• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
احمد الفكي

ما هذه الألقاب ؟

احمد الفكي

 1  0  1655
احمد الفكي

الاسم و اللقب بالنسبة للمرء ذكراً كان أم أنثى يظلا كفرسي رهان أيهما سبق الآخر في الرسوخ طغى عليه في الظهور .
الجميع يدرك أنَّ ظاهرة اللقب منذ قديم الأزل و في تراثنا الإسلامي قد عرفنا ألقاب الصحابة الكرام أمثال أبو بكر الصديق عثمان بن أبي قحافة الفاروق عمر بن الخطاب , الكرار علي بن أبي طالب , رضيَّ الله عنهم أجمعين .
شخصي الفقير لله طغى لقب والدي ( حاج المبروك ) عليه رحمة الله و جعل مثواه الجنة , على اسمه محمد أحمد الفكي , فلا يُعرف إلا بلقبه .
ما هذه الألقاب ؟ سؤال وجهه إليَّ الرياضي المطبوع الأستاذ الباشا حيدر محمد طه , رفيق درب الحكم الدولي عابدين عبد الرحمن " طيَّب الله ثراه " عندما كان معي في منزلي مساء السبت الثاني من أبريل 2016 نستمع لأثير إحدى محطات إذاعاتنا السودانية التي نقلت مباراة هلال الملايين ( الملايين هنا لقب يعرفه الرياضي في الوطن العربي و الإفريقي) أمام أهلي الخرطوم الفرسان ( الفرسان هنا لقب أيضاً ) ضمن مباريات بطولة سوداني الدوري الممتاز التي كان مسرحها إستاد المريخ و انتهت نتيجتها بفوز الهلال بهدف رأسية الكابتن سيف مساوي في الدقيقة 41 من عمر الشوط الأول و بذلك انفرد الهلال بصدارة الدوري بنقاطٍ وصل عددها ثمانية و عشرون نقطة من عشر مباريات .
لفت انتباهنا مُعلق المباراة وهو يقول الكرة مع محمد الليبي , مررها لعماد الصيني , قطعها عمر المصري . فقال لي الباشا و هو أيضاً لقب ما هذه الألقاب ؟ فقلت له : لا تنسْ هناك عبد الحميد السعودي , و سعيد السعودي لاعب المريخ الأسبق و الأهلي شندي السابق و الفيحاء بالمجمعة المملكة العربية السعودية حالياً
فرأيته فاغر العينين و الفم ضارباً أخماساً بأسداس , مستنكراً ألقاب أولئك اللاعبين بأسماء الدول مستنداً على أنه لا يوجد لاعب في الوطن العربي حمل لقب السوداني في اسمه , باستثناء نجم الجزائر هلال سودان و هو اسم وليس لقب .
فأصبحنا نُقلِّب في ذاكرة ألقاب اللاعبين الذين سطَّروا أسمائهم و ألقابهم في ذاكرة التاريخ السوداني و حلاوة و جمال تلك الألقاب التي لها جُرس و موسيقى خاصة عند ذكرها فكان : الصقر الأسود سبت دودو , رجل الثواني دريسة , الأمير صدرق منزول , السد العالي سليمان فارس , القانون برعي أحمد البشير ,جكسا نصر الدين عباس , قرن شطة عبد المنعم , المُر عبد الله موسى , الأسطى زكي صالح , قاقارين أخوان جعفر و علي , الدحيش عز الدين عثمان , محجوب الضب , الأسد فوزي المرضي , المايسترو يوسف مرحوم , سنطة قاسم , سانتو أخوان عبده و بابكر و الفاضل , حموري أخوان محمد و معتصم , القاطرة البشرية بشير عباس , الديبة محمد محي الدين , كسرة يا أبو علي حسن عطية , القطر عبد الرحيم حسن , الدكتور كمال عبد الوهاب , البلدوزر أسامة الثغر , كسلا محمد حسين , شواطين محمد علي الجاك , مازدا محمد عبد الله , الفاتح الريشة , وزير الدفاع طارق أحمد آدم , تنقا منصور بشير ,الثعلب جمال , أبو زعبل , قلة عبد العظيم . و نجوم الموردة.بريش , الصياد , عصبة و أحمد الجقر . في إدارة الأندية على سبيل المثال البابا الطيب عبد الله , قاهر الظلام عبد المجيد منصور , شاخور عبد الرحمن حسن الشاذلي , و الشاعر الرقيق الكاردينال أشرف سيد أحمد . كما لا ننسْ أبو القوانين محمد الشيخ مدني , و فقيه الرياضة البروفسور كمال شداد .و في جانب التحكيم عابدين عبد الرحمن الدولي , بابكر عيسى شنكل و إبراهيم دفع الله قرضة .
أما في الجيل الحالي فكانت هذه الألقاب الجميلة التي يستمتع بها الرياضي السوداني فنجد الملك فيصل العجب , البرنس هيثم مصطفى , العقرب بكري المدينة , عنكبة عبد المنعم , الغزال الأسمر مهند الطاهر , بشة محمد بشير , كاريكا هذا اللقب الذي حمله كل من الريح مصطفى و مدثر الطيب و القائمة تطول .
من خلال هذه الألقاب لم يكن هناك لاعباً تسمى باسم دولة بالرغم من أنَّ الكثير منهم لعبَ في خارج السودان .
لا برعي و لا بدري بل بدوي يا مزمل
التحية لرابطة مشجعي المريخ بحائل زعامة الرئيس الفخري لها الأستاذ مصطفى محمد على , على روح التعاون و مبادرة النفرة التي قاموا بها و هم يضعون في الحسبان المثل السوداني الشهير الجود بالموجود . و يضعون نصب أعينهم المقولة الأشهر ( رُبَّ درهم سبق ألف درهم ) فإذا الزعماء الثلاث مصطفى محمد علي و محمد البشير بابكر المعروف بود البشير و داؤد علي نور الدين يتقدمون الجمع إنفاقاً في نفرتهم لمريخهم العظيم . مما جعل صاحب كبد الحقيقة الأستاذ مزمل أبو القاسم يشيد بذلك الفعل الجميل ذاكراً اسمي الأستاذ مصطفى محمد علي و الأستاذ بدوي إسماعيل , إنابة عن رابطة مشجعي المريخ بحائل
الأستاذ بدوي إسماعيل عاشق للمريخ و من كبار المدافعين عن الأحمر الوهاج في مدينة حائل و هو علم على رأسه نار . عندما ورد ذكر برعي إسماعيل و من ثم بدري إسماعيل في كبد الحقيقة , كانت لحظات صفاء روحي من قبل هلالاب حائل و هم يناكفون الأستاذ بدوي قائلين له : يا إيد البدري .. قومي بدري .. اتوضي بدري .. صلي بدري .. إزرعي بدري .. حِشي بدري .. كدي شوفي كان تنقدري .
لذا نلفت انتباه الأستاذ مزمل أبو القاسم قائلين له لا برعي و لا بدري بل بدوي يا مزمل
آخر الأوتاد :
في السورة الجليلة التي تتضمن حقائق التربية الخالدة سورة الحُجرات المعروفة بسورة الأخلاق ورد فيها ذكر اللقب :
( ... و لا تلمِزُوا أنفُسَكُم و لا تنابَزُوا بالألقاب .. ) 11 الحجرات .


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عزالدين سيد وديدي 04-07-2016 03:0
    التنابز المبغوض هو اللقب الذي لا يقبله الملقب به وليس اي لقب.وتنابز وليس مناداة الملقب باللقب المحبب له. مثلا فيل العجب لا اعتقد انه يكره ان يلقب بالملك وكذلك هيثم بالبرنس وهكذا
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019