• ×
الأربعاء 28 يوليو 2021 | 07-27-2021
عبدالحي ابو زيد

البعكوكة - بكت الوعود

عبدالحي ابو زيد

 0  0  8096
عبدالحي ابو زيد
البعكوكة
بكت الوعود .. وليته يعود (1)
عبدالحي ابوزيد- الرياض
من الذي سرق الهلال .. هذا هو العنوان العريض لما آل اليه حال الهلال بعد ان تم اقصائه على يد فريق مغمور من بطولته المحببة كأس أبطال افريقيا والذي كان يصول ويجول فيها حاملا لواء الكرة السودانية ويمتطي فيها صهوة الابداع والامتاع .. لم يصدق اهل ليبيا بأن الهلال عبر تاريخه الطويل في هذه البطولة يخرج على يديهم بهذه السهولة لذا امتلكو كل النواصي الحالمة لتأكيد قوة مراسهم ليسطروا تاريخا جديدا للكرة الليبية .. نعم خرج الهلال على يد فريق مغامر سطر احرف من نور ليكشف لنا مبكرا ان فريقنا يعيش عصر التيه الذي توسده اللاعبين الذين لم يكترثوا لتلك القاعدة الجماهيرية التي وقفت تشد من ازرهم حتى كتمت حناجرهم وبح صوتهم فجعلوهم يتحسرون على تمجيدهم وهم لايحملون ذرة من حمية او قوة من شكيمة ..
الهلال صنع الخروج بنفسه وكانت عوامل الضعف والوهن بائنة من عصاريها .. فقدم الاسوأ في تاريخه متخاذلا مذهولا وهو يرى ذلك الفريق المغمور يجندل اوسطة ويقصف دفاعاته ويجرجر اطرافه الي اتون الانبطاح ويصنع الفارق في التكتيك العالي ويجبر الهلال ان يهديه الانتصار على طبق من ذهب كانت تلك في المباراة الاولى التي فتقت في الاهلي الطرابلسي كل صنوف العزيمة والاصرار للوصول الي غاياتهم بعد ان انكشف لهم الوهم الذي يعيشه فتيه الهلال ..
حمل هذه الفريق طموحه بعد ان قرأ كل التفاصيل التي تخص الفرقة الهلالية ونقاط ضعفه الواضح .. فجاء الي امدرمان بتكتيك مغاير ليقلب كل التوقعات التي بناها العشري لهزيمتهم .. فقد خلص كل النقاد وكل ا لمتابعين من اصحاب الرأي والخبرة بان الفريق الليبي سيدخل هذه المباراة معتمدا الخطة الدفاعية للمحافظة على تقدمه في تونس .. معتقدين ان الهلال سيدحر هذا الفريق بوابل من الاهداف ظنا منهم ان الهلال يمتلك كل ادوات التفوق لخبرته الطويلة في هذه البطولة التي دائما ما كان يصل الي نهاياتها ولاتخدمه الحظوظ .. لكن كل الامور تغيرت وكل الادوات التي كان يملكها الهلال في الماضي اهترأت وشاخت واصبحت لاتخدم الاغراض .. تلك الاتكاءة على الماضي لم يعد له معيار في كرة القدم الحديثة والتي ما زلنا نتباصرها بعقم فكري يمكن ان يجد لنا الحلول للوصول الي النهايات الجميلة . فرغم ان علة الكرة في بلادنا واضحة وضوح الشمس الا ان العقول التي تدير الكرة مازالت تئن تحت وطأة العجز لفك الطلاسم .
لن بنكي على اللبن المسكوب .. واقله في هذه الفترة الحرجة التي اصابت شعب الهلال بالاحباط ان نتأنى في تشريح الواقع بكل هدوء دون انفعال .. فبالتأكيد ان هناك الكثيرين الذين كانو ينتظرون هذه اللحظة للنيل من مجلس ادارة الهلال حيث كانت الايام الماضية حبلى بالكثير من الدسائس والمؤامرات لأجل ايقاف المد الهلالي بكل الوسائل القذرة وكان المتضرر الوحيد هو الهلال الكيان وليس اؤلئك الذين يديرون دفته ..
نعلم ان اقلام الرصاص ستشهر خطوطها بكل عنف على الادارة واللاعبين والاجهزة الفنية واظهار الوجه القبيح للهلال وايضا نعلم ان الكثير من الجماهير ستسخط على ما آل اليه سوء اللاعبين في تنفيذ الخطط لتقديم كرة قدم حقيقية مبينية اولا على روح الحماس والغيرة على الشعار والقتال من اجله قبل الناحية الفنية التي يتم ترجمتها بشكل مقنع .. لكن الهلال افتقد تلك الروح منذ فترة طويلة فما عاد للاعبيه القدامي اي طموح لتحقيق انجاز يسجل اسمائهم على ناصية التاريخ .
لذا على الجميع من اعلام رياضي هلالي ومجلس ادارة ومشجعين ان يجدوا الحلول المناسبة لاعادة صياغة كيان الهلال حتى لو تطلب الامر تسريح كافة اللاعبين الحاليين والاستعانة بالفريق الرديف الذي يملك كل ادوات التفوق والنجاح والصبر عليهم حتى لو تطلب الامر سنتين او ثلاث سنوات لصناعة جيل من نوعية اللاعبين الذين يصنعون الفارق في كرة القدم مع الاستعانة بخبرات كبيرة لها سمعتها الفنية والتي من خلالها يتم صناعة فريق المستقبل . فكما بني الكاردينال القلعة الزرقاء عليه ان يبحث عن انجع الطرق لبناء هذا الفريق مع الاستعانة بالخبرات والكفاءات الادارية والاستشارات الفنية التي لها باع طويل في هذا المجال .. ولنا عودة
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالحي ابو زيد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019