• ×
الأربعاء 28 يوليو 2021 | 07-27-2021
الصادق مصطفى الشيخ

همد يسقط قبل الانتخابات (2)

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  997
الصادق مصطفى الشيخ
بالمرصاده


قلنا فى الحلقة الماضية ان الخرطوم تحتاج لقيادة راشدة تعيدها الى مرافق الريادة التى عرفت بها فى كرة القدم وابنا ان الترشيحات الحالية والاجماعات المبكرة على حسن عبد السلام هى انتهاك لاهلية الممارسة وديمقراطية الكلمة لان المتواجدون بالاروقة لم يكونوا شجعانا فى ايصال كلمة انديتهم التى لم تجتمع وتناقش فترة اداء اتحاد الخرطوم حتى تبصم على استمرار قيادته وتحديدا الرئيس على اعتبار انه المطلوب من اندية الخرطوم تسميته وهى بدعة ان لها ان تسقط طالما يتحايل عليها اصحاب المصالح بهذا الشكل العقيم
وقلنا ان مجموعة التغير التى برزت بشكل مفاجئ ومطلوب حتى لا يفوز حسن عبد السلام بالتزكية ولكنها هى الاخرى لم تنجح فى تقديم البديل المفنع بعد اعتذار النفيدى
ونرى ان تسمية المهندس همد مع احترامنا لرغبته ودوره فى مسيرة الرياضة لكن العقلية التى سيدير بها الاتحاد ستكون عقيمة كما قلنا ونضيف ان اعتماده على مساندة جمال الوالى وهو بعيد عن الاندية دليل على انه سيعمل تسليمه زمام الاتحاد الذى يحتاج لمن ينتشله من وهدته لا من يبحث عمن يديرونه عنه بالوكالة
ولان الوقت ما زال به متسع نامل من مجموعة التغير التى يقودها عضو مجلس الشورى المريخى عوض الله عمر ان يعمل على تغيير الاسراتيجية المبنية على صعود همد لمنافسة حسن عبد السلام وحتى لو فاز فان طعم الخرطوم ولونها سيزيد بهتانا لا لمعانا كما تنشده القواعد والاندية التى لا تعرف دورا لهمد فى مساعدتها ولا تصريحات بدعمها فى اى مرحلة من مراحل قيادته لنادى المريخ
وان كان التغيير لن ينفك من اسماء مريخية مثل مدنى الحارث والفريق صديق على صالح وعدد من المعروفين بالولاء لجمال الوالى فهل اذا تقدم لها اى المجموعة محمد جعفر قريش او خالد سيد احمد او فتحى ابراهيم عيسى سيتم قبوله ؟ ناهيك عن البلولة او قاسم عبده رغم انهم امدرمانيين لكن ذكرهم ورد عن طريق التحريض للتمرد على العرف السائد الذى حرم رجالا مثل المذكورين وغيرهم عباس الحافظ والفاضل عوض والوسيلة العكام والريح وداعة الله والسر بخيت وكمال حمزة وعلى قاقارين والسراج وصلاح الامين وحمدتو والهادى مبارك وغيرهم مما لا يسع المجال لذكرهم من امدرمان وبحرى لتقلد رئاسة اتحاد الخرطوم الامر الذى فتح شهية التغول عليها وايصالها لهذا الدرك
ان مجموعة التغيير التى اصدرت بيانا وجد الاستحسان حول مساندتها لترشيح النفيدى ثم سريعا تغير لهمد كانما الامر كان مرتبا فعلى المجموعة ان تصدر بيانا اخر توضح اسباب ابتعاد او اعتذار النفيدى رئيس نادى الخرطوم وتعمل استفتاء ومدارسة لما سيجلبه عليها المرشح همد فى حال الفوز وستجد انها مضطرة لاعادة النظر او فقدانها لارضية صلبة تعين حسن عبد السلام على الاستمرار وهو ما يعتبر انتكاسة للمجموعة والخرطوم عموم
مرصد اخير
لقد تروت امدرمان فى مسانة مرشح بعينه للسكرتارية وفعلت بحرى مع امين المال وباتت كافة الاحتمالات مفتوحة فلماذا حدثت الرجفة فى الخرطوم؟
هذا ما سنجيب عليه قريبا فابقوا معنا
دمتم والسلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019