• ×
الثلاثاء 27 يوليو 2021 | 07-27-2021
ادريس

البحث عن الهلال

ادريس

 0  0  2700
ادريس


قساوة الخسارة ووقعها علي النفس قاسي والبحث عن الحقيقة احيانا يكلف الدخول في اتهامات مباشرة من اجل التخلص من الفشل واللصاق التهم جزافا علي الاخريين والبحث عن شماعة لتعليق الفشل يمثل سقطة ونحن الحقيقة في مجتمع لا يتعرف بالفشل ولا يوجد في قاموسه الاخفاق لذلك من السهل تحويل فشله للاخريين لصرف الانظار عنه
*ولو كنا نملك الشجاعة والمصداقية ومواجهة الحقيقية ما كنا نعيش في مستنقع الاتهامات والفشل والتراجع المذري وكان انصلح حالنا وبلغ الهلال منصات التتويج ولكن للاسف الصراع والغل والحقد والاستهداف سيطر علي المسرح الهلالي منذ تاسيسه واصبح شعارنا الحرب علي من يجلس الكرسي الرئاسي دون النظر الي الكيان الذي ياتي في اخر الاولويات فالمصالح فوق للهلال كما هو الحال الان
*وتطايرات البطولات تباعا بسب ابناء الهلال فالمريخاب براء من الاتهامات العمياء وما يحدث في الهلال الان عراك هلالي هلالي تسيطر فيهو المصلحة علي الكيان لدر جة ان مقولة عدو الهلال ابنائه ثابتة ودستور يتهدي به الاجيال.
*ما وصل اليه الهلال من تفرق وشتات وتمزيق نسيج وصراعات تحولت الي قضايا في المحاكم وغسيلنا مشرور بساقط القول و تعد النقد الحدود و خدش الحياة ونهش الاعراض حتي اصبحنا سخرية
*وتحول الهلال الجميل الي صراعات وساحة معارك يستخدم فيها المشروع والغير مشروع وضاع الهلال بين الارجل في زمن الصراعات والمصالح فلم يعد هناك فريق للاحلام وعشق يعيد الجمهور للمدرجات
*والجمهور نفسه ا نصرف من تشجيع الفريق وتحول الي تكوينات وجماعات محسوبة علي اطراف صراع واشخاص تخرج لترفع الشعارات وتوزيع المناشير في مشهد تكرر كثيرا في عهد البرير وكان العنوان في كل مباراة لمحاربتة حتي لا يحقق انجاز
*وليتنا تعملنا من الايام القليل وللاسف اصبحنا اسوا في تاريخ في تاريخ الهلال كما حدث الان من حالة دمار يمر بها الهلال وجمهوره بسب الصراعات فانتبهو ايه الاهلة للمخطط الخطير فلن تجدوا الهلال العشق لن تجدوه سيضيع سيضيع والله سيضيع والسناريو المثال يقول ذلك.
*والهلال جمع بين اعراق المجتمع السوداني من الشرق والغرب والجنوب والشمال وانصهروا في حب الهلال
*والهلال اليوم يمر بمنعطف خطير بسب الصر اعات وفتح جبهات الاحتراب ليس في مصلحة الكيان
*وبلغ الامر اتهام اللاعبين ببيع المباريات مؤشر خطير يودي الي فقدان الفريق خاصة وللاعبين في حالة نفسية سئية مثل هذه الاتهامات تتضاعف من الازمة وتؤدي الي نتائج كارثية
*قد نتهم للاعبين بالتقصير في الدفاع عن الشعار ونطالبهم باللعب الرجولي ولكن بالتؤاطو لا يمكن فالكاردينال موفر المال والمرتبات ودافع المستحقات
*واذا استمر الحال في الهلال بهذه الطريقية لن تجدوا لاعبين ولا جمهور ولا ادارة ولا اقطاب.. الجميع سينفض من العالم الجميل الذي تحول الي جحيم.. لن تجدوا احد ...
===========
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ادريس
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019