن الاولمبية الدولية ترعى المتاهلين من لاعبى الاتحادات للدورات الاولمبية
اما اكثر ما اعجبنى فى المؤتمر الجملة القصيرة التى قالها سيد جودة وهو اخر المنضمين للواء ما يسمى بمجموعة الشباب الاولمبى انهم يحترموا اللجنة الاولمبية وان ابعادهم عنها يحرمهم من لاستفادة من الدعم الذى ياتى من اللجنة الاولمبية خاصة انهم ينشدوا التطور وقال ان الامر لا يقتصر على الرياضة فقط
وسط كل ذلك فلنقراء ماذا فعلت الاولمبية التى تدعى الاستقلالية عن الحكومات فقد وقعت مذكرة تفاهم مع ادارة السلطة الاقليمية لدارفور واقامت على شرف التوقيع احتفال بحضور نخبة من السياسين بحجة دعم السلام بولايات دارفور وتكفلت بمنح السلطة معدات رياضية بمبلغ خمسون مليون احوج لها المرافق التابعة لمشاريع الاولمبية مثل اولمب افريكا فى الخرطوم والفاشر وغيرها فمهمة اللجنة الاولمبية دعم النشاط الرياضى وليس خلافه خاصة ما يتعلق بالسياسة وحتى ان ارادت ان تتحايل لايصال رسالة رياضية لنازحى المعسكرات فامامها الابواب مفتوحة فلماذا اللجواء للحكومة مهما كانت مركزية او ولائية
وماذا لو ارفق هذا الخبر احدهم الى اللجنة الدولية لتوضيح صرف اولمبيتنا مبلغ 50 الف دولار على عمل لا يصب فى الناحية الاولمبية تماما وتحت اشراف حكومى ؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019