• ×
السبت 19 يونيو 2021 | 06-19-2021
النعمان حسن

الكاراتيه يقضى على التحكيمية بالضربة القاضبة والكونغو يتم الناقصة

النعمان حسن

 1  0  1532
النعمان حسن



حلقة -2

اتناول فى هذه الحلقة المفارقات فى فزورة طعن الكاراتيه التقليدى و
اشيد بداية بالاستاذ حيدر جيلاكوما وزير الرياضة الذى اشاد بانجاز
الجمعية العمومية للجنة الاولمبيى مساء نفس اليوم الذى اعلن فيه قرار
التحكيمية

اما اتحاد الكراتي التقليدى فهو تحاد غير اولمبى ولا يتبع اى اتحاد دولى
حتى تحقله عضوية الجمعية حسب الميثاق لهذا علينا ان نقف مع فزورة
الكراتيه التقليدى :

1- الجمعيات العمومية السابقة ظلت تنعقد وفق اجراءات لجنة
الاشراف التى يطعن فيها امام المفوضية دون ان تتاكد ايا منهم من اهلية
العضوية حسب الميثاق وانما يعتمدوا فقط على الطعون

2- عقب انتتهاء الجمعية الدورية والتى اسقطت الدكتور سبف
كمرشح فلقد تقدم بطعن بعد الفترة المحددة للطعون ضد مشاركنهم لعدم
اهليتهم للعضوية فرفض طعنه شكلا لتقديمه الطعن بعد الفترة المحددة
حسب الاجراءات الا ان هذا الرفض لا يعنى صحة عضويتهم التى يرفضها
الميثاق

3- على اثر رفض المفوضية والتحكيمية لطعن سيف تقدم سيف
يطعن امام اللجنة الدولية رافضا اعتماد المفوضية والتحكيمية عضوية
الكاراتيه التقليدى واخرين الذين يرفض الميثاق الاولمبى عضويتهم
بمبررات اجرائية وليست قانونية وبناء علي طعنه الذى كشف للدولية تدخل
جهات حكومية واعتماد عضوية مخالفة للميثاق امرت اللجنة الدولية بخطاب
رسمى للجنة الوطنية عدم اشراف اى جهة حكومية على الجمعية وعدم السماح
لاى عضوية لا تتوافق مع الميثاق واتبعت هذا الخطاب بخطاب رسمى اكدت فيه
عدم السماح للكاراتيه التقليدى وكمال الاجسام والانزلاق المائى
المشاركة فى اى جمعية لان النيثاق يرفض عضويتهم كما اوقفت انعقاد اى
جمعية الا تحت اشراف الدولية لاجازة نظام اساسى جديد يقصى اى تدخل
خارجى ا فى شانها

4- تحت ظل قرارات اللجنة الدولية تباحثت قيادة اللجنة
الوطنية بموافقة اللجنة الدولية مع المفوضية الاتحادية التى اطلعت على
المستندات وقرارات الدولية وتفهمتها وتم الاتفاق على اشراف لجنة
المفوضية استثتاء على الجمعية وفق موجهات اللجنة الدولية والوطنية
لمراجعة هوية عضوية الجمعية فقط حتى تجيز الجمعية النظام الاساسى
الجديد ويتم تكوين لجان خاصىة تنتخبها الجمعية للاشراف على الجمعيات
وبناء عليه زودت اللجنة الوطنية لجنة الاشراف بقائمة عضوية الجمعية وفق
قرار اللجنة الدولية ولم تضمن القائمة الاولية هذه الاتحادات الثلاثة
انفاذا لامر الدولية كتابة

5- اعلنت لجنة الاشراف القائمة الاولية التى تسلمتها من
اللجنة الوطنية وحددت فترة الطعون ولكنها فاجأت اللجنة الوطنية باعلان
قائمة نهائية ضنتها الاتحادات الثلاثة التى لم تكن ضمن القائمة الاولية
فسارعت اللجنة الوطنية لمطالبة المفوض بتصحيح خطا اللجنة ودعمت
مطليها بارفاق امر اللجنة الدولية بعدم اعتماد الاتحادات الثلاثة فى
الجمعية لا نها لا يحق لها ذلك حسب الميثاق وامر الدولية وتفهم
المفوض الوضع واسقط العضوية التى اضافتها اللجنة للقائمة النهائية
تنفيذا لقرار اللجنة الدولية وبيس بقرار منه بصفته المفوض

6- وهنا المفارقىة والبدعة فى مواقف التحكيمية حبث انها
قبلت ما اسمته استئتاف الكاراتيه التقليدى ضد قرار المفوضية مع انه
قرار الدولية وليس قرار المفوضية الا ان التحكيمية تعاملت مع الحالة
بمفاهيمها الاجرائية التى رفضتها اللجنة الدولية بناءعلى شكوى سيف
والمفارقة هنا ان التحكيمية حتى فى تطبيقها الاجراءات التى لاعلاقة له
بالحالة فانها استندت فى قرارها على انه لم تطعن اى جهة ضد عضوية
الاتحادات الثلاثة وبصفة خاصة الكاراتيه مع انالتحكيمية تعلم نهم لم
يضمنوا فى القائمة الاولية حتى يطعن فيهم فى فترة الطعون فكيف تحسب هذا
لصالحهم وهو خصما على من ضمهم للقائمة النهائية ويحميهم بذلك من
الطعون فتتخذ التحكيمية حمايتهم من الطعون لصالحهم و مبررا لتحكم لهم
ولتلغى قرار اللجنة الدولية الذى رفض اشراكهم وهى اعلى جهة مختصة فاى
عزورة هذه يا تحكيميةومت هو الدافع له

7- وكونو معى لنقف مع الكونغو
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ساشا 04-20-2016 10:0
    أستاذنا النعمان ، لك الشكر على هذا التنوير، وأقول لك إن سياسة شيلني وأشيلك والعلاقات الشخصية والمصالح هي الطريقة المتبعة في إدارة المناشط في السودجان على المستوى الإداري والرياضي وبكل أسف يتم طبخ العديد من المواقف بناءً على ذلك ، ولن ينصلح الحال إلا بمثل كتاباتك وكشف المستور فنأمل المواصلة فالطريق طويل وشاق في ظل ما يعيشه السودان في كل المستويات من انحطاط بكل أسف مس أخلاق ومبادئ الكثيرين ،، والله من وراء القصد،،
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019