• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
الصادق مصطفى الشيخ

القدال والوضع الهلالى النشاذ

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  770
الصادق مصطفى الشيخ


الاحداث التى شهدتها الساحة الهلالية مؤخرا وادت لاحتقان واعتداء دموى سافر على زميل برئ وليس له ذنب الا انه يعمل فى صحيفة تديرها المنسقة الاعلامية لنادى الهلال ويميز رئيس النادى هذه الصحيفة على الاخريات لامر فى نفس يغقوب
وقديما قال بعض قادة الراى العام الرياضى ان الصحفى يجب ان لا يبرز ميوله وكان ذلك نبراس حتى القريب القريب والان تعدى الامر ليس لاظهار الميول فحسب بل الدخول لمجالس الادارات وقيادة المدرجات وفى هذا يستحضرنى موقف عندما كنت بصحيفة المشاهد وهى تقيم الليالى الثقافية بصفة راتبة كان الاستاذ الشاعر محمد طه القدال مداوما فى الخفاء على حضور نلكم الليالى خاصة الندوات الرياضية التى كان اخرها ندوة عن ازمة اللجنة الاولمبية السودانية حينها وكنت جلوسا بجواره وقد سالته قبل بداية المداولات عن رايه فى الصحافة الرياضية فقال بسرعة ان الصحافيين العاملين فى حقلها هم مشجعين تيرسو ممن كانوا يتناقشوا اثناء ساعات العمل والدراسة تحت شجرة كبيرة بقلب العاصمة الخرطوم وصعدوا الى مرتبة الصحافى
تذكرت هذه الكلمات الصادقات وانا اطالع ما يدور ويجرى فى الساحة الرياضية عامة والهلالية على وجه الخصوص والمتمثل فى عدم رضاء كثير من الاهلة على الناحية التى يدار بها الهلال وعبروا عن ذلك برقع شعارات اوصلت مضمون ما يهدفون له ليغير المجلس من سياساته عبر الاطر المتاحة لهم وبدلا من ان يعمل على ضوءها المجلس سعى نافذين فيه على شاكلة صحيفة المنسقية التى استحداثت شلة مناوئة تعمل على كبت جماح الماوئين لسياسة المجلس وبغض النظر عن نجاحها او فشلها فى المهمة الا انها افرزت نتاج قبيح تمثل فى الاعتداء السافر على الزميل نوح جار النبى بصحيفة الاسياد من مجهول وصفته المنسقة الاعلامية والمدير العام لصحيفة الاسياد التى يعمل بها المعتدى عليه بانه مخبول قام باقتحام دار الصحيفة دون تحديد الوقت والسبب الذى دعاه لذلك لكنها قالت انه كان يتردد على الصحيفة منذ اكثر من شهرين لتؤكد دون قصد ان العملية ليس لها علاقة بمن رفعوا الشعارات المناوئة للكاردينال الذى ازعج الجماهير واشتط غضبها وهى تراه يزين المدرجات بصوره مما اعتبرته الجناهير استفزاز خاصة ان الفريق غادر مبكرا البطولة الافريقية وصاحب اداؤه محليا تراجعا لم يعهده بسبب سوء الادارة وتمكين هيثم مصطفى من الجهاز الفنى وهو ما زال فى عداد اللاعبين هذا بجانب شروع مجلس الكاردينال لتحويل الهلال لشركة مساهمة عامة يتبع لمسجل العمل التجارى وليس الرياضى بالتواطؤ مع جهات رسمية واهلية صاحبة مصلحة فى زوبان نادى الحركة الوطنية فى المؤسسات الكاسدة والخاسرة والمفسدة كما مؤسسات عهد الانقاذ الغنى عن التعريف
ان واقعة الاعتداء السافر على صاحب قلم مرفوضة وتجد منا كل انواع الادانة والشجب ولاجتثاث الظاهرة يجب اجتثاث الاسباب المتمثلة فى الاستفزاز التى تتعرض له جمهير الهلال بتحوير ارادتها والتعالى عليها كانما خم اجراء انتهى دورهم بمراسم انتخاب المجلس الذى لا ندرى بقيته اين تدفن راسها من هول ما يحدث
فليحفظ الله السودان وليحفظ الهلال من الظاهر السالبة التى ظهرت مع خذا الوضع النشاذ
دمتم والسلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019