• ×
الخميس 22 أبريل 2021 | 04-21-2021
بكري يوسف

القرعة تمدد إقامة المريخ بشمال إفريقيا

بكري يوسف

 0  0  6703
بكري يوسف


تابع كل عشاق الساحرة المستديرة بالقارة السمراء مراسم إجراءات قرعة بطولتي الكاف للأندية التي جرت بالعاصمة المصرية القاهرة حيث يقوم مقر الإتحاد الإفريقي لكرة القدم CAF والتي كانت محل إهتمام لكل وسائل الإعلام القارية والعالمية وسط متابعة كبيرة من جماهير الأندية المشاركة وأهل الشأن ومتابعي اللعبة الشعبية الأولى في العالم.
* كل الذي كان يهمنا هو معرفة منافس المريخ من تلك المراسم وهو ما أسفرت عنه عندما وضعت المارد الأحمر مرة أخرى في مواجهة جديدة مع كرة شمال أفريقيا وغير بعيد عن الجزائر سيذهب المريخ هذه المرة لجارتها المغرب لمنازلة مواطنها فريق الكوكب المراكشي برسم دور ال 16 مكرر في الكونفدريشن كاب.
* قبل إن نخوض في الحديث عن متطلبات التحضير لمباريات الكونفدرالية يجب أن نثبت حقيقة مهمة وهي تشابه أسلوب لعب الكرة في شمال أفريقيا وتقارب مستويات الأندية فيها وفي أغلب الأحيان لا يتعدى فارق النقاط بين المتصدر وفرق المؤخرة أصابع اليد الواحدة أو يزيد بقليل وكلنا تابعنا في العام الماضي كيف أن الفارق بين وفاق سطيف متصدر الدوري الجزائري و متذيل الترتيب كان 10 نقاط حتى قبل 5 جولات من إسدال الستار على المنافسة.
* كما أن منافس الأحمر اليوم الكوكب المراكشي نفسه لا يعبر مستواه المحلي عن ذاك الذي يظهره على المستوى الإفريقي فبالرغم من إحتلاله للمركز الخامس عشر في الدوري المغربي إلا أنه أثبت نجاعة كبيرة وقدم نفسه كخصم شرس إفريقيا ويكفي أنه وصل لهذه المرحلة عبر بوابة مولودية وهران الجزائري بكل إسمه وتاريخه وهو إنذار جدي للمريخ ليكن له كل الإحترام إن أراد العبور على حسابه لمجموعتي البطولة.
* من هذا السرد نحن لا نود أن نصور المنافس على أنه خارق للعادة ولا نضخمه ولكننا نسعى لتحذير المريخ من مغبة الإسترخاء والركون لأحاديث الذين يتناسون عمدا أن كرة القدم لا تعترف بغير العطاء فيتحدثون عن ضعف المنافس ويتسببوا بذلك في قتل الروح المعنوية للزعيم بطريقة غير مباشرة مما يصعب المهمة عليه عند مجئ ساعة الحقيقة. * نحن نسعى لمريخ جاهز من ما جميعه لا يترك شئ للظروف مريخ لا يهاب خصمه ولكن يحترمه ويضع في الحسبان أنه يملك من الطموح والروح مثل التي عنده تماما وهو أيضا يسعى للمضي قدما في درب الإنتصارات وتشريف بلاده لكل ذلك فالحذر الحذر.
* نثق في قدرة المريخ على التعامل مع أى منافس وبما يجعل من كعبه الأعلى وذلك لثقتنا في إخوان راجي وخبراتهم التي إكتسبوها من اللعب المتواصل مع أندية تلك المنطقة وقد خبروا كل الأساليب والتكتيكات التي يتبعها لاعبو فرق الشمال الإفريقي .
* في الموسمين الماضي والحالي خاض الزعيم 10 مباريات بالتمام والكمال مع أندية شمال إفريقيا إثنتين منها أمام الترجي التونسي في الدور الثاني لأبطال العام الماضي وكان التفوق فيها للزعيم وبعدها لعب 6 مباريات أمام الثلاثي الجزائري الإتحاد والعلمة والوفاق في دوري المجموعتين وانتصر في 4 مباريات وتعادل في واحدة وخسر مثلها بإمر الحكم لتتواصل حكاية المريخ مع الأندية الجزائرية ويواجه الوفاق من جديد هذا العام في الدور الثاني للأبطال وأيضا رفض تذوق طعم الخسارة بعد أن خرج متعادلا معه في اللقاءين وخرج بأفضلية أهداف خارج الأرض التي منحت وفاق سطيف تأهلا لا يستحقه بعد المباراة التاريخية للأحمر إيابا في عقد ديار السطايفة.
* أبت القرعة إلا أن تمدد لعلاقة المريخ بأندية الشمال الإفريقي ولكن هذه المرة مع فريق مدينة مراكش الكوكب ليرتفع عدد مواجهات الزعيم مع فرق المنطقة لدستة مباريات وهي فرصة لمواصلة التفوق المريخي السوداني والتأهل على حسابه وفتح الأحضان لإستقبال فريق عربي آخر وتثبيت أركان السيرة الجميلة للمارد الأحمر هناك أكثر وأكثر.
* تعود المريخ على الصدام مع مدرسة شمال إفريقيا جعله خبيرا بها وبالتالي قادرا على التعاطي مع كل أساليبها وهذا بطبيعة الحال يصب في مصلحة الأحمر الذي يمكن أن يقصي المراكشي متى ما تعامل معه بجدية وبعيدا عن الإستهتار أو الإستهانة به لأنه خصم محترم ويملك ذات الدوافع في البحث عن ورقة الترشح لمجموعتي الكونفدرالية.

** نقاط قصيرة **
* على لوك إيمال أن يتعظ من مباراة الذهاب السابقة وأن يجهز فريقه كما يجب لتعويض الجماهير الخروج المر من الأبطال.
* الإنضباط الدفاعي أولا ثم البحث عن التسجيل هكذا ينبغي أن يفكر اللوك.
* إمام البلجيكي أسبوعين لرسم خارطة عبور المغربي وهي فترة كافية جدا لوضع خطة التربص بالمراكشي .
* الفريق في الفورمة فقط ينتظر عودة المصابين وتوفير البيئة الصالحة لإرتداء ثوب الثقة بالنفس لكامل منظومة الفريق.
* تألق المريخ في آخر مبارياته أمام الوفاق يجب تثبيته كنقطة للإنطلاق منها نحو تألق أكبر.
* اذا كان المراكشي كوكب فإن المريخ هو الآخر كوكب ولذلك لا يفل الحديد إلا الحديد.
* وقوف الإعلام والجمهور مع الفريق لرفع المعنويات مطلوب ووصم الخصم بالضعف مرفوض.
* لا نريد للتراخي أن يتسلل لنفوس اللاعبين.
* وفي نفس الوقت لن نطالبهم بالكثير حتى لا يلعبوا تحت الضغط.
** آخر نقطة **
موعدنا غدا إن كان في العمر بقية لأن نقطة تلاقينا وعد وعهد وتمني
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بكري يوسف
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019