• ×
الجمعة 30 يوليو 2021 | 07-29-2021
النعمان حسن

قانون للرياضة يجب ان يسبقه اتفاق الاطراف على حقوقهم

النعمان حسن

 1  0  999
النعمان حسن





حلقة -2



ما كشف عنه اجتماع مجلس الوزراء الذى اجاز حسب ما ورد فى الصحف مشروع
القانون الجديد والذى شاركت فيه نخبة من الرياضيين فانه وبالرغم مما ساده
من تنظير جديد فى شكله الا انه لم بخرج عن دائرة نفس الجدل العقيم
الذى سبق كل القوانين التى صدرت فى السنوات الاخيرة ولا اظنه سيخرج عن
نفس النهاية ما لم يسبقه حوار بشفافية تامة يحدد نوعية العلاقة
والحقوق بين الدولة و المنظمات الرياضية العالمية حتى يتحقق للقانون
الاستقرار فى ادارة التشاط الراضى وهو ما لم يوليه اجتماع مجاس الوزراء
اى اهتمام قبل صياغة القانون فى شكله النهائى حتى يسبقه تفاهم تام
على حقوق كل طرف لتجنب التعارض والاحتكاك عند التنفيذ فنعود لاصدار
قانون جديد حيث ان لكل من الطرفين حقوق يقوم عليها التوافق بين الطرفين
برضائهما ا ولعلنى بهذه المناسبة اسال ما هى حقوق الدولة فى مشروع
القانون الذى تمت اجازته ام انها ليس لها حقوق وحنى نضمن الا تتعداها
وماهو المطلوب من المنظمات الدوليى لتقبل عضوية الدول فى مكوناتها
ولهذا الموضوع الاولوية القصوى ولا بجوز الهروب منه بنصوص (فضفاضة)
تؤدى للاحتكاك فى نهاية الامر حيث ان لكل طرف حقوق واختصصات لابد من
التوافق عليها اولا قبل ان يصاغ القانون حتى يصدر مؤكدا عليها بوضوح لا
لبس فيه وهذا كان يتتطلب اولا ان تسلم نسخة من المشروع لكل الاطراف
المعنية به من اتحادات عامة كممثل شرعى لاتحاداتها الدولية ولاجهزة
الدولة المختصة ليضمن كل طرف ان حقوقه محفوظة بنصزص واضحة غير قابلة
للتاويل والخلاف عند التنفبذ لهذا فان الامر يحتاج لان تنعقد ورشة
رسمية من كافة الجهات المعنية بالقانون لتحقيق التوافق وتجنب
التناقضات فى القانون بمواد مبهمة تفجر الخلافات باختلاف التفسير,
فالحق يقال ان قانون 2003 الذى قدم تموذجا حيا لمحاولته ارضاء الطرفين
مما ترتب عليه الصرعاات والتناقضات لانه غاب عنه الوضوح فى تحديد
حقوق كل طرف حيث انه اعتمد على نصوص متناقضة وغير حاسمة تفرض على كل
طرف الاعتراف بحقوق الطرف الاخر وهو نفس ما يتهدد مستقبل القانون
المقترح رغم ما توهمه صناعه انهم عالجوا ازمته

ثانيا وطالما ان الحاكمية للدستور وانه يعلو القانون وان لم يحظى منذ
اجازته بالاعتبار بان يعدل قانون 2003 ليتوافق معه فان اهم ما يجب
التوافق فيه تحت ظل الدستور السارى اليوم ان يوضع فى الاعتبار انه قانون
اتحاد ى وان الجهة التى يصدر عنها لا تملك التدخل فيما هو شان خاص
بالولايات حيث حدد الدستور ان الرياضة المحلية شان خاص بالولاية ووفق
قانون الولاية لهذا يتعين على القانون الاتحادى الايخرج عن الاختصاص
الذى قصره الدستور على علاقات السودان بالمنظمات الخارجية والمشاركة
فى البطولات التى تنظمها وعليه ليس للقانون الاتحادى ان يخرج عن حدوده
التى نص عليها الدستور ومع ذلك لا يزال مشروع القانون يتخطى اختصاصاته
بالتدخل فى الشان المحلى والذى شاءت الصدف ان يتوافق اكثر مع اللوائح
الدولية والتى قصرت بطولاتها على الاندية المؤهلة للمشاركة الخارجية و
فق لائحة ترخيص الاندية الاحترافية فكيف اذن يتخطى القانون الدستور
واللائحة الدولية ويخضع النشاط المحلى له وهو شان ولايات .

ثالثا لابد ان نحرر الحوار حول القانون من كرة القدم فهى ليست اكثر من
اتحاد عام واحد من بين عشرين اتحادا حتى لا يتوه الحوار فى زاوية ضيقة
محدودة ولتاكيد خطورة هذا الامر على القانون ما تداوله الاجتماع حول
تحويل الاندية لشركات مما دفع بالسيد الرئيس بان يقترح تحول الهلال
والمريخ كخطوة اولى مع ان قرار تحويل الاندية لشركات هو قرارخاص لاتحاد
واحد هو الفيفا فقط وخاص بكرة القدم ولان الفيفا تعلم انه ليس لها
سلطة لتحول الاندية لشركات فانها اشترطت فقط على الاندية ان تنشئ شركة
خاصة لادارة تشاط كرة القدم التابع للفيفا فقط فانظروا كيف اصبح قرار
الفيفا المحدود بمنشطه موضوعا عاما للقانون وليس مطلوبا من القانون غير
ان يؤمن على التزام الاندية بشروط الاتحادات الدولية التى تنتمى اليها
ليصبح امرتكوين الشركة شان خاص بالاندية التى تشارك فى بطولات الفيفا
الخاصة فقط بكرة القدم

وهذا على سبيل المثال ليؤكد الخلل فى مناقشة القانون وكونوا معى فى
الحلقة القادمة مع مشروع القانون
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    abdulbagi 04-16-2016 10:0
    الاستاذ النعمان ارجو ان تكتب لنا بالتفصيل شروط واحكام تحويل الانديه الى شركات لانه قد دار لغط كثير بعد تصريح رئس الهلال بتحويل النادى الى شركة مساهمه وتخوف الكثيريين من ًصيترة رجال الاعمال على الانديه وادارتها كما تدار احد شركاتهم فهل سوف تطرح الاسهم للجمهور عامه الموضوع غير واضح للكثيرين تحتاتى
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019