• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
رأي حر

صحفيو الاثارة

رأي حر

 1  0  1276
رأي حر


حديثنا اليوم ليس سردا تاريخيا لاحداث مضت نسقطها على الواقع ولا جسا لحتمية الواقع او الاعتبار من الحدث التاريخى
.ان الهدف من هذا الحديث هو استنطاق العقل لتحديد الفكرة ومن ثم تحليلها من جميع زواياها لمعاينة الاشكالية التى نعيشها بواقع حجمها فى الصحافة الرياضية وما يليها من تفلتات وايجابيات لا بشكل سطحها وربما نفتح بذلك بابا لنقاش هادف نتشارك فيه للوصول الى الحقيقة وقد توخينا فى حديثنا هذا التطرق لكل الجوانب المحتملة للنقاش بامل ان يدرك القارئ موضوعية العرض وحيادية الطرح
مجلس الصحافة والمطبوعات من خلال ممثليه فى احد البرامج اكد انه جهة غير عقابية بل جهة تساند الصحافة وخاصة الرياضية وهو يعمل وفق السلطة الممنوحة له واين كانت محدودة وليس ردعية
ضم النقاش من خلال البرنامج صحفيين من الصحافة الرياضية فى حوار مطول كان الهدف منه بان الصحافة الرياضية ليس هى اس البلاء لمايجرى على صفحات الصحف لغياب كثير من الضوابط التى تحمى كثير من التفلتات بعيدا عن مجلس الصحافة والمطبوعات مثل قيام الجمعيات العمومية صاحبت اكبر اثم فى ولوج الاداريين الى رئاسة الاندية دون الدراية الكاملة صمت المسئولين من قضايا الفساد الرياضية
لقد اوضح مثل الصحافة والمطبوعات مدى تفهم الراى العام لديمقراطية الحركة الاهلية والدليل بان القضايا الرياضية حتى الان لم يسجل فيها حكما لان الوسط الرياضى متسامح فى بعضه او حتى الجودية لها الدور الكبيرر فى مثل تلك القضايا التى تنتهى بمسامحة المتهم .
نافذة
نقاش قضية اصلا لم تثبت بان الجانى له صلة بالرياضة او توجه اجرامى ضد جريدة الاسياد كان بقصد رياضى او شخصى او مخبول او موجه كلها امور لم يبت فيها القضاء بل اجتهادات من بعض الاشخاص
بالرغم الاجماع للمناقشين قضية التفلة الصحفى لبعض الاقلام ومعرفتها فى الوسط الرياضى لا ان اى الخطوات تتبع ليقافها وهى بعددها لقليل ولكن تاثيرها على جمهور النادين كبير يفوق كل التصور
ذهب البعض ان قانون الصحافة والمطبوعات قانون منظم فى المقام الاول وليس صاحب ردع وليس له سلطات التى التى ينفذ بها العقوبات الدائمة وقد نفذ كثير منها من ايقاف مؤقت وصولا لبعض العقوبات الى المحاكم ويتم الحكم فيها حسب الحيثيات المقدمة .
نافذة اخيرة
رغم ان البعض يؤكد ان بعض الاقلام القليلة مصيرها الزوال الا ان تاثيرها فى الراى العام اصبح كبيرا وخاصة ان عدد من انصاف المثقفين والشباب يحرص على متابعتها ليخرج شحنة الغضب التى بداخله بعد ان صورت له هذه الاقلام على ان الحياة الرياضية سوداءولا طعم لها واغلقت كل طاقات النور فى وجهه بخصوص ناديه او ادارى اولاعب او مدرب محبب له
الادهى من ذلك ان هذه الاقلام اصبحت تهدد حرية الصحافة التى هى اعظم بكثير مما تفعله
خاتمة
الصحف الرياضية فى المقام الاول صحف اثارة تشكل الراى العام الرياضى الذى يتغير ويتبدل حسب ما تقدمه له هذه الصحف من شائعات تنتهى مع الوقت عكس ما تقدمه الصحف السياسية وهذا النوع من الصحف يمثل خطرا كبيرا على الحياة الرياضية لانه يساعد على تكوين راى عام غير ناضج يمكن الهاؤه بشائعات لا تستند الى ادنى درجة من الحقيقة وهو الراى العام الرياضى الذى اصبح لا يفلرق عن الصواب والخطا والضعف والقوة فى الكلمة من هنا تسهل السيطرة عليه وتوجيهه داخليا وخارجيا فى ملاعب الكرة وخارجها
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019